الحل الشرعي لأهل الشام

الحل الشرعي العملي لخلاص اخواننا في الشام وواجبنا تجاههم

أن الإسلام دينٌ شاملٌ لجميع مناحى الحياة الاجتماعيه والاقتصادية والسياسية والتعليمية والأمنية والقضائية وغيرها،أن الإسلام ليس دين جمود أو إقامة شعائر فقط، لكنه دين شامل يحمل في طياته حل لكل أمورها ومشكلاتها ولم يترك أي امر لم يتطرق اليه بل نظمه تنظيما ربانيا محكما وقد حققت مبادئ الشريعة الإسلامية لامه الاسلام الأمن والامان والرخاء والتقدم والازدهار والعيش الكريم كما وان الإسلام يكفل لغير المسلمين من رعايا الدولة الإسلامية العيش الآمن والحياة الكريمة كما المسلمين فبه كل الحلول والتنظيم لما يحصل للمسلمين الان في كل مكان وهو الضامن لهم فمشاكل المسلمين يجب ان تحل وفق شرع الله ومنها فتنة اهلنا في الشام
فما هو الحل العملي لفتنة اهلنا في الشام ؟

الحلقه الثانيه:
ان الاعتداء على أي مسلم اينما كان كفيل بتسيير الجيوش فما بالكم اراقه الدماء بدم بارد من قبل كفره اذله فاذا كانت هذه المذابح لا تثير المسلمين ومن بيدهم مقاليد القوه من الضباط والجنود حول الشام فما ذا يثيركم ايها الجنود بالله عليكم قولوا ماذا يثيركم انكم تاخرتم كثيرا في الرد يوم قسمت الدوله الاسلاميه وقصرتم بالرد عندما… استعمرت بلادنا ثم تاخرتم بالرد يوم احتلت فلسطين وتاخرتم بالرد عندما قصفت لبنان وتاخرتم بالرد عندما احتل العراق وتاخرتم بالرد عندما ذبح اول مسلم في غزه وها انتم تاخرتم بالرد وقد سالت دماء المسلمين في الشام انهارا فمتى تقومون بواجبكم ؟ ماذا انتم قائلون لرب العزه ماذا تقولون ايها الضباط والجنود ما هي وظيفتكم وعلى ماذا اقسمتم ؟؟ الستم بالمسلمين اليس من يقتل اخوانكم فان لم يستجيبوا فليسوا اخوانكم وانتم اذا في الفسطاط الاخر فمن لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ومن لم ينصر مسلما وهو قادر فقد خذله فماذا يفعل الضباط على حدود الشام في الاردن وفي لبنان وفي تركيا وفي العراق اليست امتنا واحده ؟؟ ماذا ستقولون لله الم تتلقوا الاوامر من الله قبل الحكام الخونه ارضيتم باوامر العبيد وتركتن اوامر ربكم وخالكقم ام انكم نساءا بلحى؟؟؟ فاليتصور كل واحد منا انه مع ابناءه في الشام والسكين على رقبته وعلى رقبة ابناءه تصوروا انكم في انتظار قذيفة مدفع او صاروخ يقع على عائلته وهو بين ابناءه اتفيقون بعدها ؟؟؟ انكم ستطلبون بتحريك الجيوش لانقاذكم ؟ فماذا ينفعكم التفرج على ما يحدث وانتم قادرون ماذا يفعل ملايين ضباط والقاده في كل الدول في العالم الاسلامي من شرقه لغربه…………..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الحلقه الثالثه:
ان كل يوم يؤكد ما قلناه سابقا ان قضيه الشام هي قضيه كل المسلمين في العالم فالمسلم اخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يسلمه فهي قضيه من قضايا الاسلام المصيريه التي يجب ان يقف كل مسلم مستطيع موقف الحياة او الموت لانقاذ اخوانه
فلا حلول بيد امريكا او روسيا او ايران او اوروبا ولا يتم ايقاف الدماء الا باراقة دماء مقابلها فلا يفل الحديد الا الحديدا فلا مفاوضات مع السفاح الكافر ولا استجداء مجلس الامن الكافر الذي يعترف حتى الان بالسفاح ويعطيه المهل تلو المهل ولا مع الجامعه العربيه العميله
ولا حلول كالحاله المصريه وثورتها او الحاله اليمنيه فهي حلول غربيه حيكت بليل ونفذت من قبل جهله او متامرين ولا حل للشام كحاله تونس والتي اوصلت علمانيين مع مسحة اسلاميه ولا حل للشام كالحالة الليبيه التي استعانت بالكفار واقامت دوله لا تختلف عن حكومه القذافي الا بالشكل وبقي المضمون كما هو ولا اعتقد ان من فقد ابنه او اباه او امه في سبيل الله يرضى بحل لا يرضي الله ولا اعتقد ان من يضحي باغلى ما يملك يقبل ان يصل علماني من اصحاب الفنادق الى الحكم ببرودة واعتقد ان من ضحى بامواله وفلذه كبده يقبل ان يفرض عليه حل من امريكا او روسيا ولا اعتقد ان احفاد الصحابة يقبلون بحل ايراني او شرقي او غربي ولا اعتقد ان ابناء خالد وعمرو بن معد يكرب يقبلون بدوله غير اسلاميه
اذا نحن اما حالة فريده في الشام والتي ابى اهلها الا الحل الاسلامي فرفعوا شعارات نابعة من العقيدة الاسلامه التي ضحوا من اجلها وسينتصرون باذن الله

لحلقه الرابعه:

وقبل الخوض في تفاصيل الحل هناك حقائق شرعية لا بد من ذكرها :
1- ان المسلمون أمة واحدة سلمهم واحدة وحربهم واحدة، كما ورد في وثيقة المدينة بعد هجرة النبي يصف فيها حال المسلمين: «إنهم أمة واحدة من دون الناس، …وإن المؤمنين بعضهم موالي بعض دون الناس … ، وإن سلم المؤمنين واحدة، لا يسالم مؤمن دون مؤمن في قتال في سبيل الله» .•
2- ان الكفار والمنافقين وعملائهم هم أعداء للمسلمين وهم ملة واحده ]إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوًّا مُّبِيناً[ . ]هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ[ .• لا يجـوز جعـل الكفـار قبـلة لحل المشاكل] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ[ . ]وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً[ .
3- لا يجوز الاستعانة بهم لقوله: ]وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ[ . ولقوله: ]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَتُرِيدُونَ أَن تَجْعَلُواْ لِلّهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا مُّبِيناً[ .
4- الكتاب والسنة وحدهما الأساس لحل المشاكل عند المسلمين. «تركت فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي»

لحلقه الخامسه :
اسئله لا بد من توجيهها للمسلمين جميعا افرادا وجماعات وجنود وضباط وحكام ومحكومين حين يرى الجميع الشهداء الذين حولهم الاعلام الى ارقام لا اهل لهم ولا حقوق ولا عزاء ويرى عدد الباكين على حال المسلمين والساكتين واخوانهم يقتلون بارخص الاثمان وتنهب ثرواتهم قي رابعه النهار ولا يزال من قتلوهم وعذبوهم وسحقوهم يرقصون ويسرحون ويمرحون ويتامرون ويعدون لمذابح جديدة، ولا يدري احد من عليه الدور ر من المسلمين ولمن تشحذ السكاكين .
فهنا نسال
. اليس اهل الشام بالمسلمين اليسوا اخوانا لنا في الدين اليس الجنود والضباط من حول الشام بالمسلمين اليسوا من ابناء الصحابه والتابعين والقاده اليسو احفاد صلاح الدين وخالد وعمرو الا تحرك فيكم الدماء و ازهاق الارواح في الشام النخوه ال اتنتصروا لاخوانكم الا تقراؤن السيره النبويه اما قراتم سيره الخلفاء الم تسمعوا وامعتصماه الم تسمعوا ندات المسلمين في الشام
لو كان عمر رضي الله عنه موجودا اينتظر على الراقه الدماء في الشام ام يعطي المهل تلو المهل للتفاوض مع الجلاد ايطلب عمر اوالمعتصم تحرك الجامعة العربيه العميله او يطلب من الامم المتحده هل يعطى الكفار فرصه للقتل
وما موقف علماء المسلمين مما يجري في الشام هل وقفوا موقفا يرضي الله سبحانه
ما موقف اهل الحل والعقد والبرلمانات والمؤسسات مما يجري في الشام ؟
ما موقف الاعلام ورجالاته من الحل الشرعي لفتنة الشام ؟
ما موقف من يتلهى بانتخابات راسية او برلمانيه ويؤجل نصرة اخوانه في الشام على حق ؟
واخيرا هل نصره اهل الشام تتطلب التاجيل والتريث ؟؟ وهل هناك اولى منها مع ان هدم الكعبه اهون عند الله من اراقة دم امرء بغير حق ؟؟؟؟؟؟؟؟

لحلقه السادسه :
فرضية نصرة المسلم لاخيه المسلم
قال صلى الله عليه وسلم عن جابر وأبي أيوب الأنصاري قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من امرئ يخذل مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته وما من امرئ ينصر مسلما في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حرمته إلا نصره الله في موطن يحب فيه نصرته رواه أبو داود والطبراني.. والخذلان ترك الإغاثة والنصرة اما التخلي عن الخذلان والتحلي بصفات المروءة لا تكون إلا عن نفس عظمت الآخرة وصغر حب الدنيا فيهاوقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال ربك جل وعز وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله ولأنتقمن ممن رأى مظلوما فقدر أن ينصره فلم يفعل. وعن سهل بن حنيف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من أُذل عنده مؤمن فلم ينصره وهو يقدر على أن ينصره أذله الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة رواه أحمد وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لهدم الكعبة حجراً حجراً أهون من قتل المسلم) فكم مره تريدون ان تهدم الكعبه “ابعدد الشهداء” حتى يفيق العالم الاسلامي ويقف الموقف الصحيح

الحلقه السابعه
تابع فرضية نصرة المسلم لاخيه المسلم والحث عليها
قال تعالى :{ وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [التوبة: 71].
وعن النعمان بن بشير رضي الله عنهما ، قَالَ : قَالَ رَسُول الله صلى الله عليه وسلم : «مَثَلُ المُؤْمِنينَ في تَوَادِّهِمْ وتَرَاحُمهمْ وَتَعَاطُفِهمْ ، مَثَلُ الجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الجَسَدِ بِالسَّهَرِ والحُمَّى» [متفق عليه].
وفي الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم :«المُؤْمِنُ للْمُؤْمِنِ كَالبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضَاً» وشبَّكَ بَيْنَ أصَابِعِهِ.
وعَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ، ويَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ، وَيُجِيرُ عَلَيْهِمْ أَقْصَاهُمْ، وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ»قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة) رواه البخاري ومسلم والترمذي وأبو داود وأحمد.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s