نشرة أخبار الظهيرة ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/04/29م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/04/29م

العناوين:

* على وقع تدمير الطيران الروسي للمناطق المحررة… أخوة السلاح في الغوطة يفجعوا أهل الشام باقتتالهم.

* حكام تركيا يلهثون في تنفيذ مصالح رأس الكفر أمريكا ولو على حساب تمزيقها بغية الحفاظ على كرسي معوج.

* النظام السوداني ماضٍ في نيل رضا أمريكا والسير في مشروع حربها على الإسلام بذريعة مكافحة الإرهاب.

* في ختام فعاليات ذكرى هدم الخلافة الـ 96… حزب التحرير يستنهض جيوش الأمة الإسلامية لإقامتها.

التفاصيل:

وكالات / أطلق ناشطون وهيئات طبية في ريفي إدلب وحماة هاشتاغ حمل اسم “روسيا تدمر المشافي” وذلك بعد حملة القصف الجوية لطيران الاحتلال الصليبي الروسي على المشافي والنقاط الطبية بريفي حماة وإدلب خلال الشهر الحالي ما أسفر عن خروج أكثر من 20 مشفى ونقطة طبية عن الخدمة. وكان الطيران الحربي قصف، الجمعة، بالصواريخ مسجداً في مدينة كفرزيتا شمال حماة، ما أسفر عن استشهاد الإمام وتدمير المسجد بشكل كامل. وطالت الغارات الجوية مدينتي مورك واللطامنة وقريتي معركبة ولطمين وسط قصف صاروخي لقوات النظام على المنطقة. واستمراراً لحملة القصف الجوي التي يشنها نظام الغدر النصيري والاحتلال الروسي استشهد مدنيان وجرح آخرون، الجمعة، إثر قصف صاروخي للنظام على مدينة سرمين التي تبعد ستة كيلومترات شرق مدينة إدلب، وأوضح ناشطون أن صاروخي أرض – أرض سقطا على المدينة، أطلقا من مقرات قوات النظام في معامل الدفاع بحلب، ما أدى لسقوط 4 شهداء وعشرات الجرحى. وكان قصف جوي مكثف طال، الخميس، مدن وبلدات إدلب، أسفر عن استشهاد وجرح أكثر من 53 مدنياً وإخراج نقطتين طبيتين عن الخدمة.

وكالات / على وقع الاقتتال في الغوطة الشرقية بين فصيل جيش الإسلام من جهة، وفصيل فيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، الذي أسفر عن سقوط أكثر من 40 قتيل وعشرات الجرحى من مقاتلي الفصائل والمدنيين، حسب ناشطين؛ الذين أفادوا بأن قوات النظام حاولت استغلال الاقتتال الداخلي والتقدم على جبهة القابون شرقي العاصمة دمشق، لكن الثوار المتمركزين على نقاطهم في الجبهة تصدوا لقوات النظام، ولم يسمحوا لهم بالتقدم، ووسط غموض الأسباب واتهامات متبادلة بالمسؤولية عن بدء الاقتتال، فيما يتخوف الأهالي من تكرار سيناريو العام الماضي، حين تقدمت عصابات أسد وسيطرت على مساحات واسعة من قطاع المرج، في ظل اقتتال الفصائل، الذي خلّف قتلى وجرحى من جميع الأطراف والمدنيين، خرجت عدة مظاهرات في مدن الغوطة الشرقية مطالبة بوقف الاقتتال بين الفصائل. من جانبه، أكد رئيس لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير – ولاية سوريا، الأستاذ عبد الحميد عبد الحميد، في منشور له على صفحته على “الفيسبوك” أن 40 قتيلاً وقعوا في اقتتال بين فصائل الغوطة، هكذا قالت وسائل الإعلام وانتهى الخبر، أربعون مجاهداً قتيلاً في الغوطة لم يكلفوا وسائل الإعلام الغربية غير سطر واحد في نهاية نشراتها الإخبارية فهل كلفونا نحن شيئاً؟ نعم لقد كلفونا أربعين مجاهداً قتيلاً! وكلفونا أربعين عائلة مفجوعة، كم فيها من الأمهات والزوجات والأطفال! وكلفونا من الأحقاد والأحزان والنيران ما لا يعلمه إلا الله! وكلفونا جروحاً غائرة قد لا تندمل بين فصائل كنا نأمل بتوحيدها ونعمل عليه! وكلفونا شماتة جميع أعداء ربنا بنا، وقد يكلفوننا انهيار حلم أمة لا زالت تحلم بانبثاق نور فجرها من الشام! سيقول السفهاء من الناس: هؤلاء خوارج وهؤلاء مرتدون، هؤلاء بغاة وهؤلاء عملاء، على كلّ انتهت آجالهم وقتلوا، غداً نشكل محكمة شرعية، ونجمع القادة، ونصلح ما بينهم، وندفع الديات، وكأن شيئاً لم يكن. أيها المفتون بالقتل، أيها المقتاتون على موائد أردوغان وسلمان بدماء المجاهدين، سأبرئ لساني من لعنكم، وأدعو ربي ألا يميتكم حتى يذيقكم مرّ ما صنعته أيديكم، ويريكم بأعينكم جزاء ما جرته على ثورة الشام فتاويكم.

الأناضول / قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه ينتظر من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توسيع نطاق مكافحة الإرهاب. جاء ذلك في كلمة ألقاها، الجمعة، في إسطنبول خلال جلسة خاصة عُقدت على هامش القمة الثامنة لمؤسسة مجلس الأطلسي البحثية ومركزها الولايات المتحدة. وفي صورة تعكس انتظار العبد لأوامر سيده، أكد أردوغان أن بلاده لن تسمح أبداً بإنشاء دولة شمالي سوريا؛ في إشارة إلى المليشيات الانفصالية الكردية التي قصفها الطيران التركي قبل أيام بضوء أخضر أمريكي، سمحت لها بنشر قواتها في سوريا على طول الحدود التركية، في استعداد أمريكي محموم لتثبيت قواعدها العسكرية في سوريا والعراق لمحاربة الإسلام، يساعدها في ذلك حكام المسلمين العملاء وعلى رأسهم حكام تركيا الذين غالباً ما يحتجون بمكافحة المنظمات التي تسميها أمريكا إرهابية دون النظر لمخاوف تركيا من الانفصاليين الأكراد. ما يؤكد أن ما تخطط له أمريكا لا يتقاطع مع مصالح تركيا نهائياً، بل إن حكام تركيا أدوات فقط حتى لو تطلب الأمر تمزيق تركيا إلى دويلات؛ وهذا ما حذرنا منه مراراً وتكراراً، فالغرب الكافر وعلى رأسه أمريكا لا يهمها إلا مصالحها، وعلى رأسها محاربة الإسلام وعودة نظامه متمثلاً بدولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي تكافح أمريكا مع أتباعها وعملائها حكام الإقليم لمنع العودة الراشدة لنظام الإسلام ولو كلفها ذلك تمزيق الممزق من بلاد المسلمين ولو كانوا يتبعون لها. ولن يستقر قرار للمسلمين من مكر أمريكا وقطع يدها عن التدخل في بلادنا إلا بإقامة الخلافة الراشدة دولة الحق والعدل لكل المسلمين لا فرق بين عربي وكردي وتركي. نسأل الله أن يرد كيد أمريكا وعملائها في نحورهم، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

السورية نت / قال شرفان كوباني، القيادي في الميليشيات الكردية الانفصالية، الجمعة، إن قوات أمريكية ستبدأ في مراقبة الوضع على الحدود التركية السورية، وذلك بعد إطلاق نار عبر الحدود بين الوحدات والجيش التركي في وقت سابق. وقال كوباني في تصريح لوكالة “رويترز” بعد اجتماعه بمسؤولين من الجيش الأمريكي في بلدة الدرباسية القريبة من الحدود التركية، إن المراقبة لم تبدأ بعد لكن القوات سترفع تقاريرها إلى قادة عسكريين أمريكيين كبار. وتجول المسؤولون في الدرباسية التي أصيبت بنيران المدفعية التركية في وقت سابق هذا الأسبوع، وذلك بعدما نفذت طائرات حربية تركية ضربات جوية ضد ميليشيات كردية في شمال شرق سوريا، وفي منطقة سنجار بالعراق، الثلاثاء الفائت، وأدى الهجوم إلى مقتل قرابة 30 من مسلحي ومسؤولي وحدات حماية الشعب. ونقلت “رويترز” عن الكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قوله، الجمعة، إن قوات أمريكية انتشرت على الحدود، وأضاف في تصريح للصحفيين نواصل حث جميع الأطراف المعنية على التركيز على العدو المشترك وهو تنظيم الدولة الإسلامية. إن من باع نفسه لأمريكا وحلفها مقابل سلطة زائلة لن يطول المقام به طويلاً حتى ترميه أمريكا إلى المزابل، فهذه القوات لا تمثل الشعب الكردي المسلم وإنما تمثل أولئك القادة المجرمين الذين يريدون أن يطوعوا رقاب الكرد لأمريكا ومصالحها ونفوذها. وليعلموا أن المسلمين كرداً وعرباً وغيرهم لن ينسو خيانة هذه المنظمات وتواطئها مع أمريكا في حربها على الإسلام والمسلمين. وإن وعد الله قريب بإذن الله.

حزب التحرير / نفذ شباب حزب التحرير – ولاية السودان، بمدينة الأبيض، وقفة احتجاجية أمام مبنى محلية شيكان، احتجاجاً على منع السلطات إقامة معرض للكتاب الإسلامي، بميدان الحرية، استنكروا فيها منع الدعوة إلى الإسلام، عبر منع معرض للكتاب الإسلامي. وبهذا الخصوص أصدر الناطق الرسمي لحزب التحرير في السودان، بياناً صحفياً أكد فيه أن خطة واحدة، وسيناريو واحد في مواجهة الإسلام وحملة دعوته وإن اختلفت الأماكن، مما يؤكد ما هو مؤكَّد لدينا، وهو أن هذا النظام ماضٍ في سبيل نيل رضا أمريكا، والسير معها في مشروعها وهو الحرب على الإسلام؛ باسم الحرب على (الإرهاب). وذكّر البيان أن أمريكا لن ترضى عنكم مهما فعلتم لإرضائها حتى تكفروا بالله صراحة، وتتبعوا ملتها الكافرة، قال تعالى: ﴿وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ﴾، وإن كنتم تخافونهم، فتذكروا قول الله عز وجل: ﴿فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ﴾. وخلص البيان إلى أننا في حزب التحرير، فسنظل نقيم الحجة على هؤلاء الحكام، الذين يسارعون في إرضاء الغرب الكافر، ويحكمون بغير ما أنزل الله، ويصدون عن سبيل الله، ويبغونها عوجاً، نحمل دعوة الخير، دعوة الإسلام العظيم، معتصمين بكتابه وسنة نبيه، عاملين من أجل استئناف الحياة الإسلامية، بإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي أطل زمانها، وآن أوانها، ﴿وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ﴾.

رويترز / أكدت شركة كهرباء كيان يهود أن محكمة سويسرية رفضت طعناً تقدمت به شركات طاقة مصرية على حكم لمحكمة أخرى أمرتها بدفع ملياري دولار تعويضاً للشركة اليهودية بسبب توقف إمدادات الغاز. ونقلت وكالة “رويترز” أن بياناً من شركة كهرباء (إسرائيل) أكد أن حكم المحكمة استند إلى أن الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيغاس) والهيئة المصرية العامة للبترول تتحملان المسؤولية القانونية لعدم الوفاء بالتزامهما بتزويدها بالغاز الطبيعي لمحطات الكهرباء التابعة لها. وكانت مصر تبيع الغاز للكيان اليهودي بموجب اتفاق مدته عشرون عاماً انهار عام 2012 بسبب تكرار هجمات مسلحين على مدار أشهر. لم يكتف حكام مصر العملاء خيانةً بالتطبيع مع الكيان الغاصب لفلسطين، بل وصل بهم الأمر إلى توفير الغاز المصري ليهود بأقل من الأسعار العالمية على حساب الشعب المصري الذي يعاني الفقر والعوز بسبب سياسات حكامه المجرمين وآخرهم السيسي، وليصل الأمر لتعويض الكيان بالمليارات عن الاتفاق المشؤوم. لقد آن لأهل مصر أن تقول كلمتها بحق هذا النظام الحاقد على الإسلام والمسلمين الذي يرى مصالح يهود أهم من مصالح شعبه، وإرضاءهم أهم من معاناة المصريين. إن الحكام العملاء أوصلوا مصر الكرامة للحضيض بتبعيتهم وذلهم للكافر المستعمر، ولن يتخلص أهلنا في مصر من الضنك الذي يعيشوه إلا بإزالة النظام العميل ونصب نظام الخلافة الراشدة بدلاً عنه، ولمثل ذلك فليعمل العاملون.

حزب التحرير – فلسطين / في ختام فعالياته إحياء للذكرى الـ 96 لهدم الخلافة، وجه حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين نداء من المسجد الأقصى للأمة وجيوشها استنهضهم فيها للعمل لإقامة الخلافة التي اعتبرها تمثل سبيل خلاصهم وحل قضاياهم وتمثل قوتهم بعد ضعفهم وأمنهم بعد خوفهم. وبحضور الحشود التي هتفت للخلافة ونصرة الدين، أكد الحزب أن الخلافة هي سبيل نصرة الأمة وإقامة الدين وتوحيد الصفوف، وأن غيابها أدى إلى تغييب الإسلام وتعطيل الشريعة وتفرق جماعة المسلمين واحتلال بلادهم وتدنيس مقدساتهم. ووجه الحزب نداء لأهل الشام واليمن وباكستان والعراق وتركيا ومصر والحجاز وفي كل بقاع الأرض، وخصص جزءاً من ندائه للجيوش وللأسرى، فقد طالب الحزب أهل الشام واليمن والعراق برفض المشاريع الغربية ونبذ الطائفية والتوحد على مشروع الخلافة. فيما حث أهل باكستان على نبذ حكامهم السائرين في ركاب أمريكا وطالبهم بنصرة الحزب وإقامة الخلافة التي تسير بجموعهم لتحرير الأقصى. أما تركيا، فقد وجه الحزب نداءه لها مذكراً أهلها بأمجاد الجيش العثماني وبطولاته في فلسطين وترديده لقول الله (نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ) شعاراً له في ساحات الأقصى، ودعاهم ليعيدوا سيرة الفاتحين وأمجاد الخلافة. فيما ذكر الحزب الجيش المصري بدوره في تحرير بيت المقدس زمن صلاح الدين وبطولات جيشه في حرب رمضان وطالبهم بإسقاط عروش الظالمين والسير قدماً نحو تحرير فلسطين. ووجه الحزب نداءً للضباط والأركان والجنود عموماً ذكرهم فيه بمسؤولياتهم تجاه دينهم وأمتهم، وأنهم قادرون على دحر الأعداء وإقامة الدين، ودعاهم لنصرة دعوة الخلافة ليقتعدوا مقاعد الأنصار في الدنيا والآخرة. وفي ختام النداء وجه الحزب رسالة للأسرى اعتبر فيها أن قضيتهم تتمحور حول وجوب تحريرهم وتحرير الأرض المباركة لا مجرد تحسين ظروف اعتقالهم وطعامهم وشرابهم، واستنصر الحزب الأمة الإسلامية وجيوشها لتحرير الأسرى والمسجد الأقصى، معتبراً أن ذلك كائن قريباً بإذن الله.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s