أوروبا واستراليا

المحتويات

مشكلة الهجرة” هي مشكلة مصطنعة من الدول الغربية، يجب اقتلاعها من جذورها

خبر وتعليق: ولا زالت أمريكا تلقي قنابلها النووية

بيان صحفي: حكومة نيو ساوث ويلز تجعل من المدارس ساحات للاقتتال السياسي وأطفال المسلمين هم الضحايا

خبر وتعليق: سيفرح هتلر بتصريحات كاميرون اللاإنسانية

الإسلاموفوبيا صناعة غربية خوفاً من دولة الخلافة القادمة

حول حملة ملصقات على الحافلات عنوانها “من هو محمد صلى الله عليه وسلم؟”‏

جواب سؤال: أزمة اليونان المالية

خطابات بلاغية متكرّرة مِنْ سياسةِ كاميرون “المتطرفة” الفاشلة

خبر وتعليق: اكتشاف نسخة أصلية من القرآن لا يزيد في إعجاز القرآن

خبر وتعليق: بريطانيا تقر خطة لمكافحة التطرف الإسلامي، فمن يكافح الإسلاموفوبيا؟

خبر وتعليق: كاميرون بريطانيا ستساعد في تدمير تنظيم الدولة الإسلامية

خبر وتعليق: محاولات ألمانيا الجارية لدمج المسلمين ما هي إلا محاولة لتكريس إخفاء عيوب الديمقراطيات الفكرية

بيان صحفي: ستبقى مجزرة سربرنيتشا وصمة عار على جبين أوروبا والبلقان وروسيا إلى الأبد

اليونان وأنياب الرأسمالية

“الله أكبر” – مسلمو سربرينيتشا يرفضون نسيان الإبادة الجماعية ‏التي جُبلت بوعود ملطخة بالدماء قبل عشرين عامًا

خبر وتعليق: بريطانيا تأمر بتصعيد الحرب ضد تنظيم الدولة

خبر وتعليق: العمالة الأجنبية في بريطانيا

خبر وتعليق: استفتاء اليونان تحقيق انتصار للديمقراطية أم استغفال لضحايا الرأسمالية

خبر وتعليق: لا اليونان أحرفها قليلة بعكس تداعياتها

خبر وتعليق: المسلمون في بريطانيا يشجبون خطوة استضافة معرض للنبي محمد

خبر وتعليق: اليونان تقول لا لنظام اليورو فمتى يقولها المسلمون للنظام الرأسمالي

بيان صحفي: الحكم بإلغاء الجنسية يعطي السلطات سلاحًا جديدًا للتحكم في الفكر ضد المسلمين في الدنمارك

خبر وتعليق: كاميرون يكثف الحرب على الإسلام تحت ستار محاربة تنظيم الدولة الإسلامية

بيان صحفي: يَتضمّنُ طيف الرَدِّ الكامل لكاميرون إسْكات الأصواتِ السياسية

اليونان ومنطقة اليورو إلى أين..؟!

حكم الصيام في الدول الاسكندينافية

اليونان والأزمة المالية إلى أين..؟! الرأسمالية تفترس الشعب اليوناني

خبر وتعليق: سقط قناع الديمقراطية وبانت حقيقة الدولة العظمى وإنّ أوهن البيوت لبيت العنكبوت

خبر وتعليق: الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية الأوروبية: “إن الإسلام هو أوروبا، وأوروبا هي الإسلام”

بيان صحفي: للرد على الصور المسيئة لنبينا في هذه الأجواء القمعية ادعمونا في حملة هاشتاج #MohammedVZMH

أيها المسلمون: اختاروا الإسلام ولا تركبوا سفينة الديمقراطية الغارقة

خبر وتعليق: حزب التحرير يوجه النداء قبل الأخير إلى المسلمين عامة وإلى أهل القوة خاصة

خبر وتعليق: عدلت فأمنت فنمت

خبر وتعليق: حال المسلمين بعد فوز حزب المحافظين في الانتخابات البريطانية

خبر وتعليق: الانتخابات الديمقراطية في الدنمارك – التحديات والفرص أمام المسلمين والإسلام

خبر وتعليق: الحكومة البريطانية تبدأ تحركها ضد الحياة الخاصة للمسلمين البريطانيين

بيان صحفي: إسكندنافيا: حزب التحرير يدعو المسلمين لاستخدام أصواتهم ولكن ليس من أجل التصويت في الانتخابات العامة

خبر وتعليق: براعة المجتمع الدولي تفرض الاتجار بالبشر

خبر وتعليق: الحكومة البريطانية تُكرِه المسلمين على التخلي عن معتقداتهم الإسلامية

بيان صحفي: التنصل من المسؤولية والمواطنة من الدرجة الثانية

بيان صحفي: حظر النقاب وطغيان “الحرية

هل يواجه مسلمو أوروبا مصير اليهود في القرن العشرين أم مصير المسلمين في القرن الخامس عشر في محاكم التفتيش الإسبانية؟

الفاحشة في أعلى هرم الرأسمالية: بعد إعلان عقد زواج رئيس وزراء لوكسمبورغ من صديقه

خبر وتعليق: الرأسمالية نفسها هي السكين في حلق اليونان

خبر وتعليق: قُبحُ الرأسمالية يدمرُ المجتمع

خبر وتعليق: فوز حزب المحافظين في الانتخابات البريطانية

خبر وتعليق: محاولة جديدة لحظر حزب التحرير في الدنمارك

خبر وتعليق: حزب التحرير ثباتٌ وإصرار

بيان صحفي: اغتصاب الأمم المتحدة للأطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى يمر بلا عقاب!

خبر وتعليق: الحرية سمّ ليس له ترياق

خبر وتعليق: حرب فرنسا تجاه المرأة المسلمة مستمرة

خبر وتعليق: قوارب الموت.. وجه الإجرام الآخر للرأسمالية الجشعة

خبر وتعليق: الضمير الأوروبي يغرق في المتوسط

﴿تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّىٰ﴾‏

خبر وتعليق: من سينقذ المسلمين من الغرق في مياه المتوسط؟؟

بيان صحفي: باسم الديمقراطية يُمنع المسلمون من المساهمة الفعّالة في المناطق السكنية

خبر وتعليق: نعم لراية رسول الله لا لأعلام الاستعمار

خبر وتعليق: حياة المرأة في الغرب شاهدٌ على فساد حضارة الغرب وشرورها

خبر وتعليق: التهاون مع الاعتداءات على النساء المسلمات في أستراليا أمر طبيعي وليس هو أمراً نادراً كما اشتهر وكشف في الفيديو المنتشر

بيان صحفي: جمع 15000 توقيع ضد إبعاد الأطفال القسري بسبب “الخوف من التطرف

خبر وتعليق: الاعتداءات ضد المسلمين بفرنسا تسجل ارتفاعاً بنسبة خمسة أضعاف

خبر وتعليق: من هو المسؤول عن التهديد الأمني؟

بيان صحفي: رد على دعاوى منع الأحزاب التي تدعو إلى تطبيق الشريعة

بيان صحفي: صحيفة التايمز التي يملكها مردوخ تنشر أكاذيب مستيئسة لا أساس لها من الصحة، حول حزب التحرير

بيان صحفي: رد على ما جاء في صحيفة هت بارول حول “الأولاد المغاربة لا يحتاجون إلى حماية

خبر وتعليق: الانتخابات العامة في بريطانيا

خبر وتعليق: حين تلمع حركة التنوير الفلسفية

خبر وتعليق: ميدان التحرير… بين الجرأة في الباطل… والتخاذل في الحق

انتخابات 2015: رسالة إلى الجالية المسلمة

خبر وتعليق: أطفال بريطانيا يدمنون المواد الإباحية

خبر وتعليق: سقوط الرأسمالية في جبال الألب

بيان صحفي: زايلسترا يؤكد ما جرى منذ عقود: دعم الدكتاتوريين من أجل المصلحة

خبر وتعليق: أطفال المسلمين اللاجئين في الغرب

بيان صحفي: وزير الاندماج يترنح بعد ضغط من الخبراء والمنظمات الإسلامية!

بيان صحفي: قانون “المنع” ليس مجرد علامة تجارية سامة، بل هو برنامج سامّ يلزم التحدّي له

بلجيكا: ندوة بعنوان “المسلمون في أوروبا، إلى أية وجهة؟”

خبر وتعليق: قطعتا قماش تؤرقان مضاجعهم!

خبر وتعليق: مخططات بريطانيا ضد الجالية المسلمة

خبر وتعليق: نهضة أية أمة وانهيارها إنما هو نتيجة للعقيدة التي تعتنقها

خبر وتعليق: سياسة الحرب والإعلام والرأي العام

خبر وتعليق: الدنمارك تدرس إدراج الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم في مناهجها التعليمية

خبر وتعليق: الناس سواسية في ظل نظام الخلافة على منهاج النبوة

خبر وتعليق: رسائل مهينة للمسلمين تصل عددا من المساجد في فرنسا

اتفاق بروكسل: الرهان الأخير لإبقاء اليونان في منطقة اليورو

أين وصلت محاولات حظر حزب التحرير في أستراليا؟

بيان صحفي: التفكك الأسري أداة رسمية في الحرب ضد الإسلام

أيها المسلمون تَمَسَّكوا بدينكم واثبُتوا عليه

خبر وتعليق: مقابلة مع الطلاب غير المسلمين

خبر وتعليق: على المسلمين أن يتوحدوا في مواجهة الاستخبارات المتطرفة

خبر وتعليق: الإسلام جاء ليغير القيم والمعايير الفاسدة لا ليتقبلها

محاولات حظر حزب التحرير في أستراليا

جواب سؤال: تداعيات الأزمة اليونانية

بيان صحفي: اقتراح حظر حزب التحرير مؤشر على الإفلاس الفكري

خبر وتعليق: تمخض الجبل فولد فأرا

بيان المؤتمر الصحفي الذي عقده حزب التحرير / أستراليا في 2015/02/19م

هولندا: ندوة بعنوان “مسلمو هولندا بين الذوبان أو الترحيل”

نداء إلى مسلمي روسيا

نظرة الشعوب الغربية إلى الإسلام: هل هي نظرة سلبية بسبب سياسة التشويه التي تعتمدها الدول الغربية؟

خبر وتعليق: المسلمون في أستراليا هم المستهدفون وليس فقط حزب التحرير

خبر وتعليق: لن تُعدم أمة الإسلام بإعدامات تنظيم الدولة

بيان صحفي: حان الوقت للوقوف بحزم

خبر وتعليق: عندما يفشل نظامكم، يجب إعادة النظر في الأسس التي يقوم عليها

بيان صحفي: محاكمة فؤاد بلقاسم محاكمة صورية ذات أهداف سياسية

خبر وتعليق: كلاب الديمقراطية مسعورة

خبر وتعليق: تمرير مشروع قوانين أمنية

خبر وتعليق: الدنماركيون يريدون تقليل عدد المسلمين

خبراء يُحذّرون من تداعيات حظر حزب التحرير في استراليا

بيان صحفي: اعتقالات واسعة غير مسبوقة للمسلمين في بشكيريا

بيان صحفي: نبرة أبوت القوية ما هي إلا قناع لتغطية ضعفه

خبر وتعليق: نساء يبحثن عن حقيبة في ملجأ النساء المشردات في كندا

خبر وتعليق: منع بناء المساجد في مقاطعة لومبارديا الإيطالية

خبر وتعليق: الشرطة الفرنسية تستجوب طفلاً في الثامنة من عمره على إثر تعليقات حول الهجمات الإرهابية

خبر وتعليق: أستراليا إذ تدخل في مصاف الدول القمعية

خبر وتعليق: مكة والصمت في مواجهة الإساءة لنبينا

بيان صحفي: مدينة كوبنهاجن تعيد التسلح في الحرب على الإسلام

بيان صحفي: حرية الاعتقاد؛ نعم طالما لا يوجد بناء مساجد!

هولندا: حزب التحرير يعقد ندوة ضمن حملة: “ذوداً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم”

خبر وتعليق: سقطت ورقة التوت عن فرنسا فتكشفت سوأتها

خبر وتعليق: إرهاب باسم محاربة الإرهاب وإكراه الناس باسم الحريات

خبر وتعليق: أوروبا تضم تركيا ودولا عربية لحملتها ضد الإرهاب

خبر وتعليق: لن يقضي على الإرهاب إلاّ دولة الخلافة القادمة

أحداث شارلي إيبدو تكشف هشاشة القيم الغربية

خيرُ أمة أُخرجت للناس أولى بالدفاع عن قيمها ومقدساتها

خبر وتعليق: تفاوُت ردات فعل المسلمين لأحداث فرنسا والحل واحد

لن نخذلك أبداً يا سيدي يا رسول الله صلى الله عليه وسلم

خبر وتعليق: مقال بقلمَيْ أوباما وكاميرون

بيان صحفي: تصاعد كراهية الإسلام والتخويف منه والنفاق السياسي

بيان صحفي: الدعوة إلى (إسلام أوروبي) هي محاولة جديدة لعلمنة الإسلام

خبر وتعليق: فرنسا تغطي عورتها الفكرية بالقوة العسكرية

بيان صحفي: حزب التحرير في بريطانيا، يستنكر إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم

خبر وتعليق: ارتفاع حالات الإيذاء الذاتي بين الأطفال في بريطانيا

بيان صحفي: شارلي إيبدو: خديعة حرية التعبير

بيان صحفي: الهمجية؛ هي الاستهزاء بسيد الخلق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

خبر وتعليق: عندما تصبح اللا-أخبار أخبارا

خبر وتعليق: شارلي إيبدو وجدلية القانون الطبيعي

خبر وتعليق: اضطهاد المسلمين في الغرب

خبر وتعليق: السويد ثالث هجوم على مسجد خلال أسبوع

خبر وتعليق: آلة الفتك الغربية لا تميز بين مدني وعسكري

خبر وتعليق: اعتناق الإسلام وقوة الإيمان

بيان صحفي: الهجوم على المسجد في إسكيلستونا يظهر زيادة الخوف من الإسلام في الدول الاسكندينافية

 

بيان صحفي: تزايد ظاهرة الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين في هولندا هي نتائج السياسة المعادية للإسلام

خبر وتعليق: المسلمون في روسيا يعاقبون لعدم احتفالهم بأعياد النصارى!

الارتفاع المطرد للفقر الغذائي في المملكة المتحدة

خبر وتعليق: تصاعد في المشاعر المعادية للمسلمين في ألمانيا

خبر وتعليق: فيسك: المعذبون يخشون غضبنا لا غضب العرب

 

خبر وتعليق: الهيئة الرسمية لتفتيش المدارس (أوفستد) تقود حملة شعواء ضد مدارس المسلمين في بريطانيا

خبر وتعليق: يوم الجمعة الأسود: الاحتفاء والاحتفال “بالنمط الاستهلاكي”

خبر وتعليق: ردٌ على مقال “الجامعات الأسترالية توفر أرضاً خصبةً للدعاية الإسلامية”

خبر وتعليق: الحكومة البريطانية تسعى لصد الأطفال المسلمين عن الإسلام بأحدث حملات الملاحقة

بيان صحفي: كوبنهاجن تقود حربا مفتوحة ضد الشريعة والإسلام

بيان صحفي: (أطفال 404) أم كارثة انتشار الشذوذ الجنسي!

خبر وتعليق: على خلاف جدار برلين الذي سقط بـ”إرادة الشعب”، سيسقط جدار الفصل العنصري بـ”إرادة الله”!

بيان صحفي: واحدٌ من كل خمسة سجناء سياسيين في روسيا هو من أعضاء حزب التحرير

بيان صحفي: منع الزواج الشرعي يؤكد مرة أخرى النفاق الغربي

خبر وتعليق: ألقاهُ في اليمِّ مكتوفاً وقال له إيّاك إياكَ أنْ تبتلَّ بالماء

خبر وتعليق: ارتفاع مروع في التفكير بالانتحار عند الأطفال في بريطانيا

بيان صحفي: فان دي لان يؤكد على السياسة المعادية للإسلام

خبر وتعليق: لأنها ترى في اللباس الشرعي للمرأة أنه لباس ملائم وعملي وزيرة العدل النمساوية السابقة تتعرض لهجوم إعلامي وسياسي غير مسبوق

بيان صحفي: عمليات تفتيش واعتقالات واسعة في تتارستان

 

خبر وتعليق: رؤساء الشركات تزيد رواتبهم بـ120 ضعفا عن رواتب موظفيهم

خبر وتعليق: إدانة الإيبولا ما بين السخرية والحل الجذري

خبر وتعليق: العنصرية ما زالت متفشية في السياسة والمجتمع الأسترالي

خبر وتعليق: إرهاب الدولة في مواجهة الفكر

خبر وتعليق: ديفيد كاميرون: قواتنا تواجه “حربا من أجل أجيالنا القادمة”

خبر وتعليق: أزمة المسلمين في أستراليا

خبر وتعليق: صلاحيات جديدة لمحاربة الإسلام أم مبررات للدعاية؟

خبر وتعليق: حملة الهاشتاغ (ليس بإسمي#) تهمِّش المسلمين في بريطانيا مرةً أخرى

بيان صحفي: احتجاز معظّم بيك يفضح الذَريعة السياسية للحكومة

خبر وتعليق: المسلمون في أوروبا والهجمات الغربية على سوريا والعراق

بيان صحفي: الدنمارك تصعّد من مشاركتها في الحرب على العراق وسوريا

بيان صحفي: حول العمل العسكري البريطاني في العراق 2014

بيان صحفي: الحكومة الهولندية والمجتمع الدولي يستخدمون تنظيم الدولة كذريعة لمحاربة الإسلام

خبر وتعليق: مركز فنون لندن يستضيف حدثًا بغيضًا وعنصريًا وهو “حديقة حيوانات الإنسان” من أجل رفع الوعي على الرق تحت الحكم الاستعماري الغربي!

بيان صحفي: لقاء صحفي في ستوكهولم

هولندا: أخبار الحملة التي يقوم بها شباب حزب التحرير(2)

خبر وتعليق: اسكتلندا تختار البقاء ضمن المملكة المتحدة

خبر وتعليق: بريطانيا المجرمة تغذ السير للحيلولة دون عودة الخلافة

خبر وتعليق: انفصالُ اسكتلندا هو بدايةُ نهايةِ المملكةِ المتحدة

بيان صحفي: حزب التحرير يدعو المسلمين إلى مقاطعة الانتخابات الديمقراطية العلمانية

بيان صحفي: أستراليا تتبع الولايات المتحدة في غزوها الظالم للعراق

خبر وتعليق: جامعة الدول العربية تعلن الحرب على الإرهاب والجماعات المتطرفة

خبر وتعليق: تقييم الناحية الأمنية المبالغ فيه يرجّح غزوا غربيا آخر لبلاد المسلمين

هولندا: أخبار الحملة التي يقوم بها شباب حزب التحرير

بيان صحفي: إعلان عن حملة جديدة بعنوان: معا ضد الحملة المعادية للإسلام

بيان صحفي: إعلان عن حملة جديدة بعنوان: معا ضد الحملة المعادية للإسلام

خبر وتعليق: الاعتداء الجنسي في روثرهام فرصة أخرى لاضطهاد الجالية المسلمة

بيان صحفي: ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ﴾

بيان صحفي: مرة أخرى، تذهب الدنمارك خلف أمريكا خاضعة ذليلة للمشاركة في الحرب على العراق

مقتل 24 مهاجرا بعد غرق زورقهم في البحر المتوسط

رئيسة حكومة النرويج تستشهد بحديث نبوي شريف في كلمتها ضد داعش

خبر وتعليق: استغلال الأطفال سمة سائدة في النظام الرأسمالي

بيان صحفي: تعليق على كلام وزير الشؤون الاجتماعية الهولندي لودفايك آشخر حول طرد الأئمة الذين يدعون إلى الكراهية

خبر وتعليق: يتسابق الخبراء في التعرف على هوية قاتل الصحفي فولي

بيان صحفي: الرد على ياسين الفرقاني الناطق الرسمي باسم مؤسسة CMO حول قضية طرد مسلمة من عملها لرفضها مصافحة الرجال

بيان صحفي: برنامج “Insight”: “تنظيم الدولة” والتدخل الأجنبي

خبر وتعليق: أيتام على موائد اللئام

خبر وتعليق: لأول مرة مهرجان عالمي للمسلمين على الإنترنت

بيان صحفي: رئيسة وزراء الدنمارك تغذي الكراهية ضد المسلمين في غزة

مقالة: رمضان وغزة ودور حملة الدعوة الإسلامية

خبر وتعليق: كيان يهود يشن حربا جديدة على غزة

بيان صحفي: نصيحة إلى مسلمي هولندا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية

بيان صحفي: بيان إلى وسائل الإعلام الروسية: “الخلافة ليست كما تدعون

بيان صحفي: الهجمات التي تشنّ على الخمار الإسلامي دليلٌ على الإفلاس الفكري

بيان صحفي: مخطئ حزب VVD في إثارة الرأي العام ضد حزب التحرير

بيان صحفي: إسرائيل’ تطلق العنان لوحشيتها على غزة مرةً أخرى

لن يساوم المسلمون على الخلافة

خبر وتعليق: وتبقى فلسطين عصيَّةٌ على أعدائِها

خبر وتعليق: تطورات قانون فرنسا لحظر النقاب والبرقع

خبر وتعليق: إن كانت كلمة “خلافة” اليوم ترعبكم، فما الذي سيكون عليه حالكم عندما تقوم دولتها؟!

خبر وتعليق: المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تؤيد حظر النقاب في فرنسا

خبر وتعليق: حماية الأطفال من المواد الماجنة المفسدة

خبر وتعليق: سو ساوذرن تريد أبناء الأمة جواسيس لدولتها العظمى

بيان صحفي: الصراع في العراق يصعّد خطاب التخويف من الإسلام بحجّة “الحرب على الإرهاب” ويعطيها أبعاداً جديدة

صدى البلد: القبض على عناصر “حزب التحرير الإسلامى” في “سان بطرسبورج” الروسية

أسعار الفائدة السلبية ليست الحل للمشكلات الاقتصادية في أوروبا

يجب على المسلمين أن لا يقبلوا بالقيم الليبرالية العلمانية الدنيا

خبر وتعليق: هل بريطانيا أشد حرصاً على فتيات المسلمين من شريعة الله

خبر وتعليق: كاميرون: تساهلنا أكثر مما ينبغي مع التطرف في بريطانيا وقد حان الوقت لنتخذ نهجا قويا ضده

خبر وتعليق: أصحاب المنازل الأغنياء في لندن يغرسون مسامير كبيرة في أرضيات مداخلها لمنع المشرّدين من النوم على أبواب بيوتهم!

خبر وتعليق: المسلمون يسيطرون على المدارس في بريطانيا

خبر وتعليق: زيف الاقتصاد الرأسمالي وعوراته

خدعة “حصان طروادة” تبين أن حكومة المملكة المتحدة تحاول (وتفشل) في إبعاد الأطفال المسلمين عن دين الإسلام

خبر وتعليق: تربية الجيل القادم من المسلمين في بريطانيا تصبح جريمة

﴿وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فيُدْهِنُونَ﴾

خبر وتعليق: مواطن بريطاني أم مواطن من الدرجة الثانية؟

خبر وتعليق: هذه الأمة لها رجال

خبر وتعليق: عواقب الطريقة الديمقراطية في التنمية البشرية

خبر وتعليق: أطفال في عمر أربع سنوات يُحالون لتلقي العلاج من إدمان المخدرات والكحول

خبر وتعليق: رسالة إلى أخواتنا المسلمات في بريطانيا فيما يتعلق بأحداث سوريا

بيان صحفي: لعبة الكمبيوتر المسيئة للإسلام دليل إفلاس فكري للعلمانية

بيان صحفي: هل الاعتداء على العائلة المغربية في ألميري حادث عابر أم هو نتيجة لسياسات الحكومة الهولندية؟

 

خبر وتعليق: كاميرون والحروب المقدسة

بيان صحفي: هل “Happy Muslims” هو الأسلوب الأمثل للترويج للإسلام؟!

خبر وتعليق: العنصرية والتوجه ضد المرأة

وزير الدمج الدنماركي يطالب المسلمين بتغيير ثقافتهم واحتضان الشذوذ الجنسي

خبر وتعليق : إلغاء القانون الذي يجرم التمييز العنصري في أستراليا

 

الإسلاميون: صحف بريطانيا تهاجم حزب إسلامي لأنه ينادي بالخلافة ويرفض الخمور ويفصل بين الجنسين

خبر وتعليق: نظرة فاحصة في فكرة المرأة الجميلة

خبر وتعليق: العنف ضد المرأة وصمة عار في جبين أوروبا المتحضرة

خبر وتعليق: لقد أخافهم المحامي فماذا عساني أن أقول

خبر وتعليق: تواصل انهيار حزب الحرية استقالة نواب مجلس الاتحاد الأوروبي زعيمه وأعضائه

خبر وتعليق: خيرت فليدرز والحقد المستمر على الإسلام والمسلمين

خبر وتعليق: مبادرة محكوم عليها بالفشل قبل أن تبدأ

هولندا: اختتام حملة التعريف بالإسلام بمؤتمر الخلافة

بيان صحفي: نقول للدايلي ميل البريطانية وأمثالها كفاكم لفاً ودوراناً طريقة حزب التحرير معروفة للجميع!

خبر وتعليق: حق تقرير المصير أكذوبة سياسية وضد المسلمين

هل يجب على المسلمين دعم النزاع “المحرّم” في سوريا؟

هولندا: اختتام حملة التعريف بالإسلام بمؤتمر الخلافة

خبر وتعليق: وهم يدٌ على مَن سِواهم

خبر وتعليق: وزير الدمج الدنماركي يطالب المسلمين بتغيير ثقافتهم واحتضان الشذوذ الجنسي

خبر وتعليق: آل سعود ومحاكم التفتيش

خبر وتعليق: تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى

خبر وتعليق: العصفور وشجرة الجُمّيز

الدنمارك تصدر قراراً يمنع الذبح الحلال

الإسلاميون: مقالة بعنوان “فرنسا مصرة على الاستعمار والاستحمار”

خبر وتعليق: ما تعنيه تربية الأطفال للمرأة المسلمة

خبر وتعليق: اعتقال معظّم بيغ محاولة لإسكات المسلمين في بريطانيا

بيان صحفي: الوجود الأمريكي هو سبب التفجيرات والفوضى

خبر وتعليق: أحيانا تولد القوة من رحم الضعف

خبر وتعليق: مؤتمر ميونيخ للأمن ألمانيا تعلن عن سعيها لدور رئيسي في السياسة العالمية

خبر وتعليق: نظرة على اليوم العالمي للحجاب

خبر وتعليق: الحكومة البريطانية تعتقل المسلمين لمساندتهم إخوانهم في سوريا

خبر وتعليق: توقيفُ رجل أمن مسلم أفشَى السلام على زملائه بفرنسا

خبر وتعليق: أيحاسِب النصارى أشرافَهم ويتخاذل عن ذلك المسلمون

خبر وتعليق: هجوم آخر على الإسلام من قبل السَّاسة ووسائل الإعلام وعلى المجتمع الإسلامي الرد على ذلك فورا

تقرير من حزب التحرير – هولندا حول حملة الملصقات للدفاع عن الإسلام

خبر وتعليق: المسلمون في بريطانيا كالقابضين على الجمر

خبر وتعليق: قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر

بيان صحفي: الرد على ما يسمى “خطر الاستقطاب” بين المسلمين في هولند

خبر وتعليق: رئيس الوزراء الفرنسي خطر الإرهاب بالساحل لم يختف

بيان صحفي: الجدل حول “الفصل بين الرجال والنساء الفُتُوَّة الليبراليون” يستهدفون النساء المسلمات مرة أخرى لفَرْض قِيَمِهم على الجالية الإسلامية

خبر وتعليق: التمييز الجنسي في البرلمانات الغربية

خبر وتعليق: إيران تهدد بإلغاء الاتفاق حال فرض عقوبات

بيان صحفي: نفاق الحكومة في حملتها على المسلمين المتوجّهين إلى سوريا

خبر وتعليق: الفضائح المالية في الغرب تُغذى من قبل أثرياء ومصرفيين

خبر وتعليق: الديمقراطيةُ آلهةٌ تأكلُ نفسَها

خبر وتعليق: نظرة الغرب للحجاب

خبر وتعليق: تغريب الإسلام في ألمانيا

خبر وتعليق: العنف الجنسي في بريطانيا يضاهي في سوئه ما يحدث في مناطق الحرب

المشاركة في الانتخابات البلدية حرام والمصلحة المزعومة فيها غير معتبرة شرعاً

بيان صحفي: تجسس أستراليا على إندونيسيا عملٌ عدواني

خبر وتعليق: سياسة أوروبا الانتقائية

خبر وتعليق: تورط مسئولين بالمخابرات الأمريكية بالرشوة

خبر وتعليق: جبهة ملتهبة دون قعقعة سلاح

خبر وتعليق: وزير بريطاني يصف النقاب بالكيس

خبر وتعليق: الرأسماليةُ توفرُ الرفاهيةَ للبعضِ ولكنها تخلقُ الفقرَ للآخرين

بيان صحفي: توني أبوت يعلن انتهاء أطول حرب لأستراليا بعد فشل ذريع

خبر وتعليق: العزلة مرض فتاك في عالم مشغول بشكل متسارع

=====

خبر وتعليق: جمهوريات الموز والبلاد المستباحة

خبر وتعليق: الانتخابات الألمانية والمسلمون في ألمانيا

خبر وتعليق: مناقشة صعبة مع أخ من جماعة الإخوان المسلمين

كتاب مفتوح: إلى عمدة أنفيرس وميخلين وفيلفورد ومازايك وإلى المفكرين والسياسيين في بلجيكا

أكثر من ألف امرأة وطفل حضروا المسيرة النسائية في لندن التي نظمها حزب التحرير للتنديد بمذابح النساء والأطفال في سوريا

بيان صحفي: أكثر من ألف شخص يشاركون في مسيرة نسائية في لندن

نعي حاملة دعوة

خبر وتعليق: إزاحة الستار عن المعايير المزدوجة في مجال حقوق المرأة

بيان صحفي: مئات النساء يحضرن مسيرة النساء البريطانيات دعماً للنساء والأطفال في سوريا

النقاش حول الحجاب قضية جانبية النقاش الحقيقي هو حول نظرة المجتمع إلى المرأة

بيان صحفي: حزب التحرير يُحَضِّر لعقد مسيرة نسائية مهمة حيوية في المملكة المتحدة

بيان صحفي: الجبناء الخونة يطلقون النار على حامل دعوة

بيان صحفي: توضيح للإعلام في أوكرانيا!

خبر وتعليق: أزمة اليونان… انتحار ومخدرات

خبر وتعليق: بل أعيدوا النظر في حضارة الغرب الزائفة

لا يَعِدُ التصويت في الانتخابات والمشاركة في النظام السياسي إلّا بالسراب

خبر وتعليق: حزب التحرير في أستراليا والرسائل التي يرفض استقبالها

بيان صحفي: قناة “أمروب فيست” الهولندية تنشر أخبارا مغرضة حول حزب التحرير وتعمل على تشويه الإسلام

بيان صحفي: توني أبوت، المفلس فكرياً، يشهر بطاقة الحظر ضد حزب التحرير

بيان صحفي: الرد على تصريحات وزير التعليم البلجيكي باسكال سميت المعادية للإسلام

خبر وتعليق: كيف على المرأة المسلمة في المملكة المتحدة أن تهتم بشأن سوريا

بيان صحفي: رد على برنامج تلفزيوني على قناة مسلم الهولندية “الله أكبر أم العلم الهولندي

بيان صحفي: التدخّل الأمريكي البريطاني في سوريا لَيس من أجل مُسَاعَدَة الناسِ، بل من أجل مَنْع نجاح التغييرِ الإسلاميِ

خبر وتعليق: الشباب المسلم في لندن

خبر وتعليق: ديمقراطية فرنسا تتعرى أمام قطعة من القماش

خبر وتعليق: التغريدات المسيئة تثير تساؤلات حول كيف ينظر حقا للمرأة في المجتمع

الاعتداء الجنسي هو نتاج طبيعي لمجتمع ذي طابع جنسي مدفوع بالقيم الليبرالية

خبر وتعليق: خطاب في 5 دقائق حول قتل المسلمين في القاهرة

السوسنة: هل سينجح حزب التحرير في نشر الاسلام باوكرانيا ؟

حزب التحرير يكتسب قوة مفاجئة.. في أوكرانيا

بيان صحفي: العنف حول النقاب في فرنسا يُظهر مرة أخرى الطبيعة الانقسامية للعلمانية!

ازدياد الاعتداءات على النساء المسلمات في المملكة المتحدة التي تغذيها وسائل الإعلام المعادية للمسلمين وكذلك السياسة الخارجية الغربية

بيان صحفي: رد: على مقالة نشرت في صحف “ديلي ميل

بيان صحفي: تقارير تفيد باتخاذ تدابير قانونية ضد حزب التحرير وأن حكومة المملكة المتحدة تريد أن تستغل حادثة القتل في ووليتش لدوافع سياسية أخرى

خبر وتعليق: المحرك الوحيد للرأسمالية هو النفعية

بيان صحفي: الحكومة الأسترالية تجرّم من يتصدى لإرهاب الأسد

بيان صحفي: استِعار حقد فرنسا الصليبي التاريخي على الإسلام!

خبر وتعليق: الأمومة هي ما تقومين به، إلى أن تقوم ‘مراكز رعاية الأطفال ذات الجودة العالية’ بالأمومة الحقيقية

خبر وتعليق: ولويتش تحدي لوم الحكومة للمؤسسات الإسلامية والمساجد

بيان صحفي: وفد من حزب التحرير – أوكرانيا يسلم رسالة مفتوحة إلى سفارة باكستان في كييف

خبر وتعليق: إمرأة مسلمة حامل تتعرض لاعتداء في فرنسا فتفقد جنينها

خبر وتعليق: بريطانيا تتجسس على المشاركين في مجموعة العشرين فى لندن

بيان صحفي: فقدان امرأة مسلمة حامل لابنها بعد الاعتداء عليها هو نتيجة مأساوية لما تجذر في القلوب من كراهية للإسلام والمسلمين

بيان صحفي: سرقة الامتحانات في مدرسة ابن خلدون ذريعة واضحة للتهجم على الرموز الإسلامية في المجتمع

إن تنصروا الله ينصركم

بيان صحفي: مفارقات الديمقراطية: عدم قدرة سلطات المدينة على حفظ الأمن – سبب لتقييد الحق في التجمع السلمي

بيان صحفي: مجرم الحروب وقاتل الأطفال في العراق طوني بلير، يتطاول على الإسلام ويعلن الحرب على دين الله!

من أروقة الصحافة: طوني بلير: لنتصارح.. هناك مشكلة في الإسلام

خبر وتعليق: شرف المرأة هو في أدنى أولويات النظام الرأسمالي

بيان صحفي: وسائل الإعلام الإسلاموفوبية تختلق قلقاً من العنف، وتستمر بشيطنة الإسلام والمسلمين

نصيحة من حزب التحرير إلى الجالية الإسلامية بعد حادثة القتل في ووليش

خبر وتعليق: إسرائيل تقول إن على الأسد أن يبقى

خبر وتعليق: بريطانيا ما تزال حاضرة في كل شيء باعتراف حكام الخليج

خبر وتعليق: ثوب المهانة والقهر الذي أُلبسته المرأة في القِدَم يعود من جديد

خبر وتعليق: البطالة المقنَّعة كثير من الناس لديهم وظائف على الرغم من الركود

خبر وتعليق: مشروعية التجسس على المواطنين في النظام الديمقراطي

بيان صحفي: العراق وأفغانستان: إرث الـ”أنزاك” القديم الجديد

بيان صحفي: الرد على الادعاءات الباطلة التي تروج لها وكالات الأنباء البلجيكية حول شباب حزب التحرير في بلجيكا

خبر وتعليق: وقضتْ نَحْبَها مارغريت تاتشر

بيان صحفي: الرئيس الفرنسي هولاند يسعى للتغلب على ساركوزي  في استبعاد المرأة المسلمة من المجتمع الفرنسي

خبر وتعليق: أطفال الغرب الذين سلبت حياتهم

خبر وتعليق: المسلمون في الغرب نسوا الحلال والحرام واستبدلوا به المساواة

بيان صحفي: انكشاف طبيعة سياسة أستراليا الخارجية المعادية للإسلام في التعاطي مع سوريا وبورما!

مكتب هولندا: مؤتمر الخلافة في أمستردام

خبر وتعليق: زيادة تمثيل المرأة في البرلمانات والحكومات لا يعني ولا يُمثل حياة أفضل للمرأة العادية

خبر وتعليق: معتقلو غوانتنامو يضربون عن الطعام نصرة للقرآن

خبر وتعليق: أطفال لا تتجاوز أعمارهم ثماني سنوات يتبادلون الصور الإباحية!

خبر وتعليق: اتبع النموذج الدنماركي الإسكندنافي

بيان صحفي: الجناح اليميني ما هو إلا عرض جانبي في مسلسل صراع الإسلام والغرب

“زواج المثليين”: كيف يوافق النواب المسلمون في بريطانيا على هذه الفاحشة؟!

بريطانيا تعقد مؤتمرا لمحاربة الإرهاب تحذر فيه من خطر الثورة السورية الإسلامية على الغرب

الاسلام يهز مقر الفاتيكان

رئيس المجلس الأوروبي: كاميرون يسعى لتفكيك الاتحاد الأوروبي

التأمل في حياة النبي صلى الله عليه و سلم يعني تطبيق الإسلام

خبر وتعليق: النساء بحاجة للإسلام وليس للمساواة

خبر وتعليق: الاعتداء الجنسي على النساء بالتأكيد، تختلف بريطانيا عن الهند؟

بيان صحفي: الهجوم على بيت الله في قازان!

بيان صحفي: فرنسا تقود حملة صليبية جديدة في مالي

بيان صحفي: التدخلُ الفرنسي في مالي فصلٌ جديد من فصول الحرب على الإسلام

كتاب مفتوح من حزب التحرير – أستراليا إلى فرنسا عبر قنصليتها في سيدني

بيان صحفي: تسامح” الإسلام والمسلمين و”قبولهم للآخر” تحت المجهر من جديد

باحث أكاديمي يكشف تورط المؤسسة البحثية الاسترالية “FDI” في نشر تقرير يخوف من حزب التحرير يفتقر إلى أدنى معاير المهنية

خبر وتعليق: كل شيء يتحرك خارج الإرادة الدولية يشكل خطرا

بيان صحفي: اختطاف السلطات الباكستانية للممثل الإعلامي لحزب التحرير

وزيرة نرويجية مسلمة ترفض السماح بالحجاب !

خبر و تعليق: التقشف في رعاية المسنين وإنفاق المليارات على الأولمبياد

خبر وتعليق: مهزلة ما يسمى بالائتلاف الوطني السوري

حملة إعلامية لإذلال المسلمين في دينهم

بيان صحفي: سياسات الحكومة الأسترالية هي مَنْ تمزّق اللُّحمة الاجتماعية وتزرع العنف

بيان صحفي: المسلمون لا يعترفون بشرعية التزييف الغربي المسمى: “الائتلاف الوطني للمعارضة والقوى الثورية في سوريا

بيان صحفي: سياسيون بلا حياء “مترجم”

بيان صحفي: رد على وزير الخارجية الهولندي فرانس تمرمانز حول الاعتداء على غزة

جواب سؤال

 السؤال: بتاريخ 02 شباط/فبراير 2010م انعقدت الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية في أوكرانيا، وفي الجولة الأولى من الانتخابات نال فيكتور يوشينكو الذي وصل للحكم من خلال الثورة البرتقالية على 5% فقط من الأصوات، وفي الجولة الثانية لم يتمكن من خوض المنافسة، أما يانوكوفيتش وتيموشينكو فقد حازا في الجولة الأولى على 35% و25% من الأصوات، وفي الجولة الثانية واصلا التنافس. إن فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا والذي شغل منصب رئيس الوزراء سابقاً ورئيساً للدولة عام 2004 حقق في الجولة الثانية فوزاً بنسبة 48% أمام منافسته تيموشينكو التي نالت 46%، فأصبح بذلك رئيساً للدولة من جديد. فهل يعني ذلك انتهاء حقبة الثورة البرتقالية وعودة أوكرانيا لموالاة روسيا؟ وكيف سيكون صراع النفوذ الأميركي-الروسي على أوكرانيا في الحقبة المقبلة؟

 الجواب:

1. كما هو معلوم بعد انعقاد الانتخابات الرئاسية عام 2004 وقعت الثورة البرتقالية، ما أدى إلى سقوط يانوكوفيتش من الحكم، وشكل فيكتور يوشينكو ويوليا تيموشينكو مكانه ائتلافاً موالياً للغرب، ما تسبب برفع مستوى التوتر بين روسيا من جانب والغرب المتمثل بأميركا وأوروبا من الجانب الآخر، وقام كلا الطرفين بتنظيم الحملات تجاه بعضهم البعض. إلا أن يوشينكو أثناء فترة حكمه رفع من حدة التوتر بين أوكرانيا وروسيا من خلال محاولاته لدخول أوكرانيا حلف الشمال الأطلسي (الناتو)، وتصريحاته المتعلقة بإخراج أسطول البحر الأسود الروسي من شبه جزيرة القرم، ومن خلال بنائه علاقات وطيدة مع إدارة ساكاشفيلي في جورجيا، واتباعه سياسة الصراع الدائم مع روسيا في كافة المجالات … وبخاصة موضوع الطاقة والأمن. ولهذا لم يتمكن يوشينكو من أن يحقق تأييداً شعبياً واسعاً وخصوصاً فيما يتعلق بمشروعه الوطني الذي في هو جملته عبارة عن برنامج صراع مع روسيا.

وفي المقابل قامت روسيا باستخدام ورقة الغاز الطبيعي الضاغطة للإجهاز على يوشينكو ولإظهاره أمام الشعب بأنه شخصية غير مرغوب بها. حيث هددت روسيا خلال العامين الأخيرين وخصوصاً في أشهر الشتاء القارص بقطع الغاز الطبيعي أو برفع الأسعار، فأظهرت بذلك للشعب الأوكراني المتذمر من أن التوجه نحو الغرب ليس هو الحل…

 وعلى صعيد آخر فإن أكرانيا قد وقعت بتأثير الأزمة الاقتصادية العالمية في عدم استقرار سياسي واقتصادي مستمر حيث أجريت انتخابات برلمانية مرتين وتغيّرت الحكومة خمس مرات… كل هذه العناصر هيأت الأجواء لخسارة يوشينكو في الانتخابات ونجاح يانوكوفيتش الموالي لروسيا فيها.

 2. إن أوكرانيا التي تبلغ مساحتها 603.700 كيلومتر مربع وعدد سكانها 48 مليون نسمة تمتاز بموقع استراتيجي لإطلالها على البحر الأسود، وتمتاز بمرور خطوط الطاقة منها خصوصاً خطوط الغاز الطبيعي، بالإضافة إلى أنها تمتاز بموقعها الذي يربط أوروبا بآسيا، لذا فبإمكانها التأثير في الوضع الدولي والتوازن الإقليمي، ولهذا فإن كل من روسيا وأميركا ودول الاتحاد الأوروبي تنظر إليها باهتمام بالغ.

3. أما بالنسبة لأهمية أوكرانيا الاستراتيجية في نظر روسيا، فإن روسيا تنظر لأوكرانيا باهتمام بالغ وذلك لأن أغلبية السكان في شرق أكرانيا تعتنق المذهب الأرثودوكسي وتتكلم الروسية، هذا من جهة، ومن جهة أخرى وجود قاعدة أسطول البحر الأسود العسكرية الروسية فيها، وفق اتفاقية ستنتهي مدتها عام 2017م.

وبعد أن وقعت الثورة البرتقالية في أوكرانيا عام 2004، توترت العلاقات مع روسيا بسبب مساعي أوكرانيا نيل العضوية في الاتحاد الأوروبي وبسبب موقف أكرانيا من أسطول البحر الأسود الروسي المرابط في سيواستوبول، وبسبب خلافات حول الغاز الطبيعي.

 ولذلك فإن روسيا بذلت جهداً كبيراً في تسخين الأجواء ضد حكم يوشنكو وبخاصة في المناطق الشرقية من أكرانيا وبعض المناطق الأخرى الموالية لها في أكرانيا… وقد نجحت في الانتخابات الأخيرة بتوصيل حكومة موالية لروسيا إلى سدة الحكم في أوكرانيا، فتنفست روسيا الصعداء، وفور أن وصل يانوكوفيتش للحكم قام بتوقيع العديد من الاتفاقيات مع موسكو في مجال الطاقة، ووطد التعاون الاقتصادي فيما بينهما، وعمد إلى تنمية العلاقات في مجالات الصحافة والنشر والتعليم واللغة والثقافة. وقد أشار يانوكوفيتش إلى إمكانية إجراء اتفاقية جديدة تتعلق بأسطول البحر الأسود الروسي مقابل خفض أسعار الغاز الطبيعي، حيث صرح وفقاً لما نشره موقع (www.haberrus.com) بتاريخ 06/03/2010م بالقول: “إن المشكلة المتعلقة بأسطول البحر الأسود الروسي من الممكن حلها بصورة تصب في مصلحة كل من روسيا وأوكرانيا”. ومن الناحية الأخرى فإن أوكرانيا ذات الموقع الاستراتيجي المهم المطل على البحر الأسود والتي تشكل معبراً لخطوط الطاقة، وتربط أوروبا بآسيا، هي محط أنظار روسيا على الدوام.

 4. أما بالنسبة لأهمية أوكرانيا الاستراتيجية في نظر الولايات المتحدة الأميركية، فإن أوكرانيا تمتاز بأهمية حيوية بالنسبة لأميركا التي تسعى لمحاصرة منطقة النفوذ الروسي. ولهذا فإن فقدان أميركا لنفوذها في أوكرانيا أمام النفوذ الروسي يعني انطلاق يد روسيا في البحر الأسود وفي أوروبا الشرقية. وعليه فقد رأينا كيف بذلت أمريكا الوسع في الثورة البرتقالية التي جاءت بيوشنكو إلى الحكم، وأصبحت أكرانيا في تلك الحقبة شريكاً استراتيجياً رئيسياً للولايات المتحدة الأميركية، وكانت تقوم بتقديم المساعدات الاقتصادية لها، حتى إنها كانت في الدرجة الثالثة بعد (إسرائيل) ومصر في قائمة المساعدات الأميركية، وذلك لتقطع أميركا اعتماد أوكرانيا على روسيا اقتصادياً… إلا أن أميركا خلال أزمتها الاقتصادية، وبخاصة وهي عالقة في المستنقع العراقي والأفغاني، لم تتمكن من إعطاء الاهتمام الكافي والإمكانيات اللازمة لأوكرانيا، ما ساعد روسيا وسهل عليها عملية التأثير في زعزعة الثورة البرتقالية.

 5. أما بالنسبة لأهمية أوكرانيا الاستراتيجية في نظر الاتحاد الأوروبي، فإن أوكرانيا تعد بمثابة الجدار الفاصل بين روسيا وأوروبا الشرقية، يَعبر من أراضيها إلى أوروبا 80% من الغاز الطبيعي الروسي الذي يشكل ربع الاستهلاك الأوروبي، ولذلك فهي تحوز على أهمية بالغة بالنسبة لأوروبا. وبعد أن أصبحت بولندا عضواً في الاتحاد الأوروبي وأصبحت رومانيا وبلغاريا مؤهلة للعضوية فيه، أصبحت أوكرانيا جارة لدول الاتحاد الأوروبي، وذات أهمية كبرى بالنسبة للاتحاد الأوروبي، فهي من جانب تعتبر جسراً بين أوروبا وروسيا، ومن الجانب الآخر تعتبر منطقة عازلة فيما بينهما.

 6. وهكذا فإن أهمية أكرانيا لهذه الدول مجتمعة جعلت هذه الدول مهتمة بالانتخابات الأخيرة… إلا أن المدقق في سير الانتخابات يرى أن يانوكوفيتش حقق نجاحه بفارق 3% من الأصوات فقط، وهذه النتيجة تُظهر للعيان أن الأجواء السياسية لم تتغير كثيراً عما كانت عليه في السابق. ولهذا فبالرغم من خسارة فيكتور يوشينكو الموالي للغرب رئاسة الجمهورية، ومجيء يانوكوفيتش الموالي لروسيا في موقع الرئاسة، فإنه من المبكر القول بأن فترة الثورة البرتقالية قد انتهت وأن أوكرانيا عادت لتدور في فلك روسيا تماماً، ذلك أن يانوكوفيتش قد حقق فوزه بفارق ضئيل ما يعني أن القاعدة الموالية للغرب في أوكرانيا لازال لديها ثقلها ونفوذها. وهذا يعني أن الصراع الأميركي-الروسي على أوكرانيا سيستمر.

 7. إن يانوكوفيتش يدرك هذا الأمر، ولذلك فإنه على الرغم من ولائه لروسيا إلا أنه قام بزيارته الأولى لبروكسيل بدلاً من موسكو، في محاولة منه لاستمالة التوجه الأوروبي ولإبعاد حقيقة ولائه لروسيا عن الأنظار خصوصاً وأنه حقق نجاحه في الانتخابات بفارق ضئيل من الأصوات، وحتى لا يواجه المصير نفسه الذي واجهه بعد انتخابات عام 2004 عندما خرج الشعب إلى الشوارع وأنزلوه من الحكم، ولذلك فإن المتوقع منه أن يتخذ من الأساليب ما يظهره متوازناً إلى حدٍ ما بين روسيا والغرب، وأن يغلف سياساته بغلاف لا يستفز أمريكا، ولا الاتحاد الأوروبي، مع أنه في حقيقة الأمر سيتبع سياسات قريبة من روسيا، وكان قد أشار سيرغي تاران من المعهد الدولي للديمقراطية في كييف إلى ذلك في تصريحه الذي نشره موقع بي بي سي التركي بتاريخ 08/02/2010م حيث قال: “إن الخط العريض لفترة حكم يانوكوفيتش واضح، سيقوم يانوكوفيتش بتحسين العلاقات الأوكرانية مع الكرملين، وسيبعد النقاش حول عضوية أوكرانيا في حلف الشمال الأطلسي (الناتو)، وسيقوم بتمديد أمد اتفاقية قاعدة أسطول البحر الأسود الروسي الموجودة في شبه جزيرة القرم والتي ستنتهي عام 2017”.

 والغرب لا شك يدرك ولاء يانوكوفتش لروسيا، ويدرك أن اتخاذ سياسة تصادمية معه لا تكون ذات جدوى، بل باتخاذ سياسة ظاهرها التقارب، وباطنها التماس أساليب ملونة أخرى تضع العراقيل أمامه، ولهذا “باركت” أمريكا نجاح يانوكوفيتش في الانتخابات ومثل ذلك صنع الاتحاد الأوروبي…

 ومع كل هذا فإن صراع النفوذ بين الغرب، وبخاصة أمريكا وروسيا، على أكرانيا لن يتوقف لأهمية البلد لهذه الأطراف، فقاعدة كل من الطرفين في أكرانيا ذات وزن وشأن، فالفارق الانتخابي بين القاعدتين فارق ضئيل “3%” ما يعني أن كلا الطرفين له ركائزه الفاعلة في أكرانيا.

04 من ربيع الثاني 1431
الموافق 2010/03/20م

جواب سؤال:

الغاز الروسية

السؤال:

في 22/2/2012 أصدر الرئيس الروسي تعليماته لشركة الغاز الروسية “غاز بروم” بالبدء بنصب خط أنابيب “ساوث ستريم” الذي ينقل الغاز عبر المياه الإقليمية لتركيا إلى أوروبا بمعدل سنوي 63 بليون متر مكعب، وكان قبل ذلك في 28 كانون الأول 2011 قد تم التوقيع على اتفاقية تسمح لمشروع خط أنابيب “ساوث ستريم”، الذي يُعتبر المشروع المنافس والبديل لمشروع خط أنابيب “نابوكو” المدعوم من الغرب…

فما الذي جعل تركيا توافق على مشروع “ساوث ستريم” الروسي بعد أن كانت ترفضه رفضاً قاطعاً، وتتبنى مكانه مشروع “نابوكو”؟ وهل هي صفقة بين روسيا وبين تركيا ومن ورائها أمريكا؟ وإن كان، فما هي؟

الجواب:

إن سبب هذا التغيير في موقف تركيا، يتضح من واقع مشروع نابوكو ومشورع ساوث ستريم، والظروف والتي أحاطت بالمشروعين:

أولاً: خط أنابيب غاز نابوكو Nabucco pipeline: هو خط أنابيب بطول 3900 كلم، وبطاقة 31 بليون م3، وقد كان الدافع لإنشائه الاتحاد الأوروبي وتركيا ومن ورائها أمريكا، وذلك لنقل الغاز الطبيعي من الدول المطلة على بحر قزوين إلى تركيا ثم إلى النمسا عبر بلغاريا، رومانيا، والمجر. وسيجري الخط من أرضروم في تركيا إلى باومگارتن أن در مارش، وهي المركز الرئيسي للغاز الطبيعي في النمسا.

إن مسار خط الأنابيب يتجنب المرور عبر روسيا، ولذلك فإن روسيا تصف مشروع نابوكو بأنه مشروع معادٍ لروسيا”.

وكان المشروع يعتمد في الأصل على تصدير الغاز الطبيعي من تركمنستان صاحبة رابع أكبر احتياطي غاز في العالم، ولكن تداخلات روسيا مع تركمنستان جعلت من غير الممكن مشاركة تركمنستان فيه، لذلك فقد اتجه التفكير مطلع 2008 إلى مصادر بديلة، وأيسر تلك البدائل هو غاز أذربيجان.

لقد بدأ الإعداد للمشروع في شباط/فبراير 2002، متزامناً مع انعقاد أول محادثات بين شركتي OMV النمساوية وبوطاش التركية. وفي حزيران/يونيو 2002، وقعت خمس شركات (OMV من النمسا، MOL من المجر، بلغارگاز من بلغاريا، ترانسگاز من رومانيا وبوطاش من تركيا) پروتوكول نية إنشاء خط أنابيب نابوكو، وتبع ذلك اتفاقية التعاون في تشرين أول/اكتوبر 2002. وفي كانون أول/ديسمبر 2003، منحت المفوضية الأوروبية مبلغاً يساوي 50% من التكاليف الإجمالية المتوقعة لدراسة الجدوى بما فيها تحليل السوق، والدراسات التقنية والاقتصادية والمالية. وفي 28 حزيران/يونيو 2005، تم توقيع اتفاقية الشراكة بين خمس شركاء في نابوكو. وقد تم توقيع بيان وزاري عن خط أنابيب نابوكو في 26 حزيران/يونيو 2006 في ڤينا.

وفي شباط/فبراير 2008، أصبحت RWE الألمانية شريكاً في الكونسورتيوم. وفي 11 حزيران/يونيو 2008، تم توقيع أول عقد لإمداد غاز من أذربيجان عبر خط أنابيب نابوكو إلى بلغاريا.

في 19 كانون ثان/يناير 2009، أعرب رئيس وزراء تركيا رجب طيب إردوغان عن أن تركيا قد تنسحب من مشروع نابوكو إذا ما استمرت المعوقات لبدء محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي. في 27 كانون ثان/يناير 2009، قمة نابوكو انعقدت في بوداپست. وفي القمة، صرح رئيسا بنك الاستثمار الأوروبي (EIB) وبنك الإنشاء والتعمير الأوروبي (EBRD) أنهما مستعدان لإعطاء المساندة المالية لخط أنابيب غاز نابوكو.

وفي 29 كانون ثان/يناير 2009، أعلن رئيس أذربيجان إلهام علييڤ أن أذربيجان كانت تخطط على الأقل لمضاعفة إنتاجها من الغاز في السنين الخمس المقبلة لإمداد خط الأنابيب.

وفي 13 تموز/يوليو 2009 أبرمت تركيا ودول في الاتحاد الأوروبي اتفاقا لإجازة مشروع خط أنابيب نابوكو الذي سيمد أوروبا بالغاز من آسيا والوسطى والشرق الأوسط عبر تركيا. ومن شأن الاتفاق أن يخفض الاعتماد الأوروبي على الغاز الروسي.

ووقع رؤساء وزراء كل من تركيا والنمسا وبلغاريا ورومانيا والمجر على الاتفاق الذي يسمح للخط بالمرور عبر أراضيها وبتنفيذ تحالف من الشركات الخاصة خلال قمة نابوكو التي عقدت اليوم في العاصمة التركية أنقرة في 13/7/2009.

وتأمل تركيا التي تطمح للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي أن يعمل مشروع نابوكو على ترسيخ مكانتها أوروبيا من خلال العمل على أن تكون مركزا للطاقة بالنسبة للغرب.

ثانياً: مشروع ساوث ستريم “south stream”:

هو خط أنابيب غاز لنقل الغاز الروسي خلال البحر الأسود إلى بلغاريا واليونان وإيطاليا والنمسا، ومتوقع الانتهاء منه في 2015م. والمشروع يبدو مخططاً من أجل مواجهة خط نابوكو والقضاء على فاعليته، بل وحتى القضاء عليه، لأن خط نابوكو يتجاهل روسيا فلا يمر عبرها، وتعتبره روسيا مشروعا عدوانياً عليها.
أُعلن عن المشروع في 23/6/2007 وذلك بتوقيع روسيا وإيطاليا في روما مذكرة تفاهم بشأنه، بين شركة إيني “Eni Paolo Scroni” وبين شركة غاز بروم الروسية “Gaz Prom”.

وفي 22/11/2007 وقعت الشركتان في موسكو الاتفاقية النهائية حول المشروع. وقد بذلت روسيا جهداً كبيراً في إقناع الدول الأوروبية بالتوقيع على المشروع، فوقّعت روسيا وبلغاريا 18/1/2008. ووقعت روسيا وهنغاريا 25/01/2008، وروسيا واليونان 29/4/2008.

وفي 15/5/2009 وقعت روسيا وإيطاليا وبلغاريا وصربيا واليونان اتفاقية إنشاء ساوث ستريم، وبعد ذلك، وفي 14/11/2009 وقعت روسيا مع سلوفينا وأكدتها في 21/3/2011، وفي 2/3/2010 كانت قد وقعت روسيا مع كرواتيا.

وكانت تركيا تعارض المشروع، وترمي بثقلها، هي والاتحاد الأوروبي، ومن ورائهم أمريكا، لتسيير مشروع نابوكو… ودخلت روسيا وتركيا في نزاع بشأن مشروع «ساوث ستريم»… ولكن تركيا في 28/12/2011 قد وافقت على المشروع وأن يمر في مياهها الإقليمية في البحر الأسود.

ذكرت “الشرق الأوسط” أن فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي قد أعلن في 28/12/2011 أن أنقرة وافقت على مد خط أنبوب الغاز الطبيعي «ساوث ستريم» عبر المياه الإقليمية التركية في البحر الأسود.

وذكرت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء أن هذا الإعلان جاء على لسان بوتين في موسكو خلال حفل توقيع عقد بين المديرين التنفيذيين لشركة «غازبروم» الروسية الوطنية المحتكرة للغاز، ومؤسسة الطاقة التركية «بوتاس»، وفي حضور وزير الطاقة التركي تانر يلديز. ويعد مشروع «ساوث ستريم» مشروعا مشتركا تملكه روسيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا، وسيربط خط أنابيب «ساوث ستريم»، الذي سيكون في قاع البحر الأسود، حقول الغاز الطبيعي في بحر قزوين بالمستهلكين في جنوب ووسط أوروبا. ويسمح مد خط الأنابيب في المياه الإقليمية الضحلة نسبيا في تركيا للمشروع بتفادي مروره بطريق أكثر تكلفة في المياه الدولية الأكثر عمقا.

ونقلت رويترز أن بوتين قد صرح في موسكو يوم الاربعاء 28/12/2011: “أود أن أشكر الحكومة التركية على قرارها بالسماح ببناء خط الأنابيب ساوث ستريم في المنطقة الاقتصادية بتركيا.”

ولقد تكّونت في 3/10/2011 شركة لبناء الخط وتشغيله باسم “South stream AG” من الشركات التالية: غاز بروم الروسية، إيني الإيطالية، إلكتريسايت الفرنسية “Electricite” ووينترشل “Wintershall” الألمانية.

وقد تقاسمت هذه الشركات الأربع الحصص على النحو التالي: غاز بروم 50%، إيني 20%، إلكتريسايت 15%، وينترشل 15%.

إن مشروع ساوث ستريم هو منافس لمشروع خط نابوكو، علماً بأن ساوث ستريم يكلف ما بين (19 – 24) بليون يورو، وهو تقريباً ضعف نابوكو الذي كان بشكل أولي يكلف نحو 12 بليون يورو.

إن المشروع يهدف إلى تزويد أوروبا الغربية بالغاز الطبيعي الروسي من خلال مروره تحت البحر الاسود عبورا إلى بلغاريا والمجر وصربيا وسلوفاكيا، ويتألف المشروع من أربعة خطوط أنابيب متوازية طول كل واحد منها 940 كم، ولهذا المشروع القدرة على إنتاج 63 مليار م3 سنوياً.

وهذا المشروع الذي سيتم تشغيله في نهاية 2015، يفترض أن ينافس مشروع نابوكو أنبوب الغاز الذي يفترض أن يمد أوروبا الغربية بالغاز القوقازي مرورا بتركيا والبلقان، متفاديا بالتالي المرور بروسيا.

ثالثا: مما سبق يتبين أن مشروع نابوكو كان تجاهلاً لروسيا بعدم المرور عبر أراضيها، بل عبر أراضي تركيا إلى أوروبا، وأن تركيا كانت تؤيده بقوة، وتأمل منه تقوية أوراقها لدخول الاتحاد الأوروبي على اعتبار أنها الحلقة الأساسية الناقلة للغاز من مناطق بحر قزوين إلى أوروبا دون المرور بروسيا. وكذلك يتبين أن مشروع ساوث ستريم هو مشروع روسي لإضعاف مشروع نابوكو، أو القضاء عليه.

ومن مصلحة تركيا أن تبقى المتحكمة في نقل الغاز إلى أوروبا بدرجة كبيرة لا يحققها لها مشروع ساوث ستريم… وهنا موضع السؤال: ما الذي جعل تركيا توقّع اتفاقية مرور ساوث ستريم من مياهها الإقليمية وهي تدرك أن المشروع الروسي مقصود منه بالدرجة الأولى منافسة نابوكو والقضاء على جدواه؟

لقد حاولت الحكومة التركية أن تُظهر أنها وافقت على ساوث ستريم مقابل موافقة روسيا على خط أنانيب سامسون جيهان، وقد جاء ذلك كتبرير لموافقة تركيا بعد معارضتها للمشروع بشدة، وهو تبرير لا تقوم به حجة من وجهين:

الأول: أن مشروع ساوث ستريم أنشئ أصلاً مقابل نابوكو لأنه تجاهل روسيا، فبذلت روسيا الوسع للقضاء عليه بإنشاء مشروع ساوث ستريم، وليس الموضوع متعلقاً بسامسون جيهان، وكل متتبع سياسي يعلم أن مشروع ساوث ستريم هو مقابل مشروع نابوكو.

والثاني: أن خط سامسون جيهان، هو خط بين مينائين تركيين، ويمر في أرض تركية، وكانت تستطيع نصبه لو أرادت دون ضجة، مع بعض التفاهمات الخاصة بنقل الغاز خلاله، ولكنها صورت أن روسيا تنازلت فوافقت على سامسون جيهان، وأن تركيا تنازلت فوافقت على ساوث ستريم!

والراجح في المسألة أن موافقة تركيا على ساوث ستريم بعد المعارضة الشديدة له كانت لأمر آخر وهو ما أحدثته موافقة تركيا على نصب رادارات الدرع الصاروخي في أرضها استجابة لطلب أمريكا باسم الحلف الأطلسي، والمسألة كما يلي:

لقد حدث في خريف 2011 أمر جديد وهو موضوع الدرع الصاروخي الأمريكي الذي تخطط أمريكا لإنشائه، وجزء من هذا الدرع هو نصب الرادارات العملاقة…

وكانت أمريكا تفكر في البداية أن تنصبها في بعض دول أوروبا الشرقية، ولما جاء أوباما بدأ التفكير في نصبها في تركيا باسم حلف الأطلسي وتركيا جزء من الحلف. وهذا الرادار يتيح مراقبة الاتجاه الجنوبي الشرقي لمسافة آلاف الكيلومترات، وقد أعلنت تركيا في 1/9/2011 موافقتها على نصب رادار للإنذار المبكر في أراضيها، في إطار «الدرع» الصاروخية التي ينوي حلف شمال الأطلسي نشرها في أوروبا.

وأصدرت وزارة الخارجية التركية قبل ذلك بساعات بياناً قالت فيه: «من المقرر أن يُنشر في بلادنا نظام رادار للإنذار المبكر، خصصته الولايات المتحدة للحلف الأطلسي. واستضافة تركيا هذا العنصر، ستشكّل مساهمة بلادنا في النظام الدفاعي الذي يُطوّر في إطار المفهوم الاستراتيجي الجديد للحلف الأطلسي، ويعزّز القدرة الدفاعية للحلف ونظامنا الدفاعي الوطني».

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية أن موقع الرادار يوجد في مدينة “ملاتيا”، التي تبعد حوالى 400 ميل، أي نحو 650 كيلومترًا من جنوب شرق العاصمة أنقرة.. مشيراً إلى أنه تتم إدارته بوساطة عسكريين من الجيشين التركي والأميركي.

وتعد تركيا واحدة من خمس دول أوروبية أبدت موافقتها على استضافة مراكز تابعة للمنظومة الصاروخية التي جرى تصميمها في الولايات المتحدة، حيث رحّب كل من البرتغال وبولندا ورمانيا وإسبانيا بإقامة أجزاء من تلك المنظومة على أراضيها.

وتقوم الرادارات في تركيا برصد الصواريخ المعادية، فيما تعترضها صواريخ في رومانيا وبولندا، بينما يقع مركز العمليات في ألمانيا، علماً بأنه توجد أربعة صواريخ اعتراض باليستية في مدينة روتا الإسبانية.

وفي تبرير لموافقة تركيا على نشر الرادار قال غول في لقاء تلفزيوني بعد الموافقة التركية إلى أن “حلف شمال الأطلسي (ناتو) تبنى هذا النظام الدفاعي وقرر نشره في عدد من دول الأعضاء وأن تركيا قبلت، باعتبارها عضوا في الحلف، نشر الرادار التابع للنظام على أراضيها عملا بالتزاماتها المقررة في ميثاق الحلف”، وأضاف غول أن “المنظومة الرادارية التي نشرت بشرقي البلاد قبل أشهر عدة جاءت كإجراء في نطاق المهام الدفاعية لحلف الناتو ضد أخطار الصواريخ الباليستية التي قد تهدد دول الحلف.”.

غير أن موافقة تركيا أوقعتها في مواجهة مع روسيا، ولذلك فإن بوتين في خطابه بعد موافقة تركيا قال: “إن روسيا سوف تتسلح بقوة حتى النهاية لكي تواجه تهديدات الغرب ولاسيَّما درعها الصاروخية الذي نشرته شرقا في أوروبا وجنوبا في تركيا”.

رابعاً: وهكذا تأزمت الأمور بين روسيا وتركيا، وتوالت تصريحات المسئولين الروس تجاه موافقة تركيا:

– بعد إعلان تركيا الموافقة على الرادارات في 1/9/2011 قال نيكولاي سافكين تعقيباً على نصب الرادارات في تركيا، وهو باحث في «مركز التقويم والبحوث الاستراتيجية» الذي يتخذ موسكو مقراً، قال: “إن المشروع الجديد لنشر الدرع، بما في ذلك نصب رادار في تركيا، يغطي كلياً جنوب روسيا، خصوصاً البحر الأسود والقوقاز حيث (تنتشر) قواعد عسكرية روسية كثيرة، ستصبح تحت سيطرة الأطلسي.

– وفي 10/10/2011 (المصدر الجزيرة عن الألمانية)

“من جانبه، جدد وزير الخارجية سيرجي لافروف موقف حكومته المعارض لنشر تلك المنظومة، قائلا إن موسكو ستتخذ رد فعل انتقاميا سريعا في حال أنشئت بالفعل، وقال إن الدولة الوحيدة التي تستهدفها خطة الناتو ويمكن أن تؤثر على أسلحتها هي روسيا. وأضاف في مقابلة مع مجلة بروفيل النمساوية: لقد قيل لنا إن المنظومة غير موجهة ضدنا، لكنها (دول الناتو) ترفض التعهد بالتزام رسمي بالمعاهدة. يمكننا أن ننتقم دون أن نبذل جهدا كبيرا أو نواجه تكاليف باهظة”.

– وفي 23/11/2011 ( المصدر يورو نيوز)

قال الرئيس الروسي ديميتري ميدفييديف: “في حال استمر الوضع في التطور بما يتعارض مع مصلحة روسيا، نحتفظ بحق وقف الاستمرار في تنفيذ قرارات الحد من التسلح، وأضاف مهدداً بإقامة صواريخ هجومية متطورة في غرب روسيا وجنوبها قادرة، على حد قوله، على تدمير المنشآت الدفاعية الأمريكية في أوروبا المضادة للصواريخ”.

– وفي 29/11/2011 (المصدر بي بي سي)

قامت روسيا بتفعيل نظام رادر للإنذار المبكر من هجوم صاروخي على حدودها الغربية ردا على خطط الولايات المتحدة لإقامة درع صاروخية في أوروبا.

وأصدر الرئيس ديميتري مدفيديف تعليمات بتفعيل النظام أثناء زيارة قام بها إلى وحدة الرادار في كالينينغراد على حدود الاتحاد الأوروبي، والوحدة المذكور مجهزة بوحدة رادار من طراز Voronezh-M.

وحذر مدفيديف من أن روسيا قد تنصب صواريخ بقرب حدود الاتحاد الأوروبي إذا مضت الولايات المتحدة قدما في نصب الدرع الصاروخي.

ونسبت وكالة إنترفاكس الروسية إلى مدفيديف قوله “إذا تجاهلوا خطوتنا هذه فسننصب وسائل دفاع أخرى من بينها اتخاذ إجراءات مضادة صارمة ونشر قوة ضاربة”.

وتحدث مدفيديف عن نشر صواريخ “إسكندر” وهي النسخة المطورة عن صاروخ “سكود أرض-أرض” المتنقل.

– ونقلت “روسيا اليوم” عن الرئيس دميتري مدفيديف في 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011 قد ضغط على زر تشغيل رادار منظومة “الإنذار المبكر من الهجمات الصاروخية”. وأعلن حينها رسميا أن الرادار غير موجه ضد الغرب، ولكنه يدخل في منظومة الإجراءات المماثلة ردا على نشر منظومة الدرع الصاروخية في أوروبا.

– وفي 7/12/2011 (المصدر الجزيرة نقلاً عن وكالات)

قال رئيس أركان القوات المسلحة الروسية الأربعاء 7/12/2012 إن خطط بناء درع صاروخية أوروبية لا تترك لبلاده أي خيار آخر سوى تعزيز دفاعاتها، مؤكدا أن موسكو لا تريد سباقا للتسلح النووي.

وذكر نيكولاي ماكاروف أن فكرة إقامة درع صاروخية في أوروبا يمكن أن تفاقم -وبشكل خطير وسريع- علاقات روسيا مع حلف شمال الأطلسي (الناتو).

من جانبه اقترح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف 7/12/2011 في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا حصول موسكو على ضمانات مكتوبة من قبل الناتو، تؤكد أن الدرع الصاروخية في أوروبا لا تشكل تهديدا لروسيا.

يأتي ذلك في ما يسعى وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي في اجتماع 7، 8/12/2012 ببروكسل إلى “تهدئة الأمور” مع روسيا.

وأشارت مصادر دبلوماسية إلى أن أعضاء الأطلسي سيؤكدون مجددا أن مشروع الدفاعات المضادة للصواريخ سيتواصل، وأنه ليس موجها ضد روسيا.

وفي سياق متصل يبدأ الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف مساء 7/12/2011 زيارة لبراغ تدوم يوما واحدا ستتناول خصوصا موقف موسكو من الدرع الأطلسية المضادة للصواريخ في أوروبا.

وكانت روسيا بدأت نشر منظوماتها الجديدة للأسلحة في إقليم كالينغراد غرب البلاد سعيا منها إلى إبقاء الردع النووي بين الجانبين متوازنا فور تشغيل الدرع الصاروخية للناتو.

– وفي 8/12/2011 (المصدر وكالة إيتار تاس – الناشر روسيا اليوم)

أعلن سيرغي لافروف في أعقاب اجتماع مجلس روسيا – الناتو الخميس 8/12/2011 أن روسيا لا يمكن ان تسمح بان تغطى منظومة الدرع الصاروخية الامريكية جزءً من اراضيها، علما ان رادارا جديدا سيتم نشره في تركيا في اطار الدرع الصاروخية سيراقب قسما كبيرا من روسيا. وأضاف: أن روسيا تعتزم ضمان أمنها اعتمادا على قدراتها الخاصة.

خامساً: ولكن هذا التأزم بين روسيا وتركيا على أثر موافقة تركيا على نصب الرادارات، قد خف في أواخر العام الماضي، وبخاصة عندما وافقت تركيا على

مشروع ساوث ستريم في 28/12/2011 حيث توالت التصريحات المخففة تجاه الرادارات والدرع الصاروخي:

– في مطلع شهر شباط 2012 أعلنت لجنة الأمن الأوروبية الأطلسية اقتراحاً، كما نقلته الجزيرة عن رويترز، أكد فيه أنه ينبغي على الولايات المتحدة ودول الناتو وروسيا التعاون فيما يتعلق بقضية القطب الشمالي وقضايا الطاقة والنزاعات الإقليمية إلى جانب الدفاع الصاروخي.

وينص الاقتراح الجديد الذي توصلت إليه لجنة الأمن الأوروبية الأطلسية على أن الولايات المتحدة والناتو وروسيا قد تتبادل البيانات من الرادارات والأقمار الصناعية بشأن الهجمات الصاروخية، وبالتالي يزود كل جانب الآخر بصورة أكثر اكتمالا حول أي هجوم، على أن يبقى كل طرف مسؤولا عن إسقاط أي صواريخ تهدده ويكون صاحب السيادة والقيادة والسيطرة على صواريخه الاعتراضية.

– في 29/2/2012 (المصدر روسيا اليوم نقلا عن وكالة “إيتار تاس” الروسية للأنباء)

“ومن جهة اخرى أشار ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي الى انه لا يمكن القول ان العلاقات مع الناتو سيئة وقال:”نتهيأ الآن لإجراء مناورات الدرع الصاروخية في مسرح العمليات الحربية”. وأضاف قائلا:” آمل بان نتلقى قريبا أخبارا جيدة في هذا المسار”. ومضى قائلا ان قرارا بمشاركة روسيا في قمة الناتو المزمع عقدها في شهر مايو/ايار في شيكاغو تتم دراسته”

– في 7/3/2012 (المصدر روسيا اليوم)

قال أناتولي سيرديوكوف وزير الدفاع الروسي، إن وزارة الدفاع ستنظم مؤتمرا دوليا حول منظومة الدرع الصاروخية في بداية شهر مايو/أيار بموسكو، وسوف تدعو كافة الدول ذات العلاقة لحضوره. جاء ذلك عقب انتهاء لقائه نظيره الاوكراني دميتري سولوماتين يوم 7 مارس/آذار بموسكو.

وحسب قوله، فقد دعي الى المؤتمر ممثلين عن “كافة الدول المعنية” وايضا خبراء في هذا المجال من مختلف المنظمات غير الحكومية.

وحسب معطيات وزارة الدفاع الروسية، سيعقد المؤتمر خلال الفترة ما بين 3 – 4 من شهر مايو/ايار من السنة الجارية. وسيكون عنوان المؤتمر “عامل الدرع الصاروخية وتكوين فضاء امني جديد”.

– في 10/3/2012 (المصدر الجزيرة عن وكالات)

“وقال بيان البيت الأبيض إن الرئيس أوباما والرئيس المنتخب بوتين اتفقا -خلال اتصال هاتفي- على ضرورة العمل لإعادة الضبط الناجح للعلاقات خلال السنوات المقبلة.

وأضاف البيان أن الزعيمين اتفقا على مواصلة المناقشات في مجالات توجد فيها خلافات بين بلديهما، ومن بينها الدرع الصاروخي”.
ومن جهته، قال أحد مساعدي بوتين لوكالة الأنباء الروسية نوفوستي إن أوباما أبلغ بوتين باستعداده للعمل بشكل وثيق معه.

سادساً: وهكذا فإن لهجة روسيا قد خفّت بالنسبة لمهاجمة نصب الرادارات في تركيا، بل حتى إن لهجتها خفّت عن المواجهة الساخنة للدرع الصاروخي، وأصبحت الأنظار متجهة إلى مباحثات بين روسيا والحلف لحل هذه المسألة حلاً هادئاً بالمباحثات والمؤاتمرات، بل وبالاشتراك معاً في بعض المناورات.

وعليه فإن الراجح أن موافقة تركيا على مشروع ساوث ستريم، هو شبه صفقة مع روسيا لعدم معارضة روسيا على نصب الرادارات ضمن الدرع الصاروخي الذي يقوم بإنشائه حلف الأطلسي.

سابعاً: ومن الجدير ذكره أن التبريرات التي تبديها الحكومة التركية لنصب الرادارات لا تقوم بها حجة، فلو كانت الرادارات بإشراف وقيادة الجيش التركي، وأن لا علاقة لحلف الأطلسي، أو بالأحرى أمريكا بها، لكان هذا أمراً مستقيما، فإعداد العدة لحفظ أمن بلاد المسلمين والدفاع عنهم أمر مطلوب في الإسلام.{ وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ }، ولكن الأمر ليس كذلك، فالمشروع في الأساس فكرة أمريكية ثم غلفتها بغلاف الحلف الأطلسي لإيجاد مبرر شكلي لتركيا للموافقة على اعتبار أنها عضو في الحلف، والمقصود من هذا المشروع هو حماية أمن الكفار المستعمرين في أوروبا وأمريكا، وأتباعهما…

وما يؤكد أن نصب الرادارات لمصلحة أمريكا في الدرجة الأولى هو ما صرح به قائد القوات الأميركية في أوروبا وقائد الجيش السابع مارك هيرتلينغ، حيث أعلن في 27/2/2012، في أول تصريح حول هذا الموضوع، أن جنوداً وخبراء عسكريين أميركيين قد تمركزوا في محطة الرادارات في ملاطية، وقال من بودغوريكا عاصمة الجبل الأسود، إن “عسكرنا قد تمركزوا في محطة الرادارات الموجودة في جنوب تركيا”، مضيفاً “إننا نتحدث فقط عن الوحدات المرتبطة بالأرض، لكن التنسيق قائم مع القوات الجوية والبحرية الأميركية ونحن نتقدم على هذا الصعيد وفقا لما هو مخطط له”.

فواضح منه أن السيادة الفعلية في محطة الرادارات هي للقوات الجوية والبحرية الأمريكية، وهذا يجعل سلطاناً للكفار المستعمرين على بلاد المسلمين، والله سبحانه يقول: { وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا }، أي أن اشتراك تركيا مع الحلف ليس الند بالند، بل واقعه هو واقع التابع مع المتبوع… ولكن حتى لو كان اشتراكا فعلياً فإنه لا يجوز في الإسلام، لأن الاستعانة بالكفار حرام وإثم كبير، يقول رسول الله: فيما أخرجه أبو داود عن عَائِشَةَ أم المؤمنين رضي الله عنها إن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “إِنَّا لَا نَسْتَعِينُ بِمُشْرِكٍ”، وكذلك ما أخرجه النسائي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “لَا تَسْتَضِيئُوا بِنَارِ الْمُشْرِكِينَ”.

 18 من ربيع الثاني 1433
الموافق 2012/03/11م

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s