نشرة أخبار الظهيرة ليوم الاثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/29م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم الاثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/05/29م

العناوين

* حفظاً لنفوذها في الشام طيران تحالف أمريكا الصليبي يلقي مناشير تحذر نظام عميلها من التقدم لمعبر التنف

* شركة اتصالات سعودية تزور الحقائق لاتهام ثورة الشام ب(الإرهاب) هم العدو فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون

* السيسي سادر في مهمته بالحرب على الإسلام بمنع مكبرات الصوت بصلاة التراويح في المساجد واستياء شعبي

* اجتماع الجزائر ومصر وتونس لمحاولة إيجاد صيغة للحل في ليبيا ترضي الكفار المستعمرين وتحفظ نفوذه

* الديمقراطية لن تسمح أبدًا لباكستان بتحقيق اقتصاد قوي لأنها أداة لتنفيذ السياسات الاستعمارية الغربية

التفاصيل

بلدي نيوز/ ألقت طائرات تابعة للتحالف الصليبي الدولي، منشورات تحذر قوات النظام والميليشيات الموالية لها في منطقة مقهى الشحمي على طريق دمشق – بغداد من التقدم باتجاه معبر التنف تجنبا للاشتباك, وفي لعب أمريكي على الخرائط وتوزيع العملاء على الأرض وفق رؤية محددة خوفاً من خروج الأمور عن السيطرة في لحظة ما, أفادت صفحة أخبار عدالة حمورابي أن طيران التحالف الدولي قام بإلقاء مناشير تحذيرية لعناصر ميليشيات أسد وإيران في نقطة مقهى الشحمي، وذلك بعد تقدم الميليشيات إليها بعد ظهر الأحد, وأضافت الصفحة أن المناشير تضمنت تحذيراً لعناصر الميليشيات أنهم أصبحوا يبعدون حوالي 55 كم عن قاعدة التنف العسكرية، وأن عليهم العودة إلى نقطة حاجز ظاظا، وتضمنت أيضاً تحذيرات عدة بأنه عليهم إخلاء تلك النقاط خلال مدة زمنية, وتأتي هذه المنشورات بعد يوم واحد من الأوامر التي التي أرسلتها واشنطن إلى نظام عميلها في دمشق, بتعميم طيران التحالف لمقطع صوتي على موجة الطيران العامة تدعو الطيران السوري لعدم الاقتراب باتجاه جنوب سوريا وجنوب شرق سوريا تجنبا لتداخل العمليات, جاء في المقطع تحذير من طيران التحالف للطيران النصيري من الاقتراب من قواتهم في جنوب شرق سوريا والابتعاد عن الأجواء التي يتواجدون فيها لعدم حدوث أي اشتباك بين التحالف والنظام، إذ أكد المقطع على أن طيران التحالف يعمل على تنفيذ غارات ضد تنظيم الدولة في تلك المناطق, فهل سنرى سرعة في تنفيذ الأوامر من نظام أسد والابتعاد عن قواعد أسياده في التنف؟.

orient-news / في إظهار لعدائها المستحكم لثورة الشام وتزويراً للواقع, أثار إعلان شركة الاتصالات السعودية “زين” بمناسبة شهر رمضان، ردود أفعال غاضبة بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة تلاعبها بالحقيقة وإظهارها الطفل السوري عمران ضحية تفجير إرهابي وليس جراء قصف الطائرات الروسية والنصيرية, ويبدأ الإعلان بجملة سأخبر الله بكل شيء، ويظهر بعدها مسلح يرتدي حزاماً ناسفاً يحاول تفجير نفسه في حافلة, وفي مشهد تمثيلي يحاكي الطفل السوري عمران، يجلس الطفل قبالة المسلّح، فيلفظ الإرهابي شهادة أن لا إله الا الله، قبل أن يفجر نفسه، فيرد عليه الطفل عمران، مسامح حليم لم يؤذِ من أذاه, في تزوير فاضح لمرتكب الجريمة, يجسد إعلان شركة زين خلاصة ما يريد قوله صناعه ومموليه لمشاهديهم, عمران دمر بيته نظام أسد الكيماوي لكنهم أظهروه بمظهر ضحية تنظيم الدولة كما باقي شخصيات, إن آل سعود وزبانيتهم يتفننون في عدائهم للإسلام والحرب على الشعب السوري المسلم الثائر عبر شركاتهم الخاصة والعامة التي تُظهر حقيقة حقدهم ووقوفهم في صف عدو هذا الشعب, بل وتبرير الجرائم البشعة التي ترتكب بحقه, إن إخفاء جرائم نظام أسد وإظهار أن ما يجري في سوريا هو إرهاب فقط هو نفس ما تلوكه قنوات الطاغية منذ أول يوم للثورة, فهل اعتدال آل سعود ومن يدور في فلكهم هو أن تقف مع القاتل وتنظف له يديه وثيابه بعد الجريمة, {هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ}.

shaam.org / أعلن وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الأحد، أن لا مفر من سقوط مدنيين في الحرب على أهل سوريا والعراق، وأوضح ماتيس لقناة سي بي إس، إن هؤلاء الضحايا هم واقع، وبذريعة محاربة تنظيم الدولة يشن التحالف الصليبي الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ضربات جوية في العراق وسوريا، منذ عام 2014، ما أدى لسقوط 3100 مدني على الأقل، بحسب إحصاء منظمات دولية، بينما يعترف الجيش الأمريكي بمقتل 352 مدني فقط, وأكدت صحيفة نيويورك تايمز السبت، إن عدد القتلى المدنيين هو ثمانية أضعاف ما تؤكده الولايات المتحدة، إن الذريعة التي تتخذها أمريكا لمحاربة الإرهاب لا تعادل من حيث الكم والحجم الإرهاب الذي تمارسه قواتها على أهل العراق والشام ولكنها السياسة الاستعمارية التي تفرض أن للغرب أن يتدخل في بلاد المسلمين بما يخدم مصالحه ويحفظ نفوذه, أما حكام بلاد المسلمين فهم مثل الزوج آخر من يعلم بل إنهم يتلقون الأوامر وعليهم التنفيذ فقط, فوزير الدفاع الأمريكي يعترف بوجود ضحايا ويعتبر أن لا مفر منها, فمن الذي فرض أصلاً هذه الحرب أليس مصالح أمريكا, نعم إن المبدأ الرأسمالي الذي يحكم العالم اليوم لا يهتم بقتلى أو متضررين من أي حرب, يهمه فقط أن نفوذه ومصالحه محفوظة في نهب ثروات الشعوب, إن الحال الذي وصل إليه المسلمون لن ينتشلهم منه إلا إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي تدافع عن رعاياها في وجه هؤلاء المجرمين المتوحشين وإنها لعائدة قريباً بإذن الله.

وكالات/ عبّر مصريون عن رفضهم لمنع مكبرات الصوت بصلاة التراويح “القيام” بالمساجد، وسط تفاعل نشط على مواقع التواصل الاجتماعي, وتدافع وزارة الأوقاف عن الخطوة، وتقول إنها تأتي مراعاة لمصالح “المرضى، والطلاب” الذين يستعدون لامتحانات شهادة الثانوية العامة, وشمل القرار نحو 115 ألف مسجد بمختلف أنحاء البلاد، التزم أغلبها بالقرار، بينما تحدث البعض عن تجاهله بمساجد في القرى والنجوع, “منذ منع صوت التراويح من مكبرات الصوت وتحسّ رمضان صامتاً والشوارع ميتة”، تدوينة سجلها حساب رضوى أيمن بموقع فيسبوك، من ضمن تدوينات أخرى تنتقد القرار, وتساءلت حسابات أخرى عبر فيسبوك ما هذا الحزن؟، أين صوت صلاة التروايح والأدعية؟، داعية لعدم إلغاء صوت صلاة التراويح, ودافع جابر طايع، وكيل وزارة الأوقاف المصرية في مداخلة تلفزيونية، عن القرار قائلاً إنه إجراء تنظيمي بحت, وأوضح طايع، أن الخطوة تأتي منعاً للشوشرة وتداخل الأصوات بين المساجد والزوايا وحتى لا يؤثر الصوت على تركيز الطلاب أثناء المذاكرة, إن التبرير الذي يقدمه شيوخ ومسؤولي السيسي لا يغطي الحقيقة الفاقعة, بأن السيسي أعلن حربه على الإسلام وأن المبررات لا علاقة لها بالواقع نهائياً فمنذ سنوات والمسلمين أصوات مساجدهم تصدح بالتكبير والتهليل وصلوات التراويح ولم تؤثر يوماً على أحد, ولكنها مبررات لقرارات الحاخام السيسي تنفيذاً لأوامر أسياده, قال تعالى: (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ).

الأناضول / أعلن مسؤول جزائري كبير الأحد أن بلاده بصدد استضافة اجتماع لوزراء خارجية الجزائر وتونس ومصر، حزيران/ يونيو المقبل؛ لبحث آخر تطورات الوضع في ليبيا على الصعيدين الأمني والسياسي, وبحسب ما قاله عبد العزيز بن علي الشريف، ناطق وزارة الخارجية الجزائرية، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية, أنه في إطار مواصلة التشاور بين الجزائر ومصر وتونس فإن وزراء خارجية الدول الثلاث، يجتمعون يوما 5 و6 يونيو؛ بالجزائر لتقييم الوضع بليبيا على ضوء التطورات الأخير على المستويين السياسي والأمني, وأوضح أن الوزراء الثلاثة سيقفون خلال اللقاء على الجهود التي قام بها الليبيون أنفسهم وبعض دول الجوار، وأعضاء من المجتمع الدولي وأيضا الجهود التي بذلت بين الدول الثلاث الجزائر، تونس ومصر, وفي الثامن من أيار/مايو الجاري استضافت الجزائر اجتماعا لدول جوار ليبيا، دعا إلى حوار ليبي ليبي من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة ورفض التدخل الأجنبي, إن أكبر مشكلة في بلاد المسلمين هو التدخل الأجنبي في كل تفاصيل الحياة السياسية التي لم تستقر منذ سقوط الدولة العثمانية وإنشاء الدول الوطنية, وتغير الوسط السياسي من وسط سياسي إسلامي إلى وسط سياسي علماني موبوء بالعملاء والمصالح الشخصية, إن اجتماع الدول الثلاث مصر والجزائر وتونس هو محاولة للاتفاق بين القوى الكبرى المتحكمة بالمشهد الليبي ألا وهي أمريكا وبريطانيا, عن طريق العملاء في هذه الدول ليظهر أن الحل إقليمي بين الأخوة, إن المسلمين لن يحصدوا أمناً واستقراراً إلا بإقامة الخلافة على منهاج النبوة, كما قال تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًاۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًاۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ).

hizb-ut-tahrir.info / أكد حزب التحرير أن الديمقراطية لن تسمح أبدًا لباكستان بتحقيق اقتصاد قوي، لأنها أداة لتنفيذ السياسات الاستعمارية الغربية، وعلى خلفية الإعلان عن الموازنة السنوية الذي يُظهر أن الاقتصاد الباكستاني ينهار وحالته لا تطمئن, اعتبر بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية باكستان أن القوى الاستعمارية تريد أن تبقى باكستان دولة فاشلة غير قادرة على استخراج مواردها بما يسد حاجاتها الذاتية، وخالية من الصناعات الثقيلة مثل تصنيع المحركات والمحركات النفاثة، بل وجعلها تعتمد على الواردات الخارجية، حتى في الآلات الزراعية البسيطة فضلًا عن جعل سكان باكستان سوقًا ضخمة للمنتجات الغربية, وأضاف البيان هذه السياسة الاستعمارية تُطبق منذ عهد شركة الهند الشرقية، وهي اليوم تُطبق من خلال الديمقراطية، التي هي عبارة عن سياسات استعمارية من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي, وانتهى البيان إلى أن الخلافة على منهاج النبوة سوف تسعى جاهدة لتصبح الدولة الرائدة التي لا مثيل لها في العالم، كما كانت من قبل واستمرت لقرون عدة، فإن تركيز دولة الخلافة سيكون على الصناعة العسكرية، الأمر الذي سيؤدي إلى التطور السريع في بناء قاعدة صناعية ثقيلة، حيث يتم تشجيعها بدلًا من إصابتها بالاختناق، فالدولة حتى تكون مالكة لزمام أمرها، بعيدة عن تأثير غيرها فيها، لا بُدّ من أن تقوم هي بصناعة سلاحها وتطويره بنفسها، ومالكة لأحدث الأسلحة وأقواها, حتى تكون باستمرار سيدة نفسها، وحتى يكون تحت تَصرّفها كل ما تحتاج إليه من سلاح لإرهاب كل عَدوٍّ ظاهر لها وكل عدوٍّ مُحتمَل.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s