نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/06م

نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/06م

العناوين:

* ثوار حماة يتصدون للنظام وشهداء بغاراته على الغوطة… ومظاهرات الجمعة تندد باقتتال الفصائل.

* المناطق الأمنية تحظى بتأييد آل سعود وأحبار يهود… خطوطها حمراء ضد النظام وخضراء لحدود التقسيم.

* قبل الانسحابات الاستعراضية وبعدها… موسكو تنسق مناطق عزل الثورة مع 27 من قادة الفصائل المسلحة.

التفاصيل:

بلدي نيوز – حلب / أعلن الثوار عن تدمير رشاش ثقيل لقوات النظام المجرم على جبهة جمعية الزهراء غرب المدينة، كما قصفت المدفعية التركية مواقع الميليشيات الانفصالية الكردية غربي مدينة اعزاز بالريف الشمالي. فيما شهدت مناطق بلدات عندان وحيان وبابيص ومعارة الأرتيق قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام خلف أضراراً مادية. في حين، وصلت الدفعة الثامنة من مهجري حي الوعر الحمصي إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي. فيما تمكن الثوار بعد اشتباكات عنيفة خاضوها ضد ميليشيات النظام من استعادة السيطرة على عدة نقاط على محور قرية الزلاقيات، بعد تقدم الأخيرة بإسناد ناري كثيف وغطاء جوي. وصعدت قوات النظام من قصفها بالمدفعية الثقيلة على مدن اللطامنة وكفرزيتا وقرى الزلاقيات والزكاة بريف حماة الشمالي. في حين، قصفت ذات القوات بأكثر من 40 قذيفة مدفعية وصاروخية قرى وبلدات زيزون وقسطون والدقماق والعمقية بسهل الغاب في الريف الغربي. وفي دمشق، استشهد ثلاثة مدنيين، الجمعة، بغارات جوية لطيران النظام، على حي القابون شرق مدينة دمشق، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام، على جبهات الحي، في محاولة من الأخيرة للتقدم والسيطرة على نقاط جديدة، وتزامنت الاشتباكات مع قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام تسبب بدمار أصاب الأماكن المستهدفة.

سمارت / خرجت، الجمعة، مظاهرات عدة في مدن وبلدات بريفي دمشق وإدلب، طالبت فصائل الغوطة الشرقية بوقف الاقتتال، وفتح المعارك مع قوات النظام، فقد تظاهر العشرات من الأهالي في مدينة دوما شرق العاصمة المحتلة دمشق، مطالبين الفصائل بوقف الاقتتال وإيقاف هذه الأعمال التي لا تصب إلا في مصلحة قوات النظام، ورفعوا لافتات كتب عليها “قاتل النظام أو الزم بيتك”. وفي مدينة حمورية، خرج قرابة 400 شخص في مظاهرة، كما تظاهر نحو 200 شخص في مدينة سقبا القريبة منها، مطالبين بالأمر نفسه. وفي محافظة إدلب، خرج قرابة 150 شخصاً بمظاهرة في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي طالبت بوقف الاقتتال، والعمل على إسقاط النظام، (تسجيل صوتي). وعلى مقربة من الدانا خرج أهالي قرية البردقلي وأنصار حزب التحرير في مظاهرة شنعت على المتقاتلين أعمالهم ونادت بحفظ وصون دماء المجاهدين، وقالت كلمة الأهالي التي ألقاها عبدو شما (تسجيل صوتي)، وألقى مصطفى النجار كلمة باسم شباب حزب التحرير قال فيها (تسجيل صوتي). وفي بلدة تل الكرامة بريف إدلب الشمالي، نظم حزب التحرير مظاهرة بمشاركة 200 شخص من أهالي البلدة، طالبوا فيها بتوجيه السلاح نحو قوات النظام، وحذروا من الاقتتال الذي لا يخدم إلا النظام ويهدد كيان ثورة الشام.

بلدي نيوز – حلب / نقلت مصادر إعلامية أن ضباطاً روس وإيرانيين، إضافة لضباط تابعين لقوات النظام باتوا يترددون بشكل دوري على مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، الخاضعة لسيطرة ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية، وأوضحت المصادر بأن تواجد الضباط بدأ قبل ثلاثة أسابيع وبشكل مستمر، بغية رصد ومتابعة المعارك. في حين دخلت قوات المراقبة الروسية والتي رافقها ضباط من قوات النظام قبل أيام بشكل علني لمناطق سيطرة الوحدات الكردية في الشيخ عيسى، وتل رفعت بريف حلب الشمالي، ومعسكر كفرجنة في منطقة عفرين. وتتقاطع هذه المعلومات مع إنشاء غرفة عمليات مشتركة لبدء هجوم واسع على ريف حلب الغربي، وريف إدلب من عدة محاور بمساندة سلاح الجو الروسي، بالإضافة لتفعيل مطار منغ العسكري لاستخدامه من قبل الطائرات الروسية في العمليات العسكرية.

وكالات / بدأ، منتصف ليل الجمعة، سريان اتفاق الآستانة بشأن مناطق وقف التصعيد في سوريا، وأكد ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي أن وزيرا الخارجية الأمريكي وتيلرسون والروسي لافروف سيبحثان مناطق وقف التصعيد في سوريا، خلال لقائهما في ألاسكا يومي 10 و11 مايو الجاري، متحدثاً عن أدوار أمريكية وتركية وأردنية في هذه المناطق. من جانبها، وعقب انتهائها من تهيئة كل الظروف لطعن الثورة والقضاء عليها، دعت هيئة رياض حجاب وشركاه لتصفية الثورة عبر المفاوضات، في بيان لها، الجمعة، دعت الولايات المتحدة الأمريكية ومجموعة ما تسمى زوراً أصدقاء سوريا لتعزيز الاتفاق بشرعية ملزمة من مجلس الأمن الدولي، والدفع باتجاه تفعيل الحل السياسي. فيما أكد الجنرال الروسي سيرغي رودسكوي، خلال إيجاز صحفي أن فريق عمل مشترك من الدول الضامنة سيتولى إعداد خرائط حدود مناطق وقف التصعيد وكذلك المناطق الأمنية العازلة المتاخمة، التي ستتضمن نقاطاً للرقابة على الالتزام بالهدنة أمنياً وعسكرياً، مقابل إيصال المساعدات الإنسانية. وأكد رودسكوي أن روسيا وتركيا وإيران ستواصل الجهود المشتركة لمحاربة التنظيمات الإرهابية في أراضي سوريا، موضحاً أن تنفيذ المذكرة سيسمح لجيش النظام بتوجيه قوات إضافية بدعم جوي روسي للقضاء على التشكيلات الإرهابية. وبيّن رودسكوي أن أكبر منطقة تم إنشاؤها في شمال سوريا، تشمل ريف إدلب وريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وريفي حلب الغربي وحماة الشمالي. وتمتد المنطقة الثانية بريف حمص الشمالي، وتشمل مدينتي الرستن وتلبيسة والمناطق المحاذية وتشمل المنطقة الثالثة الغوطة الشرقية عدا القابون. وشدد رودسكوي على أن عملية محاربة الإرهاب في هذه المنطقة ستستمر. أما المنطقة الرابعة فتمتد في جنوب سوريا في المناطق المحاذية للحدود الأردنية بريفي درعا والقنيطرة. في المقابل، اعتبر عضو لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير – ولاية سوريا، الأستاذ ناصر شيخ عبد الحي، أن مناطق وقف التصعيد التي تعمل عليها أمريكا عبر أدواتها أنها مقدمة لمزيد اقتتال بين راضخٍ للحل السياسي الأمريكي ورافضٍ له مترافقة مع أسطوانة أمريكية مشروخة تقول بضرورة فصل الفصائل المعتدلة عن الإرهابية، فما الاقتتال إلا غصن من شجرة خبيثة اسمها “الحل السياسي الأمريكي”.

وكالات / كشف ألكسندر فومين، نائب وزير الدفاع الروسي في إيجاز صحفي عقدته وزارته في موسكو، أن إعداد وثيقة مناطق وقف التصعيد جاء بعد إجراء مشاورات مع عسكريين من كيان يهود ونظرائهم في كل من سوريا وإيران وتركيا. وهي ذات الأنظمة التي أجرى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لقاءات عمل مع نظرائه فيها، الجمعة، بموازاة اتصالات مستمرة على مستوى هيئات الاستخبارات ووزارات الخارجية في سياق الإجراءات التحضيرية، لوضع الخطة موضع التنفيذ. وأوضح فومين أنه تم تنسيق نص المذكرة مع 27 من قادة الفصائل المسلحة المتواجدة في مناطق وقف التصعيد، كما أكد فومين أن تنفيذ المذكرة سيسمح بوقف العمليات القتالية وهذا هو الشيء الأهم، ولذلك تكتسب الوثيقة أهمية بالغة بالنسبة للتسوية السياسية في سوريا، وأضاف: جاء التوقيع على الوثيقة بتأييد من الإدارة الأمريكية والسعودية والأمم المتحدة ودول أخرى. من جانبه، تساءل الناشط السياسي معاوية عبد الوهاب: هل ستكون هذه المناطق حمراء مصبوغة بلون دم الأطفال واليتامى كالخطوط الحمراء أمام الفصائل يمنع فيها رفع راية رسول الله عليه الصلاة والسلام لأنها راية إرهاب؟ أم ستكون سجناً كبيراً لكل من خرج ضد نظام أسد لأن سجونه لم تعد تتسع للمزيد؟ طبعاً الجواب ليس عند العبيد الذين ينفذون قرارات سيدهم الأمريكي.

انترفاكس / قال رئيس النظام التركي أردوغان أن رئيس استخباراته هاكان فيدان، هو من أقنع وفد فصائل أستانا بالعودة إلى طاولة المفاوضات. وأوضح أردوغان في تصريحات صحفية، أن فيدان تدخل فوراً وعقد لقاءات، من ناحيتها، كشفت صحيفة “التايمز” البريطانية، أن الجيش التركي يعتزم تسيير دوريات عسكرية في مدينة إدلب، بهدف الحفاظ على الأمن، بموجب اتفاق المناطق الآمنة، واعتبرت “التايمز” أن الاتفاق، يعتبر أهم خطوة لوقف القتال ضد النظام في سوريا.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s