نشرة أخبار المساء ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/06/13م

نشرة أخبار المساء ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/06/13م

العناوين:

* حصيلة مرعبة لأعداد القذائف والصواريخ التي استهدفت درعا في الأيام الماضية… دون أي تقدم يذكر.

* وزير الدفاع التركي يؤكد على حراستهم لحدود سايكس بيكو واقتراب انتهاء الجدار العازل مع الشام.

* رسالة للدكتور الجعبري من المسجد الأقصى رداً على التعدي الثقافي والسياسي على حائط البراق.

* حركة جزائرية تطالب باستعادة جماجم القادة المقاومين الجزائريين المعروضة بمتحف الإنسان بباريس.

التفاصيل:

سمارت / قال ناشطون، الثلاثاء، إن عدداً من المدنيين أصيبوا بجروح، إثر قصف مدفعي لعصابات أسد على بلدة شمال مدينة درعا. وأوضح الناشطون، أن عصابات أسد المتمركزة في بلدة خربة غزالة قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة بلدة الغارية الغربية شمال شرق درعا، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح، لم يتضح عددهم، نقلوا إلى نقاط طبية قريبة. وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قريتي الثلاج والجسري في منطقة اللجاة شمال درعا، دون ورود أنباء عن إصابات. كذلك، قصفت العصابات بقذائف المدفعية بلدة اليادودة، شمال درعا، من كتيبة البانوراما، فيما قصفت براجمات الصواريخ بلدة صيدا، شرقها، من الفوج 175، دون تسجيل إصابات. في سياق متصل، وثق ناشطون خلال الـ 5 أيام الماضية سقوط 446 برميلاً متفجراً، و465 صاروخ أرض – أرض وأكثر من 100 غارة جوية و20 لغم بحري إلى جانب مئات القذائف المدفعية والصاروخية، حيث تتعرض درعا منذ أول الشهر الحالي بشكل يومي لقصف بمختلف أنواع الأسلحة التي تستهدف المدنيين ما أدى لدمار هائل في الأبنية والمنازل السكنية والمرافق الحيوية والمراكز الصحية. في حين تصدت الفصائل المقاتلة تصدت للعديد من محاولات عصابات أسد وميليشيات إيران التقدم على جبهات مخيم درعا وكبدتها خسائر بشرية ومادية كبيرة. وكانت غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، أعلنت الاثنين، عن إحباط محاولة تقدم لعصابات أسد في درعا وتدمير لدبابتين وعربة شيلكا وذلك ضمن معركة “الموت ولا المذلة”، حيث أكد المكتب الإعلامي لغرفة عمليات “البنيان المرصوص”، تفجير عربة شيلكا بقاذف “RPG” كانت تحاول التوغل في خط النار شرق مخيم درعا، كما تمكنت الفصائل المقاتلة أيضاً من إعطاب دبابة بصاروخ شرق مخيم درعا.

قاسيون / أحبط الثوار هجوما للمليشيات الكردية الانفصالية على نقاط رباطهم على جبهة دارة عزة بريف حلب الشمالي الغربي. وكانت قوات المليشيات تمكنت من مباغتة نقاط المرابطين والسيطرة على ثلاث نقاط، قبل أن يستعيد الثوار زمام المبادرة ويشنون هجوماً كاسحاً أدى لاستعادة النقاط وطرد عناصر المليشيات منها وسقوط عدد كبير من مرتزقة المليشيات بين قتيل وجريح، في حين استشهد عشرة من الثوار المرابطين. إن بدء المليشيات بأخذ المبادرة والهجوم على مناطق الثوار بريف حلب الغربي ينذر بما يخطط له الغرب الكافر وأتباعه في النظام ومليشيات الانفصاليين الأكراد. وهذا كله نتيجة الالتزام بمفاوضات العار في الآستانة وجنيف التي سحبت المبادرة من أيدي الثوار وقيدتهم بمفاوضات لا تسمن ولا تغني بل أعطت الطرف الآخر فرصة تجميع قواه ومهاجمة الثائرين ومحاصرتهم لإجبارهم على المصالحة والعودة لحضن الوطن. وهذا كله بسبب القادة الخونة الذين وقعوا على المفاوضات والذين ركنوا لها أيضاً. ولهذا يجب التحرك الفعلي الجاد لإعادة فتح الجبهات فوراً واستلام زمام المبادرة وعدم تركها في أيدي الأعداء فخير وسيلة للدفاع هي الهجوم.

وكالات – حلب / دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وعصابات أسد، صباح الثلاثاء، في محيط مدينة مسكنة بريف حلب الشرقي. وأعلنت مصادر إعلامية تابعة للتنظيم عن تدمير دبابة للعصابات، في قرية النوافية جنوب مدينة مسكنة، إثر استهدافها بصاروخ موجه، وسقوط طاقمها بين قتيل وجريح. وتزامنت الاشتباكات مع قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين الطرفين، دون تسجيل تقدم لأي منهما على حساب الآخر. يشار أن عصابات أسد تمكنت في الفترة الأخيرة من السيطرة على غالبية ريف حلب الشرقي بعد معارك مع التنظيم.

الدرر الشامية / في سياق حراسة حدود سايكس بيكو الجاهلية التي قسمت الأمة، كشف فكري إيشيك، وزير الدفاع التركي، عن آخر تطورات الجدار الحدودي العازل بين بلاده وسوريا، والبالغ طوله 828 كيلومتراً، مؤكداً اقتراب موعد الانتهاء منه. وقال إيشيك خلال زيارته لمدينة ماردين جنوب شرقي تركيا: إنه تم الانتهاء من بناء ثلاثة أرباع الجدار الحدودي تقريباً، ومن المتوقع أن تنتهي أعمال البناء مع نهاية الشهر القادم. وأضاف: تم الانتهاء من 690 كيلومتراً من الجدار الحدودي، وهذا أسهم إلى حدٍّ كبير في منع حالات العبور، وعمليات التهريب. وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن وزارة الدفاع التركية تعمل على دمج التكنولوجيا، والأنظمة الرقمية، ضمن عملية مراقبة الحدود؛ بحسب موقع “تركيا بوست”.

حزب التحرير – فلسطين / أبرق الدكتور ماهر الجعبري، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، رسالة سياسية من المسجد الأقصى رداً على التصريحات السلطوية التي ادعت فيها أن حائط البراق يهودي وأن السيادة فيه ستبقى للكيان اليهودي. وقال الجعبري إن السلطان عائد للمسلمين والسيادة للإسلام رغم المكائد والمتآمرين، مستنكراً فيها ما وصفه محاولة الوطنيين المنتفعين تغيير التاريخ والجغرافيا والدين والديمغرافيا. (تسجيل صوتي).

حزب التحرير / وصف وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، حصار قطر من قبل بعض الدول المجاورة التي تسير في ركاب بلاده بأنه وضع صعب جداً. وقال ماتيس خلال جلسة الاستماع في مجلس النواب الأميركي، الاثنين: هذا وضع معقد جداً وأعتقد بأن السلطات هناك في قطر واجهت وضعاً صعباً للغاية، وأضاف ماتيس أن تمويل الجماعات الإرهابية لا يتجاوب مع المصالح المشتركة، ومع ذلك أشار الوزير إلى أن سلطات قطر تتحرك بالاتجاه الصحيح. ما يؤكد ما ذهب إليه أمير حزب التحرير، العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة، في جواب سؤال عما وراء الأزمة بين السعودية وقطر، بتأكيده أن أمريكا وبريطانيا كلاهما يهمه أن تبقى قطر ضمن مجموعة الخليج، فأمريكا تريدها تحت العباءة السعودية، وبريطانيا لتنفيذ مخططاتها من وراء ستار. مرجحاً دوران الحل حول عدم القطيعة النهائية، وأن يكون بمال قطر أو بخضوعها لأن بريطانيا هي التي تديرها. وخلص جواب الأمير فيه إلى أنه لا يُنتظر الخير من عملاء أمريكا أو بريطانيا التي أبقت قطر لتمنح أمريكا أكبر قاعدة تنطلق منها الطائرات لقتل المسلمين في سوريا والعراق ثم تسويق الصلح مع كيان يهود إضافة إلى تأثيرها بمالها المسموم في بعض التنظيمات في سوريا لأن تدخل في المفاوضات مع النظام الإجرامي. مختتماً جوابه: من السذاجة التي تقترب من الخيانة أن يتعاطف أحد مع السيئ أو الأقل سوءاً، فإن قضايا الأمة توضع في ميزان الحق والباطل. فعلى أبناء الأمة أن يرفضوا تلك الأنظمة الخائنة، ويعملوا لإسقاطها وإقامة الخلافة الراشدة، ومن ثم يصيب ترامب وأزلامه وعملاءه قارعة تحل بهم وبدارهم.

روسيا اليوم / أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، ارتفاع عدد الوفيات في اليمن بسبب وباء الكوليرا إلى 923 حالة منذ 27 أبريل الماضي. وأضافت المنظمة في تغريدة على موقعها في “تويتر” أنه تم تسجيل أكثر من 124 ألف حالة يشتبه بإصابتها بمرض الكوليرا في مختلف محافظات اليمن خلال نفس الفترة. وقال عبد الحكيم الكحلاني، الناطق باسم وزارة الصحة في صنعاء: المرض لا يزال ينتشر ويزداد اتساعاً على مستوى محافظات الجمهورية، أصبح لدينا الآن عشرون محافظة تبلغ عن حالات، نتلقى دعماً لكنه شحيح جداً وفي حده الأدنى، الاحتياج كبير جداً ومع ذلك المساعدات الإنسانية من المنظمات لا تزال قليلة جداً ولا تلبي الاحتياج الكبير بحجم هذا الوباء الشديد. من جهتها، ذكرت الطبيبة أفراح المرتضى: أي مجتمع يكون فيه الفقر والمجاعة والحصار من الضروري أن تنتشر فيه الأوبئة، نثقف المواطنين حول أهمية النظافة وشرب الماء النظيفة، لكن بسبب سوء حالتهم المادية يشربون ماء غير صالح للشرب وليس لديهم القدرة على شراء ماء معقم. لقد أوصل الحكام الخونة المارقون حال المسلمين إلى وضع مزري من الفقر والعوز والمجاعة، أدى معه إلى انتشار الامراض والأوبئة وها هي اليمن التي ترزح تحت حكم الخونة من طرفي النزاع العملاء للدول الكبرى الذين يتصارعون فيما بينهم لخدمة مصالح أسيادهم في أمريكا وبريطانيا، في وقت ينتشر مرض الكوليرا الوبائي بين أهل الحكمة والإيمان. هذا الحال يؤكد حاجة الأمة إلى خليفتها ودولتها التي همّها رعاية شؤون أبنائها وليس حكام الظلم والجور العملاء الذين همهم إرضاء أسيادهم على حساب شعوبهم.

الأناضول / دعت حركة المواطنين الجزائريين بفرنسا غير الحكومية، الاثنين، وزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، إلى إعادة جماجم المقاومين الجزائريين الـ 37 المعروضة بمتحف الإنسان بباريس. جاء ذلك في رسالة وجهها عمر آيت مختار، المنسق العام للحركة، التي تدافع عن الجالية الجزائرية بفرنسا، إلى الوزير الفرنسي، الذي يبدأ، مساء الاثنين، زيارة رسمية للجزائر. وأعرب مختار عن أمل الحركة في قرار فرنسي لإعادة جماجم المقاومين الجزائريين الـ 37، ودفنها بأرض الوطن، بحلول تشرين الأول/أكتوبر المقبل بمناسبة ملتقى حول مظاهرات الجزائريين المطالبين بالاستقلال بباريس في 17 تشرين الأول/أكتوبر 1961 (ما يعرف بمجزرة باريس)، حيث هاجمت الشرطة الفرنسية، مظاهرة سلمية للجزائريين، وقتلت العشرات منهم عمداً في الشوارع ومحطات مترو الأنفاق، وألقت بعدد من المصابين من الجسور في نهر السين، ما أدى إلى مقتلهم. وكانت “قناة فرانس 24” الحكومية بثت مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي تقريراً كشفت فيه عن وجود 18 ألف جمجمة محفوظة بمتحف “الإنسان” في باريس، منها 500 فقط تم التعرف على هويات أصحابها، من ضمنهم 37 قائداً من المقاومة الجزائرية قتلوا ثم قطعت رؤوسهم من قبل قوات الاستعمار الفرنسي منتصف القرن الـ19، بواحة “الزعاطشة” الجزائرية، التي تعد من الجرائم البشعة التي ارتكبت إبان الاستعمار الفرنسي وتعود وقائعها إلى 26 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1849، حيث هاجمت القوات الفرنسية الواحة وبعد يومين من القصف والحصار تمكنت القوات الفرنسية من تدمير الواحة بالكامل، وقطع 10 آلاف نخلة، وإحصاء 800 جثة لشهداء جزائريين وعدد آخر غير معروف تحت الأنقاض. هذه هي حقيقة المستعمرين الذين يريدون مكافحة الإرهاب، وهم أصله وفصله، يحتفظون بالجماجم من عشرات السنوات لحقدهم الدفين وغلّهم على المسلمين ليعلموا أبناءهم كره الإسلام والمسلمين، في وقت يخرج علينا من أبناء جلدتنا من يتحدث بلسانهم ويطالب بمكافحة الإرهاب!.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s