نشرة أخبار الصباح ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/23م

نشرة أخبار الصباح ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/23م

العناوين:

* الشبيح الأممي دي ميستورا يشيد بمناطق الاعتقال الأربع ويثمن دور الكماشة التركية الروسية

* وسط غابة من الفصائل. العجز الأمني في الشمال يرسم تساؤلات كبيرة حول تصفية كوادر الثورة

* الائتلاف العلماني يثق بترامب كلمات المساجد في فلسطين تستبق زيارته وأهلها يَلعنونَهُ وَمَنْ يُواليه

* نظام تونس الديمقراطي يصرّ على تمكين الكافر المستعمر من نهب ثروات البلد ولو أدى ذلك إلى قتل شبابه

التفاصيل:

درعا (قاسيون) / قُتل 5 ضباط من قوات النظام، مساء الاثنين، باشتباكات مع الثوار في حي المنشية بدرعا البلد. وأعلنت غرفة «عمليات البنيان المرصوص»، عن مقتل 5 قياديين بارزين، إضافة ل 6 عناصر، وسقوط العشرات من الجرحى من قوات النظام، إثر محاولتهم التقدم إلى النقاط التي خسروها مسبقا، في حي المنشية ضمن معركة «الموت ولا المذلة».

حلب (قاسيون) / قُتل ضابط برتبة مقدم، وجرح مرتزقة آخرون، بقصف من كتائب الثوار لمواقع عسكرية لقوات النظام النصيري، بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، بلدة «الحاضر» بريف حلب الجنوبي. كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم الدولة، قرب قرية «تل فضة» جنوب مطار الجراح العسكري بريف حلب الشرقي، حيث تمكن التنظيم من إعطاب دبابة لقوات النظام بصاروخ موجه.

وكالات – إدلب / مع استمرار العجز الأمني لدى الفصائل في الشمال بدأت قبل أيام عمليات اغتيال منظمة لقيادات وكوادر طالما أبلت في مواجهة النظام النصيري المجرم، فقد أكدت مصادر ميدانية أن مجهولين اغتالوا بالأمس القائد العسكري لتجمع الفاروق – حمص في بلدة معصران بريف إدلب الشرقي، من خلال إطلاق النار على سيارته وضح النهار من قبل ملثمين، أودت بحياته على الفور. وخلال أقل من 24 ساعة وفي بلدة كفر بطيخ، تعرض الملازم أول علاء الرحمون من فصيل جيش النصر لإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين أثناء تواجده أمام منزله في البلدة، ما أدى لاستشهاده، بينما تحدثت الأنباء قبيل فجر الثلاثاء عن  إصابة 3 عناصر من فصيل فيلق الشام بعد هجوم مسلح من قبل مجهولين على حاجز لهم قرب بلدة ترمانين في ريف إدلب الشمالي. هذا التطور اللافت يرسم تساؤلات كبيرة عن ماهية الجهات المنفذة ومدى قدرتها على التحرك وسط غابة من الفصائل.

نيويورك – الأناضول / امتدح مبعوث الحل السياسي الأمريكي بزي أممي ستيفان دي ميستورا، الاثنين، اتفاق “مناطق تخفيف التصعيد”، من طرف واحد، وقال إن الاتفاق أسهم في حدوث “انخفاض ملحوظ في أعمال العنف”. وخلال إحاطة له أمام مجلس الأمن الدولي بنيويورك، وصف دي ميستورا الاتفاق الذي تم بتواطؤ القيادات الفصائلية الخائنة مع تركيا وروسيا وإيران، بـ”الخطوة الواعدة”. وأشاد دي ميستورا بالدول الضامنة الثلاث (تركيا وروسيا وإيران) وحكومة كازاخستان على احتضانها مؤتمر أستانا. ومضى قائلا إنه “رغم التقدم الذي أحرزه نظام أسد، إلا أن التنظيمات الإرهابية لا تزال تشكل خطرا”. وبشأن المحادثات بين النظام ومعارضته، قال دي ميستورا يسرني أن أعلن موافقة جميع الأطراف على عقد الجولة السابعة من مفاوضات (جنيف) في وقت ما في يونيو/حزيران المقبل”. وفي وقت اطمأن الغرب الصليبي إلى طغمته العلمانية التي صدرها المشهد أضاف دي ميستورا: “لا نسعى إلى صياغة دستور جديد (لسوريا) فهذه مسؤولية السوريين وحدهم (..) لقد طلبنا منهم القيام بتلك المهمة وهم وافقوا (..) أما نحن فنقوم بوضع إطار زمني للقيام بذلك”.

 بدوره أجرى مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، “ميخائيل بوغدانوف”، وسفير الاتحاد الأوروبي، “فيغاوداس أوشاتسكاس”، الاثنين، مباحثات حول ما أسمته وزارة الخارجية الروسية تسوية الأوضاع في سوريا. وأفادت في بيان لها، أن المحادثات ركزت على نتائج إنشاء مناطق “خفض التوتر” في سوريا، ونتائج مباحثات “جنيف6” في السياق وفي معرض لقائه بوزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، في برلين الاثنين، أكد رياض حجاب منسق هيئة تصفية الثورة عبر المفاوضات على التزام هيئته بالحل السلمي وبدعم الوساطة الأممية للتوصل إلى عملية انتقال سياسي، وعن مخرجات أستانة؛ أشار د. حجاب إلى وجود العديد من الجوانب الإيجابية، ملقيا باللائمة على تعنت نظام أسد واستمراره في انتهاك الهدنة.

etilaf.org / رحب رياض سيف رئيس الائتلاف العلماني الموالي للغرب بإعلان الرياض، الذي صدر في ختام قمة رويبضات الإسلام الأمريكي، مؤكداً على ضرورة محاربة التطرف والإرهاب، وكباقي السيوف الخشبية من حوله ردد سيف في تصريح له الاثنين حكم سيده ترامب في تحويل الصراع مع المستعمر الصليبي الغربي إلى صراع أقطاب إقليمية. واكتشف سيف قائلاً: إن “إيران راعية للإرهاب وعلى جميع الدول محاربتها وعزلها دولياً”. كما أكد سيف أن زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المنطقة “تاريخية وتعيد ترتيب أولويات المنطقة وتعمل على إعادة استقرارها”. وفي معرض تجديد خدماته أشار رئيس الائتلاف إلى أن الجيش السوري الحر هو شريك للجميع بمحاربة الإرهاب.

pal-tahrir.info / استبق حزب التحرير زيارة الرئيس الأمريكي ترامب الذي وصل لفلسطين المحتلة الاثنين بكلمات في المساجد نددت بزيارته وبالسياسات الأمريكية في فلسطين والعالم الإسلامي؛ مؤكدا أن ترامب عدو للمسلمين بعامة ولأهل فلسطين بخاصة، وأفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين أن كلمات ألقيت الأحد والاثنين. في مساجد الضفة الغربية وقطاع غزة. أما كلمة المسجد الأقصى المبارك، فكانت الأحد. وشدد فيها الحزب مخاطبا أهل فلسطين  ((أمريكا عدوّتُنا عدوّةٌ لِدينِنا.. وها هو زعيمُها يتوعّدُكُمْ ويزعُمُ كاذباً أنْ سيجتَثُّ الإسلامَ من جذوره، ولكنَّ حكامَ العارِ ما زالوا يتشبّثونَ بِحِبالِها لِتُبْقِيَهُمْ على كراسيهم)) وأضاف المتحدث: ((تأتي أمريكا اليومَ إلى بلادِ الحرمينِ وإلى بيتِ المقدس… لِتُؤكِّدَ على هيمنتِها على بلادِ المسلمين وَلِتَنْهَبَ ثَرَواتِهِمْ بِصَفَقاتٍ بمئاتِ المليارات… وَلِتُمْعِنَ في حربِها على الإسلامِ الذي سيُزْهِقُ باطِلَها عمّا قريبٍ بإذنِ اللهِ تعالى…  وفوقَ هذا، وبكلّ خِسّةٍ ونذالةٍ وخُنوع، يصوِّرُ حكامُ العارِ ووسائلُ إعلامِهِمْ يصوّرونَ زيارةَ العِلْجِ الأمريكيِّ بالإنجازِ الكبير!!… نعم هي إنجازٌ كبيرٌ لأمريكا ومصالِحِها، إنجازٌ كبيرٌ للصاغرينَ من الحكامِ الذين يتطلّعونَ إلى رضا ترامب ويتقرّبونَ إليهِ زُلْفَى لعلّهُ يحفظُ لهم عروشَهُمُ المتهاويةَ ويحميهم من ثورةِ الأمةِ التي امتلأتْ غضباً وغيظاً من جرائمِهِمْ وخياناتِهِم)). وخلص المتحدث إلى القول: ((ترامب لن يحررَ أقصاكم.. ولن يحرِّرَ أسْراكم… ترامب عدوُّكُمْ.. وهو حليفُ يهود، فاصدعوا بالحقِّ وأعلِنوها مدوِّيَةً أنَّ أهلَ فلسطينَ أهلَ الأرضِ المقدّسةِ لا يُرحِّبونَ بعدُوِّ اللهِ ترامب ولا بمشاريعِهِ للمنطقةِ وحُلولِه… بل يَلعنونَهُ ويلعنونَ مَنْ يُواليه، أعلِنوها مدويّةً أنِ اخْرُجْ من الأرضِ المباركةِ مذءوماً مدحورا)). من جانب آخر، و بحضور رئيس جهاز مخابراته ماجد فرج. قال وكيل يهود في رام الله محمود عباس الاثنين أنه سيطرح قضية الأسرى خلال لقائه الثلاثاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. واستقبل عباس مساء الاثنين بمدينة بيت لحم، عددا من عائلات الأسرى المضربين عن الطعام، بحضور رئيس هيئة شؤون الأسرى، وأكد عباس على مواصلة بذل الجهود على كافة المستويات الدولية من أجل التوصل لما أسماه حلا عادلا يلبي مطالب الأسرى.

وطن / أثناء لقائه بحكومة يهود خلال جولته في المنطقة قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحات نقلتها مواقع عبرية، إنه لمس من آل سعود “شعورا جيدا رائعا” تجاه كيان يهود. وقال ترامب لرئيس الكيان الغاصب رؤوفين ريفلين في القدس المحتلة: “عدنا لتونا من السعودية، هناك شعور رائع وجيد تجاهكم”. مضيفا أن “هذا أمر إيجابي حقا. ويسعدنا كثيرا”. وكان ترامب وصل إلى القدس المحتلة الاثنين، على متن مروحية رئاسية، بالقرب من مكان إقامته “فندق الملك داوود”. وزار ترامب معتمرا القلنسوة اليهودية حائط البراق.

عن الجزيرة – تونس / تأزمت الأوضاع الأمنية بشكل متسارع جدا في محافظة تطاوين أقصى الجنوب التونسي، إذ يواصل محتجون منذ شهر اعتصاماتهم في عمق الصحراء القاحلة للمطالبة بحقوقهم من أرباح الشركات النفطية بوصفهم أبناء البلاد. وتصاعدت الاضطرابات الاثنين عقب اشتباكات عنيفة بين الأمن والمتظاهرين بعد محاولة المحتجين قطع ضخ النفط فرشقتهم الشرطة بقنابل الغاز لإبعادهم، وقام رجال الأمن باستفزازهم وحرق خيمهم ومؤونتهم والاعتداء عليهم، وسجل مصرع أحدهم دهسا بواسطة سيارة أمنية. ووصف المحتجون هذا الاعتداء بأنه “اعتداء أجنبي”، في إشارة إلى أن الشركات النفطية العالمية هي من تقوم برد الفعل ضدهم بسبب مطالبهم. كما أكّد حزب التحرير قبل أسبوعين أن إصرار “السبسي” على تدخل الجيش وعسكرة مناطق الثروات، إنّما هو لحماية الشركات الاستعمارية وأن النظام التونسي الذي يدعي زورا خدمة الشعب، هو أداة لخدمتها، وقع المحظور وآل الأمر إلى إزهاق الأنفس البريئة، وأصدر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس بيانا صحفيا الثلاثاء أكّد فيه صحة ما حذر منه، وجدّد التأكيد: على أنّ إصرار السلطة القائمة على رفضها لما عرضه من أحكام الإسلام التي تعالج كل قضية علاجا جذريا، ما هو إلا انخراط في الحرب الصليبية العالمية على الإسلام التي تقودها أمريكا. وخاطب البيان الفئة الحاكمة، لقد أجرمتم مرّتين؛ مرة حين خنتم الأمانة وسلمتم الثروات للمستعمر ينهبها ومرّة أخرى بقتلكم المعتصمين الذين خرجوا مطالبين بحقوقهم الشرعيّة. وتساءل البيان هل يعقل أن تسخّر قوّات الحرس وجنود الجيش ليكونوا حراسًا للصوص؟! وأن تُعطى الأوامر بحرق الخيام وتفريق المعتصمين بالقوّة الوحشيّة التي أفضت إلى القتل؟! يا حكام تونس! ما هذا العمى؟؟ هذه أمة تنتفض تريد استعادة بلدها ممن استعمرها؟ وهؤلاء أهل تونس أحفاد القادة الأبطال، أتتوقعون منهم أن يشهدوا خياناتكم وجرائمكم ثمّ يخافوا ويستكينوا؟! أمّا أنتم أيها الضباط والجنود في الحرس والشرطة والجيش: كيف تقبلون أن تضربوا إخوانكم من أجل حماية كافر مستعمر يسرقكم؟ إنّ هذه الفئة الحاكمة ترسلكم لقتل إخوانكم وقمعهم فلا تطيعوهم، بل كونوا مع إخوانكم صفّا واحدا من أجل تحرير بلادكم ممن استعمرها وممن خانها. يذكر أن تقرير المؤسسة الأمريكية للمسح الجيولوجي كشف في سبتمبر 2013 أن تونس تسبح فوق حقول ضخمة من ‘البترول’ والغاز الطبيعي، كما تتربع على ثروة منجمية هائلة منها الفوسفات واليورانيوم والذهب والحديد يضاف لكل ذلك ثروة «الملح» المتواجد في الساحل والجنوب.

HTmediaofficeJo / في وقت تشتد الحملة الأمريكية في حربها على الإسلام والمسلمين تحت مسمى الإرهاب، قام حزب التحرير بتحذير النظام الأردني من التحالف مع أعداء الأمة ومطالبته بعدم توريط أبناء الأردن في حرب تريدها أمريكا لتحقيق مصالحها في المنطقة، فيما احتجزت الأجهزة الأمنية للنظام، رئيس المكتب الاعلامي لحزب التحرير في الأردن وتم التحقيق معه لعدة ساعات، ثم أفرجت عنه. وتستمر الأجهزة الأمنية للنظام في ملاحقة حملة الدعوة من شباب حزب التحرير، وهي تعلم أكثر من غيرها أن حزب التحرير همه وشغله الشاغل هو استئناف الحياة الإسلامية؛ وحمل الدعوة بالصراع الفكري والكفاح السياسي؛ وكشف المؤامرات التي يرسمها ويخطط لها أعداء الأمة، بالتآمر مع الأنظمة الحاكمة. ونؤكد مجدداً أن حزب التحرير غير معني بما تقوم به أجهزة النظام الأمنية من أعمال يندى لها الجبين، ضد حملة الدعوة وهم الأكثر حرصا على مصالح الأمة والبلاد والعباد، وسيستمر في دعوته كما عهدته الأمة على منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قيام دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s