الجولة الإخبارية: 2017-05-28م

الجولة الإخبارية: 2017-05-28م

 

العناوين:

  • أمريكا تضاعف إسقاط القنابل والصواريخ على أفغانستان لإرهاب أهلها
  • النظام السوداني يتهم مصر وحفتر والجنوب بدعم متمردي دارفور
  • أردوغان يؤكد على استمراره في التآمر على الثورة السورية مع إيران
  • الناتو يعلن رسميا انضمامه للتحالف الدولي الصليبي بقيادة أمريكا

التفاصيل:

أمريكا تضاعف إسقاط القنابل والصواريخ على أفغانستان لإرهاب أهلها

أظهرت إحصائيات جديدة أن الطائرات الأمريكية أسقطت قنابل وصواريخ على أفغانستان في شهر نيسان الماضي أكثر من أي شهر آخر منذ عام 2012. حيث أسقطت 460 قذيفة ما بين قنبلة وصاروخ وذلك أكثر من ضعف ما أسقطته الطائرات الأمريكية في شهر آذار الماضي حيث ألقت 203 قذيفة وهو أكثر 7 مرات مما أسقطته في نيسان عام 2016. وقد ألقى طيران العدو الأمريكي الشهر الماضي أكبر قنابله التقليدية التي أطلق عليها أم القنابل. ويواجه الأمريكان والجيش الأفغاني الذي دربوه وأعدوه ليقاتل بالنيابة عنهم، يواجه تحدياً قوياً من المجاهدين في أفغانستان. وينتشر الآن حوالي 8400 جندي أمريكي و6500 من حلفائها الغربيين في الناتو. (رويترز 2017/5/24) فهذه القنابل والصواريخ التي تلقيها أمريكا وتقتل أهل البلد المسلمين من مدنيين ومجاهدين لرفضهم احتلال بلدهم وتدميره لا يعتبر إرهابا ولا تشددا في عرف الأمريكان والغربيين وأتباعهم الناعقين! بل يعتبرون المسلمين المقاومين والرافضين للعدوان الأجنبي وللمحتل يعتبرونهم مذنبين حسب عرفهم! ألا ساء ما يحكمون. ويظهر أن المسلمين في أفغانستان وفي غيرها لم ترهبهم القنابل والصواريخ التي يسقطها الأعداء من الأمريكان وحلفائهم، فهم مصرون على المقاومة والجهاد والكفاح بمختلف الوسائل حتى إخراج آخر جندي معتد من بلادهم وإسقاط نظامه العلماني وعملائه وإقامة نظامهم الإسلامي الذي ينشدونه.

————–

النظام السوداني يتهم مصر وحفتر والجنوب بدعم متمردي دارفور

اتهم الرئيس السوداني عمر البشير يوم 2017/5/23 مصر بدعم المتمردين في دارفور حيث ذكر أن “قوات الجيش السوداني والدرع السريع غنمت مدرعات ومركبات مصرية استخدمها متمردو دارفور في هجومهم الأحد الماضي (2017/5/21) على الولايتين شمال وشرق دارفور (سودان ترابيون 2017/5/23). وقد نفت مصر على لسان المتحدث باسم خارجيتها ذلك مشيرا إلى أن “مصر تحترم سيادة السودان على أراضيه ولم ولن تتدخل يوما في زعزعة السودان الشقيقة أو الإضرار بشعبها”. ونقل موقع “سودان تربيون” يوم 2017/5/25 تصريح المتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله خضر أن “الهجوم الأخير الذي تم هذا الأسبوع على بعض المناطق في دارفور ثبت تورط دولة جنوب السودان في دعمه بجانب مصر وقوات حفتر الليبية”. والجدير بالذكر أن النظام السوداني والنظام المصري وحفتر ونظام جنوب السودان كلهم عملاء لأمريكا، مما يشير إلى أن أمريكا تلعب لعبة جديدة هناك لتسريع الأمر المتعلق بفصل دارفور عن السودان، ويتهم البشير تلك القوى لتبرير تخاذله، كما تخاذل وارتكب خيانة عظمى بموافقته على فصل جنوب السودان، فهذا دأبه في التمهيد لارتكاب خيانة جديدة.

—————-

أردوغان يؤكد على استمراره في التآمر على الثورة السورية مع إيران

نقلت “وكالة إرنا الإيرانية” يوم 2017/5/24 تهنئة الرئيس التركي أردوغان للرئيس الإيراني حسن روحاني “على فوزه في فترة رئاسة ثانية فدعا إلى تركيز علاقات بلديهما على الصعيدين الثنائي والإقليمي. وأشار أردوغان إلى عقد محادثات أستانة وإلى إمكانية المضي قدما وبوتيرة أسرع في سباق هذه المحادثات بين تركيا وإيران وروسيا وحتى انضمام بلدان أخرى بما يضمن الرفاه والاستقرار للمنطقة”. والجدير بالذكر أن أردوغان يدّعي أنه ينصر الشعب السوري وهو يتحالف مع إيران التي تقاتل هذا الشعب لتحمي بشار أسد عميل أمريكا وتحمي النظام العلماني الكافر وتحول دون إقامة حكم الإسلام، وقد دفعت إيران حزبها في لبنان وأشياعها في العراق وأفغانستان للانضمام لحرب طائفية كاذبة يموتون فيها قتلة للمسلمين. وهو يتحالف مع روسيا أيضا التي تقتل صباح مساء العديد من أبناء المسلمين غير مكترث بذلك ويصر على الاستمرار في محادثات أستانة التي تهدف إلى تنفيذ الحل السياسي الأمريكي، وذلك بجعل الثوار الذين وقعوا تحت تأثيره وتسمموا بماله وبمال آل سعود، يستسلمون ويقبلون بالنظام الإجرامي ويعفو عن جرائمه.

—————

الناتو يعلن رسميا انضمامه للتحالف الدولي الصليبي بقيادة أمريكا

نقلت وكالة فرانس برس يوم 2017/5/24 عن مصدر دبلوماسي أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) أعلن انضمامه بصورة رسمية إلى التحالف الدولي الصليبي الذي تقوده أمريكا في المنطقة بذريعة محاربة تنظيم الدولة و(الإرهاب)، وذكر المصدر أن الدول الـ 28 الأعضاء في الناتو وافقت على مستوى السفراء وستتم موافقة رؤساء حكومات هذه الدول في قمة الناتو التي تعقد يوم 2017/5/25 في بروكسل. وكانت أمريكا تطالب دول الناتو بالانضمام إلى حلفها الصليبي رسميا في حربها على الإسلام والمسلمين الرافضين للهيمنة الأمريكية والغربية. وبهذا الإعلان تكون كل الدول الصليبية ومعها روسيا قد دخلت المنطقة في الحرب ضد الإسلام والمسلمين، مما يذكّر بالحروب الصليبية الأولى، ويمهد بتحرك قادة مخلصين في الجيوش لنصرة العاملين على إقامة الخلافة لإسقاط الأنظمة العميلة التي تتحالف مع الصليبيين للتحضير للمعارك الطويلة معهم حتى هزيمتهم ودحرهم وطردهم من بلاد الإسلام.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s