الجولة الإخبارية: 2017-06-07م

الجولة الإخبارية: 2017-06-07م 

 

العناوين:

  • ارتفاع ضحايا هجمات لندن إلى 10 قتلى
  • إعلان الحكومة التونسية الحرب على الفساد هو لخداع أهل تونس
  • الجبير وشكري يتفقان على مواجهة الإسلام

التفاصيل:

ارتفاع ضحايا هجمات لندن إلى 10 قتلى

أعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن ارتفاع عدد ضحايا الهجمات المتزامنة التي وقعت ليلة أمس في مناطق عدة من لندن، إلى 7 قتلى، إضافة إلى 3 رجال نفذوا العمليات. وذكر شاهد عيان أنه رأى سيارة “فان” بيضاء تتوجه بسرعة فائقة نحو المشاة على لندن بريدج مضيفا أن الشاحنة أصابت خمسة إلى ستة أشخاص. كما قال شهود عيان إن رجلين دخلا مطعما في منطقة بورو ماركت قرب جسر لندن وطعنا شخصين بالداخل بينما قالت الشرطة إنها تستجيب لحوادث بوسط العاصمة البريطانية. لا شك أن هذه الهجمات هي ردة فعل على السياسة الخارجية البريطانية المدمرة في العراق، وسوريا، وغيرها من البلاد الإسلامية، فقد ذكرت اليوم السابع في 04 حزيران/يونيو 2017 أن فوكس نيوز نقلت عن فرانك جافاني، الخبير فى شئون الإرهاب ورئيس مركز سياسة الأمن في واشنطن، قوله إن الغرب في رأيه لم يعد يواجه أعمالاً (إرهابية) عشوائية، وأنه قد وصل لنقطة تحول، وما يُشهد الآن هو تمرد. ستتخد بريطانيا من هذه الهجمات ذريعة لتشديد الأحكام الداخلية والضغط على المسلمين الذين يرفضون قيم الغرب، ويعيشون على أحكام دينهم. كما نقلت روسيا اليوم في 04 حزيران/يونيو 2017 أن رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، قالت “ولا يمكن أن تسير الأمور كما كانت قبل الهجمات الإرهابية… لقد طفح الكيل”.

————–

إعلان الحكومة التونسية الحرب على الفساد هو لخداع أهل تونس

قال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إن حكومته ستخوض الحرب على الفساد إلى نهايتها دون هوادة، خاصة وأن الدعم الشعبي زاد إصرارهم على المضي قدما إلى آخر المطاف. وأضاف “ما قمنا به ليس رجّة إيجابية.. أطمئن التونسيين بأننا سنواصل هذه الحرب.. هناك دعم دولي كبير جدا لسياسة مكافحة الفساد وقد أبلغني ذلك رؤساء دول غربية وسفراء”. إعلان رئيس الوزراء التونسي في هذا الوقت عن الحرب على الفساد هو لخداع الرأي العام التونسي، لأن الشعب التونسي في تطاوين وقبلي وقفصة والقيروان والسواسي وقرقنة وغيرها من مناطق البلاد قد خرجوا لإعلان سخطهم على الحكومة التي عفت عن الإداريين ورجال الأعمال ممن ثبت فسادهم. أما قوله “هناك دعم دولي كبير جدا لسياسة مكافحة الفساد” فهو أيضا لتضليل الجمهور المحتجّين والمعتصمين الذين خرجوا ليطالبوا بثروات بلادهم واستردادها من تسلّط الشركات الاستعماريّة التي ظلّت تنهبها منذ أكثر من 60 عاما. فقول رئيس الوزراء التونسي إنه سيخوض الحرب على الفساد إلى نهايته هو كذب وبهتان، لأن أس الفساد هو هذا النظام الديمقراطي الرأسمالي، وما لم يقلع هذا النظام من جذوره فلن ينتهي الفساد.

————–

الجبير وشكري يتفقان على مواجهة الإسلام

عقب جلسة مشاورات ثنائية بينهما في القاهرة عقد الجبير وزير خارجية آل سعود ونظيره المصري سامح شكري مؤتمرا صحفيا، قال فيه عادل الجبير إن بلاده “تعمل على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع مصر خاصة في مجال مكافحة (الإرهاب)”. ومن جانبه، أشار شكري إلى “تجديد الخطاب الديني من أجل مكافحة (الإرهاب)”. والمتابع لقولهما يدرك أنهما اتفقا على محاربة الإسلام تحت ذريعة محاربة (الإرهاب)، ذلك أن الكلمة السحرية في محاربة الإسلام هي (الإرهاب) و(التطرف)، وتحت هذا الاسم وبأمر من سيدتهم أمريكا سيحارب حكام المسلمين الإسلام والمسلمين الذين يعملون لتحكيم الإسلام. واللافت للنظر أن هذا الاجتماع جاء بعد القمة العربية (الإسلامية) الأمريكية الأخيرة التي انعقدت في الرياض في 21 أيار/مايو الماضي والتي اتفق فيها حكام المسلمين وسيدتهم أمريكا على مواجهة الإسلام ما يعني أن عملاء أمريكا تحركوا لتنفيذ أوامر سيدتهم في المنطقة وللضغط على عملاء بريطانيا، والصراع الإعلامي بين قطر والسعودية ومصر يدل على ذلك.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s