الجولة الإخبارية: 2017-05-03م

الجولة الإخبارية: 2017-05-03م 

 

العناوين:

  • زيارة أردوغان للهند تعتبر إهانة لدماء المسلمين في كشمير
  • مقتل 5 مسلمين في اليمن من ضربة جوية بطائرات أمريكية بدون طيار
  • الأردن وفلسطين تؤكدان الخيانة بإطلاق مفاوضات سلام

التفاصيل:

زيارة أردوغان للهند يعتبر إهانة لدم المسلمين في كشمير

يتوجّه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إلى الهند في إطار زيارة رسمية تستمر يومين، تلبية لدعوة نظيره براناب موخرجي. هذه الزيارة للرئيس التركي إلى الهند تعتبر إهانة للمسلمين وإهدارا لدمهم، ولا تجوز شرعا لأنه كما هو معلوم أن ظلم الدولة الهندوسية لا يعرف حدودا، وطوفان المظالم التي مارستها هذه الدولة في حق مسلمي كشمير المحتلة، بما فيها من قتل وتسبب بالعمى والتشويه وكذلك الاغتصاب تستمر لما يقرب من سبعين عاما. إن عدوان الدولة الهندوسية مستمر ما يؤكد عداء المشركين العميق للمسلمين. ﴿لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا﴾ هذا من ناحية شرعية، أما من ناحية سياسية فإن هذه الزيارة بأمر من أمريكا هي لاحتواء الصين، فمثلا قال “مولود طاتلي ير” الأستاذ في قسم الاقتصاد بكلية إدارة الأعمال والعلوم الإدارية في جامعة “مديبول” باسطنبول، في حديث للأناضول في 29 نيسان 2017 “إن تركيا أيضا تشكل من جانبها فرصة لانفتاح الهند على الشرق الأوسط وأوروبا”.

————–

مقتل 5 مسلمين في اليمن من ضربة جوية بطائرات أمريكية بدون طيار

قُتِل خمسة مسلمين يدعى أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة باليمن، فيما قالت السلطات المحلية إنها ضربة جوية نفذتها طائرات أمريكية بدون طيار، شرقي العاصمة اليمنية صنعاء. وقد نفذت أمريكا كما قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أكثر من 70 ضربة جوية ضد المسلمين في اليمن منذ 28 شباط/فبراير. وتكثفت العمليات ضد المسلمين في اليمن منذ وصول دونالد ترامب إلى الرئاسة الأمريكية. وقالت أخبار الآن في 29 نيسان 2017 إن صحيفة نيويورك تايمز أكدت في آذار/مارس الماضي إن إدارة ترامب أعطت البنتاغون الضوء الأخضر لشن غارات جوية أو عمليات كوماندوس في اليمن من دون موافقة مسبقة من البيت الأبيض. أمريكا تقتل المسلمين في اليمن والعراق وأفغانستان وغيرها من البلاد الإسلامية تحت اسم محاربة (الإرهاب)، حتى إن أمريكا لجأت إلى استخدام “أم القنابل” في أفغانستان للمزيد من قتل المسلمين، أما حكام المسلمين فيصفعونها بالكفوف على وجهها على قتلها حتى يتعاونوا معها في القتل.

—————

الأردن وفلسطين تؤكدان الخيانة بإطلاق مفاوضات سلام

أكد الملك الأردني عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأحد، ضرورة إعادة إطلاق مفاوضات سلام “جادة وفاعلة” بين كيان يهود والفلسطينيين، قبل أيام من لقاء عباس بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن. وسيزور عباس، الأربعاء المقبل، أمريكا للقاء ترامب في البيت الأبيض لأخذ الأوامر من ترامب من أجل بيع فلسطين ليهود تحت اسم السلام. في حين إن ذلك خيانة لله ورسوله والمؤمنين، لأن الأرض المباركة أرض خراجية ملك للأمة الإسلامية، ولا يجوز لأي شخص التصرف بها أو بيعها، فهي ليست ملكاً له وإنما له حق الانتفاع فقط، لذلك فلا يجوز للرئيس الفلسطيني والملك الأردني أن يبيعا الأرض التي هي للأمة الإسلامية خصوصا لأعداء محتلين.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s