نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/06/10م

نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/06/10م

العناوين:

* نبذوا المال السياسي الحرام الذي أخمد الثورة فتبرع أهل درعا بمالهم الحلال لدعم معركة الموت ولا المذلة

* الإرهابي الكبير دونالد ترامب قرر إحراق الرقة بأهلها وتحالفه الصليبي يقرّ باستخدام أسلحته المفضلة دولياً

* بعد أن وضعها الأتباع على قائمة الإرهاب .. هل تستحوذ أمريكا على قطر وتستخلصها من يد الإنجليز؟

* كيان يهود متفائل بالتطبيع مع العرب بعد أن سقطت الأقنعة التي كانت تتبرقع بها أنظمة الممانعة والمقاومة

* مؤتمر “عملية كابول” مبادرة أمريكية ضد جهود موسكو ومحاولة فاشلة لخداع الرأي العام في أفغانستان

التفاصيل:

shaam.org / تواصل قوات النظام النصيري العميل قصف أحياء مدينة درعا المحررة بعشرات الغارات الجوية خارقةً اتفاق العار الأحادي الجانب الذي وقعه قادة بعض الفصائل في أستانا والتزم به جميعهم، حيث خلفت الغارات دمارا ماديا كبيرا جدا، فقد قامت المروحيات باستهداف أحياء مدينة درعا المحررة الجمعة بعشرات البراميل المتفجرة، حيث فاق عدد البراميل التي سقطت على منازل المدنيين الـ 60 برميلاً, كما قامت قوات أسد أيضا باستهداف المدينة بعشرات من صواريخ الـ “أرض – أرض” من طراز “فيل”, وكانت مساجد درعا شهدت حملة تبرعات في أكثر مساجد المحافظة لدعم غرفة عمليات البنيان المرصوص التي تقود معركة الموت ولا المذلة بالتبرعات النقدية والعينية, وشهد إقبالاً غير مسبوق بين الناس للتسابق في البذل بالمال ووصلت إلى ملايين الليرات السورية, من جهته ثمّن حزب التحرير معارك الموت ولا المذلة في درعا المدعومة بتأييد ودعم الحاضنة الشعبية ضد عدوان طاغية الشام، وأكد بيان المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا أن استمرار العمل وإنجازاته تمهد لتحرير مدينة درعا من رجس أسد وزبانيته، إذ فقد مرتزقة الطاغية زمام المبادرة وأصابهم الرعب رغم القصف الروسي وسياسة الأرض المحروقة, ورغم محاولة النظام الأردني العميل إنهاء العمل نتيجة ملاحظته سرعة ظهور النتائج, وخاطب البيان المخلصين في حوران لقد خبرتم نتائج الأعمال التي تتحكم فيها غرف العمليات بمالها وسلاحها؛ واستيقنتم أن نصر الله لا يتنزل إلا إن نصرتم شرعته وأنه لا يتنزل على من رهن قراره وإنما لمن وجّه وجهه لله سبحانه وتعالى, وختم البيان متوجها إلى المسلمين في الشام: إن ظلمات الحكم الجبري تطوي ساعاتها الأخيرة مبشرة بفجر الحكم الراشد على منهاج النبوة ومؤذنة برفع التسلط والظلم عن المسلمين, فالله بشركم وبشراه حق فليس عليكم إلا الثبات وقد أظلّكم شهر رمضان شهر الانتصارات العظام وبإذنه سبحانه سيكون ثباتكم سطرا من سطور الفتح فيه (وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ).

arabic.rt / أعلن التحالف الصليبي الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في بيان عن استخدامه ذخائر تحتوي على الفسفور الأبيض في سوريا زاعماً بأنه يتناسب مع المعايير الدولية في القتل والإجرام, وأضاف البيان يقوم التحالف بجميع الإجراءات العقلانية والحذرة التي من شأنها تقليص المخاطر الناجمة عن استخدام الذخائر الفسفورية إلى أدنى مستوياتها والتي تضر السكان المدنيين وتؤدي إلى أضرار بالمنشآت المدنية على حد زعمه, وزيادة في الكذب والدجل أشار البيان إلى أن تنظيم الدولة مستمر في ارتكاب الانتهاكات الصارخة بحق الأبرياء، وذلك بقتله المدنيين الذين يحاولون الفرار من مناطق العمليات العسكرية، وكأن التحالف الصليبي المجرم يرمي الورود على المدنيين, وكانت طائرات التحالف الصليبي الأمريكي شنت عشرين غارة بالفوسفور الأبيض على الأحياء الغربية لمدينة الرقة, وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي الاستخدام الكثيف لقنابل الفوسفور الأبيض الحارقة على الأحياء المدنية, وأظهرت الصور التي نشرت حرائق شديدة خلّفها القصف بمواد شديدة الاحتراق منها الفوسفور الأبيض المفضل دولياً, بينما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف الجمعة، عن استشهاد 25 طفلاً وإصابة آخرين، نتيجة القصف الشديد على الرقة, في حين أن أكثر من 40 ألف آخرين محاصرين فيها, من جهته اعتبر تعليق صحفي نشره المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا أن الإرهابي الكبير دونالد ترامب قرر إحراق الرقة بأهلها، ماضياً لا يأبه تصنيفاً فهو واضع التصنيف، ولا يهاب رادعاً، فمن بيدهم القوة من جند المسلمين خضعوا لأمراء يتسابقون في العمالة للإرهابي الكبير، لا يخشى بل يطمئن إلى وجود إعلام إن رأى فهو أبكم، وإن نطق فبلسان مفكرين وحملة شهادات شرعية تجعل محور الحدث اتهام ذاك التنظيم وتوصيفه فكرياً وتجعله مسؤولاً عن الدماء التي يسفكها ترامب فتعقد كل محاكم الرأي والفكر والتاريخ لتهرب من محاكمة الإرهابي الكبير ولو بشطر كلمة!.

قاسيون / قصفت طائرات التحالف الدولي مساء الجمعة رتلاً عسكريا مؤلفا من 30 عربة عسكرية لقوات النظام بالقرب من منطقة التنف الحدودية مع العراق بالبادية الشامية، في ثالث هجوم من نوعه بالمنطقة فيما يبدو أنه إصرار على الوصول إلى الحدود العراقية رغم تحذيرات أسياده في واشنطن بعدم الاقتراب من المنطقة, في حين لم ترد معلومات عن خسائر في صفوف قوات النظام, التي قالت إنها وصلت الحدود العراقية في المنطقة الشمالية لمعبر التنف, فيما نفى جيش ما يسمى مغاوير الثورة هذا الخبر, يشار أن جيش مغاوير الثورة المرتبط بالتحالف الصليبي الدولي، أعلن قيام طائرة إيرانية بدون طيار، بقصف مواقع لقوات التحالف الدولي وجيش مغاوير الثورة في قاعدة الزكف العسكرية القريبة من منطقة التنف، بصاروخين موجهين.

الجزيرة / استنكرت قطر الجمعة قائمة الإرهاب التي أصدرتها السعودية ومصر والإمارات والبحرين، والتي اتهمت فيها أشخاصاً وكيانات بالإرهاب وبارتباطهم بالدوحة, جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية القطرية، اعتبر فيه القائمة باطلة, واتهم البيان خطوة الدول الأربعة بالافتراء، وبمحاولة تشويه صورة قطر، وربطها بأي شكل من الأشكال بدعم الإرهاب, وأضاف أن اتهام جمعية قطر الخيرية بالإرهاب لا يسيء فقط إلا العمل الخيري الإنساني، وإنما يشكل انتهاكاً للقواعد والمعايير الدولية، مشيرا إلى أنّ القائمة ضمت صحفيين، مما يوضح أن الهدف هو الترهيب وحظر حرية التعبير التي كفلتها المواثيق الدولية, من جهتها الأناضول قللت الأمم المتحدة الجمعة، من أهمية قائمة الإرهاب التي أصدرتها الدول الأربع الخميس، وأدرجت ضمنها 59 شخصاً، و12 كياناً مرتبطين بقطر, وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغيك، في تصريحات للصحفيين في نيويورك لم يصلنا شيء من تلك الدول وقد أطلعنا على القائمة عبر وسائل الإعلام, مؤكداً نحن لا نلتزم بقوائم سوى تلك التي يصدرها مجلس الأمن الدولي، أو ما يصدر من هنا عبر وكالات أممية, من جانبه أكد الأستاذ عبد الحميد عبد الحميد رئيس لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير ولاية سوريا أن أمريكا تضغط بقوة على المحمية الإنجليزية قطر لتعديل مسارها السياسي المزعج، عبر عملائها في السعودية ومصر، وتفتح لها مخرجاً عبر الارتماء في أحضان أتباعها في تركيا وإيران، ثم يأتي التدخل في القرار السياسي والإملاء, وفي تعليق صحفي نشرته صفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا تساءل عبد الحميد هل يسمح الإنجليز لأتباعهم بالسقوط في هذا الفخ الأمريكي المنصوب؟, وهل تستطيع أمريكا اليوم الاستحواذ على قطر باستخلاصها من يد الإنجليز؟, معيداً الذاكرة إلى حرب تشرين التي ضغطت من خلالها أمريكا على كيان يهود المتمرد يومها، باستخدام عملائها القائمين على نظامي الممانعة في سوريا ومصر، ثم فتحت لها باب المعونات العسكرية المباشرة، مشعرة إياها بحاجتها الدائمة إليها، ومعرّفة إياها كم يبلغ طول ذنبها.

arabi21 / كشف وزير الحرب في كيان يهود أفيغدور ليبرمان، عن الفرصة الكبيرة المتاحة من أجل تحقيق تطبيع كامل مع الدول العربية في المنطقة التي قال إنها باتت تدرك أن مشكلتها ليست مع كيانه المسخ، بل هي جزء من الحل, موضحا أن رئيس وزرائه بنيامين نتنياهو، يبذل جهوداً مضاعفة لأجل تحقيق السلام, وأشار خلال مقابلة له معه في القناة العبرية الثانية، إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكذلك الدول العربية باتت تفهم أن مشكلتها ليست مع الكيان السرطاني، بل إنه قد يكون حلاً للمشكلة, وكان رئيس وزراء كيان يهود نتنياهو أكد أن دولاً في المنطقة باتت تعتبر “إسرائيل” شريكاً لا عدواً في الحرب المشتركة ضد الإسلام المتطرف على حد وصفه, من جانبه اعتبر الدكتور محمد الحوراني في تعليق صحفي نشره المكتب الاعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا أن ما قاله نتنياهو أصبح من المسلمات عند هذه الأمة بعد أن منّ عليها بثورة الشام المباركة الكاشفة الفاضحة, التي أسقطت كل الأقنعة التي كانت تتبرقع بها هذه الأنظمة من ممانعة ومقاومة وصمود, فبدا أن استمرار هذه الأنظمة بقدر ما تقوم به من خدمة لأعداء هذه الأمة من الكفار المستعمرين, فها هي طائراتهم تجوب أجواء المسلمين جنباً إلى جنب تهدم بيوتهم على ساكنيها من أطفال ونساء وشيوخ آمنين, في الشام واليمن وليبيا والعراق, وتلك جحافلهم تدك المدن بأوامر المستعمرين وتتقاسم معهم المهام القتالية, وليس آخراً اجتماعهم في بلاد الحرمين وتهافتهم لتقديم الطاعة لمعتوه أمريكا ومنحه الأموال الطائلة في سبيل البقاء في مناصبهم ومهامهم القذرة, وانتهى الحوراني إلى أن إرادة الأمة الصلبة التي تحطمت عليها كل مؤامرات أعدائها – حتى الآن – لهي قادرة على اقتلاع هؤلاء الحكام فقد هرمت عروشهم وآلت إلى السقوط, ولم يبق للأمة التي بدأت تتلمس طريقها نحو النهضة الحقيقية, إلا أن تقتلع جذور هؤلاء المجرمين, بالالتفاف حول الثلة الواعية المخلصة من أبنائها حتى تحقق أهدافها في إزالة أنظمة هؤلاء الطواغيت, وإقامة الدولة التي يرضى عنها الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم خلافة على منهاج النبوة.

hizb-ut-tahrir.info / أكد حزب التحرير أن مؤتمر “عملية كابول” هو مبادرة أمريكية ضد جهود موسكو, وأنه مِثْلَ الأربعين اجتماعًا ومؤتمرًا الذين سبقوه قد انتهوا بدون أي نتائج ذات أهمية, وعلى خلفية المؤتمر الدولي الذي عقد في السادس من حزيران في كابول بمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي و23 دولة أخرى في المؤتمر, وانتهى بدون أي نتيجة تُذكر, اعتبر بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في أفغانستان أن هذا المؤتمر هو محاولة فاشلة تهدف إلى خداع الرأي العام, وأن السبب الحقيقي للصراع والفوضى في أفغانستان هو الوجود طويل الأمد للقوات الأمريكية ولقوات حلف شمال الأطلسي وأهدافهم الاستعمارية في المنطقة والتي تحتاج للحرب أكثر من احتياجها للسّلام, ولفت البيان إلى أن أمريكا وحلف شمال الأطلسي يستغلان أفغانستان كقاعدة عسكرية لمشروعهما الاستعماري في المنطقة, فحتى لو وافقت طالبان على ما يُسمّى اتفاق السلام فإنه لن يكون له تأثير مهم على إنهاء الحرب الوحشية, فإنه يتمّ استغلال تنظيم الدولة الذي لا يشارك في العملية السلمية المزعومة, وانتهى البيان إلى أنه يجب على المسلمين المجاهدين في أفغانستان إدراك أن أمريكا وحلف شمال الأطلسي والنظام العميل في أفغانستان يستغلون مثل هذه “العملية السلمية” لإعطائهم آمالاً كاذبة, وفي الواقع فهم يستغلون تكثيف الصراع وأفعال المعارضة المسلحة لمصلحتهم الخاصة وبعدها يجبرونهم على إلقاء السلاح وعزلهم عن المؤسسات الدولية ثمّ إجبارهم على القبول بالدستور العلماني الأمريكي الصٌنع لأفغانستان, وكل من لا يوافق على الشروط الأمريكية الأربعة سوف يُعتبر خطرًا على المصالح الأمريكية وسيتمّ قتله بحجة “مكافحة الإرهاب”.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s