نشرة أخبار المساء ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/23م

نشرة أخبار المساء ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/23م

العناوين:

* انفجارات عنيفة تهز مناطق النظام المجرم في حمص ودمشق ..وقصف جوي عنيف يطال درعا وريفها

* عباس يتنازل عن أرض المسلمين أمام سيده الأمريكي ..ويصف المحتلين اليهود بالجيران ويعترف بهم

* إجرام حكام المسلمين يتواصل بتبديد ثروات الأمة دعما لأعدائها..وأبناء الأمة يعانون الجوع والقهر

* أشبال الخلافة في السودان ..وعي على أحكام الإسلام وتقديمه كبديل حضاري وحيد للرأسمالية المتوحشة

التفاصيل:

أورينت / وقع صباح الثلاثاء انفجاران أحدهما على “طريق الستين” عند حاجز تدمر في حي الزهراء بمدينة حمص، والآخر عند مدخل حي السيدة زينب جنوب دمشق. ونقلت مصادر ميدانية أن انفجاراً ضخماً هز حي الزهراء عند حاجز تدمر الواقع على طريق الستين بمدينة حمص، وتوافدت سيارات الإسعاف إلى مكان التفجير، فيما وردت أنباء عن مقتل أربعة وإصابة 15 آخرين في حصيلة أولية. بموازاة ذلك أفاد ناشطون بانفجار عربة مفخخة بالقرب من حاجز المستقبل على طريق مطار دمشق الدولي جنوب دمشق، دون توفر مزيد من التوضيحات، وأكد ناشطون وجود ازدحامات مرورية في شوارع جنوب دمشق؛ وخاصة الطرق المؤدية لطريق المطار والمتحلق الجنوبي، في حين ذكرت صفحات موالية للنظام وقوع إصابات نتيجة التفجير. وأشارت مصادر تابعة للنظام المجرم بأن التفجير وقع من قبل “شخص” يحمل “هوية عسكرية” وينتحل صفة عنصر من النظام؛ وأن عصابات أسد أطلقت النار على السيارة وفجرتها قبل وصولها إلى الهدف.

كلنا شركاء / شنت طائرات الحقد الروسي والأسدي، منذ يوم الاثنين وحتى الثلاثاء، حملة قصفٍ هي الأعنف منذ تطبيق مناطق (خفض التصعيد) من طرف واحد، واستهدفت درعا وريفها بـ 60 غارة جوية، معظمها استهدفت أحياء درعا البلد. وقال ناشطون إن مروحيات الغدر الأسدي استهدفت بلدة (إبطع) غرب درعا بأربع براميل متفجرة مع ساعات الصباح الأولى، مما أدى لاستشهاد طفل وإصابة ثمانية آخرين من أفراد عائلته. إضافةً إلى استهداف البلدة براجمات الصواريخ من مواقع عصابات أسد في مدينة الشيخ مسكين؛ بعيد القصف الجوي؛ بهدف إيقاع أكبر خسائر ممكنة في صفوف فرق الإسعاف والدفاع المدني. وأضاف ناشطون: “أن حصيلة قصف مروحيات أسد والطيران الروسي للمناطق المحررة من محافظة درعا وصل إلى 60 غارة وبرميلاً متفجراً، 28 غارة روسية منها استهدفت أحياء درعا البلد، التي استهدفتها مروحيات النظام أيضاً بـ 28 برميلاً متفجراً، إضافة إلى البراميل المتفجرة الأربع التي استهدفت بلدة (إبطع)”. في المقابل، استهدفت العصابات بالمدفعية الثقيلة أحياء درعا البلد وبلدة (مليحة العطش) شرق درعا، كما استهدفت عصابات أسد المتمركزة في حاجز “حميدة الطاهر” الأحياء المحررة من درعا البلد بأكثر من 30 صاروخ (فيل).

سمارت / استشهد 4 مدنيين وجرح  آخرون الثلاثاء، إثر قصف جوي للتحالف الصليبي الدولي على قريتين وأحياء في مدينة الرقة. وقال مصدر محلي، إن غارات جوية طالت حي الدرعية غربي مدينة الرقة، وأسفرت عن إصابة أربعة مدنيين، بجروح خطيرة. وقتل أربعة مدنيين وجرح ثلاثة آخرون، بغارات جوية طالت قرية كديران (غرب مدينة الرقة)، أسعفوا إلى نقطة طبية في القرية، حسب مصدر محلي.

بيت لحم- أ ف ب / تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء في مدينة بيت لحم الفلسطينية، بالقيام بكل ما بوسعه من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين كيان يهود وأهل فلسطين. وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع عميله الفلسطيني محمود عباس “أنا ملتزم بمحاولة التوصل إلى اتفاق سلام بين اليهود و(الفلسطينيين). وأنوي القيام بكل ما بوسعي لمساعدتهم على تحقيق هذا الهدف”. ومن جانبه، أكد رئيس السلطة الفلسطينية تطلع أهل فلسطين إلى عقد صفقة سلام تاريخية مع كيان يهود. وشدد في المؤتمر الصحافي في بيت لحم على أن (الصراع ليس بين الأديان، فنحن نحرص على فتح باب الحوار مع جيراننا (الإسرائيليين)… مشكلتنا هي مع الاحتلال والاستيطان وعدم اعتراف (إسرائيل) بدولة فلسطين كما اعترفنا بها). هذه التصريحات المخزية الصادرة عن رأس سلطة العمالة الهزيلة والتي تعتبر المحتلين المجرمين جيرانا؛ تعبر عن مدى الانحطاط والتنازل الذي وصل إليها عباس وسلطته الكرتونية, كما أن اعتبار عباس أن المشكلة في عدم اعتراف كيان يهود المحتل بدولة فلسطينية وهمية منزوعة السلاح على أقل من ربع مساحة فلسطين؛ وتأكيده على اعترافه بالكيان المجرم باعتباره دولة شرعية؛ يبدي بوضوح مقدار الانفصام بين الحكام الخونة والأمة الإسلامية التي لا تعترف بالمغتصبين المحتلين؛ ولا ترى أي حل لهم سوى باقتلاعهم من أرضنا وطردهم والقضاء عليهم وتحرير مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم منهم؛ ولكن هذا لن يتم إلا باقتلاع الحكام العملاء قبل اقتلاع كيان يهود؛ لأنهم يمثلون السد المنيع الذي يحمي كيان يهود من غضب الأمة المكبلة بقيود حكامها المجرمين.

عربي21 / احتفى اليهود بدفاع إيفانكا ترامب عن “يهودية” القدس والحرم القدسي الشريف، وذرفها الدموع أثناء “صلاتها” في “حائط البراق”، الذي زارته مع زوجها ووالدها وزوجته ميلانيا. وقد أبدت وسائل الإعلام العبرية اهتماما خاص بالتغريدة التي كتبتها إيفانكا، التي تعتنق الديانة اليهودية، بعيد زيارتها لحائط “البراق” و”صلاتها” هناك، وقد كتبت إيفانكا في تغريدتها: “إنه لأمر ذو مغزى عميق أن أزور المكان الأكثر قدسية لديانتي وأن أترك مذكرة صلاة فيه”. ونقلت شبكة الإذاعة الثانية باللغة العبرية صباح الثلاثاء عن وزير التعاون الإقليمي تساحي هنغبي قوله: إن “صلاة” إيفانكا وزوجها بشكل خاص “منحت بعدا رمزيا بالغ الأهمية والدلالة، لا سيما بعدما زعمت اليونسكو أن هذا المكان يعود للمسلمين.. لقد قالت بنت الرئيس الأمريكي إن هذا المكان والحرم القدسي الشريف لليهود فقط”. يذكر أن تحقيقا لصحيفة “هارتس” نشر قبل ثلاثة أشهر كشف النقاب عن أن كوشنر وعائلته تبرعا بملايين الدولارات لجمعيات يهودية تخطط لتدمير الأقصى، إلى جانب تقديم مساعدات سخية لمدرسة يديرها الحاخام إسحاق شابيرا؛ الذي يحض على قتل الرضع العرب خشية أن يكبروا ويشكلوا تهديدا على كيان يهود”. في السياق أعلن البنك الدولي أن السعودية ودولة الإمارات قد تعهدتا بجمع مبلغ 100 مليون دولار أمريكي لصالح صندوق “سيدات الأعمال وصغار أصحاب الأعمال” الذي أسسته ابنة الرئيس ترامب إيفانكا. من جانبه قال تعليق صحفي نشرته صفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين: ما أعظم ما شهده المسلمون هذه الأيام وهم يرون حكام الخليج والسعودية يبددون ثروات المسلمين بالمليارات والملايين من أجل خدمة ترامب ومشاريعه الاستعمارية لبلادنا والتطويرية لبلاده، في حين يشاهد العالم أطفال الشام والموصل وبورما يموتون جوعا وكمدا وقهرا!! وختم التعليق بالقول: حقا إنّ القلب ليحزن وإن العين لتدمع على حال أمتنا وجرائم حكامنا بحق أمتنا وموالاتهم لألد أعدائنا، فهلموا أيها المسلمون لنقلعهم من جذورهم وننصب خليفة عدل ورحمة وقوة.

عن الجزيرة – تونس / تأزمت الأوضاع الأمنية بشكل متسارع جدا في محافظة تطاوين أقصى الجنوب التونسي، إذ يواصل محتجون منذ شهر اعتصاماتهم في عمق الصحراء القاحلة للمطالبة بحقوقهم من أرباح الشركات النفطية بوصفهم أبناء البلاد. وتصاعدت الاضطرابات الاثنين عقب اشتباكات عنيفة بين الأمن والمتظاهرين بعد محاولة المحتجين قطع ضخ النفط فرشقتهم الشرطة بقنابل الغاز لإبعادهم، وقام رجال الأمن باستفزازهم وحرق خيمهم ومؤونتهم والاعتداء عليهم، وسجل مصرع أحدهم دهسا بواسطة سيارة أمنية. ووصف المحتجون هذا الاعتداء بأنه “اعتداء أجنبي”، في إشارة إلى أن الشركات النفطية العالمية هي من تقوم برد الفعل ضدهم بسبب مطالبهم. كما أكّد حزب التحرير قبل أسبوعين أن إصرار “السبسي” على تدخل الجيش وعسكرة مناطق الثروات، إنّما هو لحماية الشركات الاستعمارية وأن النظام التونسي الذي يدعي زورا خدمة الشعب، هو أداة لخدمتها، وقع المحظور وآل الأمر إلى إزهاق الأنفس البريئة، وأصدر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس بيانا صحفيا الثلاثاء أكّد فيه صحة ما حذر منه، وجدّد التأكيد: على أنّ إصرار السلطة القائمة على رفضها لما عرضه من أحكام الإسلام التي تعالج كل قضية علاجا جذريا، ما هو إلا انخراط في الحرب الصليبية العالمية على الإسلام التي تقودها أمريكا. وخاطب البيان الفئة الحاكمة، لقد أجرمتم مرّتين؛ مرة حين خنتم الأمانة وسلمتم الثروات للمستعمر ينهبها ومرّة أخرى بقتلكم المعتصمين الذين خرجوا مطالبين بحقوقهم الشرعيّة. وتساءل البيان هل يعقل أن تسخّر قوّات الحرس وجنود الجيش ليكونوا حراسًا للصوص؟! وأن تُعطي الأوامر بحرق الخيام وتفريق المعتصمين بالقوّة الوحشيّة التي أفضت إلى القتل؟! يا حكام تونس! ما هذا العمى؟؟ هذه أمة تنتفض تريد استعادة بلدها ممن استعمرها؟ وهؤلاء أهل تونس أحفاد القادة الأبطال، أتتوقعون منهم أن يشهدوا خياناتكم وجرائمكم ثمّ يخافوا ويستكينوا؟! أمّا أنتم أيها الضباط والجنود في الحرس والشرطة والجيش: كيف تقبلون أن تضربوا إخوانكم من أجل حماية كافر مستعمر يسرقكم؟ إنّ هذه الفئة الحاكمة ترسلكم لقتل إخوانكم وقمعهم فلا تطيعوهم، بل كونوا مع إخوانكم صفّا واحدا من أجل تحرير بلادكم ممن استعمرها وممن خانها. يذكر أن تقرير المؤسسة الأمريكية للمسح الجيولوجي كشف في سبتمبر 2013 أن تونس تسبح فوق حقول ضخمة من ‘البترول’ والغاز الطبيعي، كما تتربع على ثروة منجمية هائلة منها الفوسفات واليورانيوم والذهب والحديد يضاف لكل ذلك ثروة «الملح» المتواجد في الساحل والجنوب.

المركزي / في سابقة لم تشهدها من قبلُ ساحات العمل السياسي في السودان، قدم أشبال الخلافة خطابات قوية معبرة معبأة بالوعي وأحكام الإسلام، فكان احتراق في الفكر والشعورسيظل محفوراً في ذاكرة الأمة والتاريخ… إنه مهرجان أشبال الخلافة الذي جاء بمناسبة مرور (96) عاماً على هدم الخلافة، الذي عقد تحت شعار: (آن الآوان لعودة دولة الإسلام؛ الخلافة). وقد حضر جمعٌ غفير من الرجال والنساء، شيباً وشباباً وأطفالاً تلبية لنداء أشبال الخلافة بساحة مكتب حزب التحرير/ ولاية السودان، وقد امتلأت الساحة بالحضور، حيث بدأ المهرجان بآيات من القرآن الكريم، ثم تلتها فقرة لمجموعة من أشبال الخلافة، قدموا فيها قصائد تعبر عن الحدث، تأثر معها الحضور وتفاعلوا، بالتكبير والتهليل والبكاء.

ثم قدم مجموعة من أشبال الخلافة كلمات مؤثرة، غنية بأفكار الإسلام وأحكامه وأدلته، ومقدرته على معالجة مشاكل الإنسان، وتقديم مشروع حضاري متكامل يوحد الأمة الإسلامية، ويُخرج الناس من الظلمات إلى نور الإسلام العظيم.

الجزيرة / قال قائد شرطة مدينة مانشستر شمالي بريطانيا إن 22 شخصا قتلوا وأصيب 59 آخرون في تفجير نفذه مهاجم في قاعة حفلات بمانشستر، وذكر قائد الشرطة في تصريح صحفي أن الشرطة تعتقد أن رجلا نفذ الهجوم ليلا وأنه من بين القتلى، مضيفا أن أولوية البحث الذي تجريه السلطات هي معرفة ما إذا كان المهاجم تصرف بشكل منفرد أم هو جزء من شبكة. وكانت الشرطة أكدت أنها تتعامل مع انفجار مانشستر باعتباره هجوما إرهابيا إلى أن يثبت العكس، وتعتقد أن المهاجم كان يحمل قنبلة ناسفة فجرها داخل الحفل وهو ما تسبب في هذه الحصيلة من الضحايا، وناشدت الشرطة أفراد المجتمع بإفادتها بأي معلومات أو صورة قد تساعد التحقيقات. وقال شهود إنهم سمعوا دوي انفجار قوي بينما كانوا يهمون بالخروج من القاعة، وأظهر فيديو نشر على موقع يوتيوب أفرادا من الجمهور يصرخون ويركضون في مكان الحادث، وقد هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان. وأكد الشهود أن الانفجار وقع خارج قاعة الاحتفالات بمانشستر لا داخلها، وأنه وقع مع اقتراب الحفل من نهايته. لكن شهودا آخرين تحدثوا عن وقوع انفجارين، وشاهدوا عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s