مع الحديث الشريف: تفطير الصائم لا ينقص من أجره

مع الحديث الشريف: تفطير الصائم لا ينقص من أجره

نحييكم جميعا أيها الأحبة في كل مكان، في حلقة جديدة من برنامجكم “مع الحديث الشريف” ونبدأ بخير تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عن زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من فطَّر صائما كان له مثلُ أجرِه غيرَ أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا” رواه أحمد وأصحاب السنن وصححه الألباني.

أيها المستمعون الكرام

إن خير الكلام كلام الله تعالى، وخير الهدي هدي نبيه عليه الصلاة والسلام، محمد بن عبد الله، أما بعد:

يحثنا هذا الحديث الشريف على عمل عظيم عند الله يجب على كل مؤمن يبحث عن الأجر في هذا الشهر أن يقوم به ويحرص عليه، فكما نعلم أن الصائم يثاب على صيامه ويضاعف له عمله إن هو قام به كما أمر به سبحانه وتعالى، فكذلك من قام بتفطير صائم آخر فإن الله سيجزيه نفس أجر الصائم الذي قام بتفطيره دون أن يُتقص ذلك من أجر الصائم شيئا.

فبهذا العمل يتحقق التكافل بين أبناء المسلمين في نفس العبادة، بحيث يشعر بما يشعر به الآخرون، فيتواصل معهم بأعمال يحبها الله تعالى في هذا الشهر الكريم وما بعد هذا الشهر.

وهنا وجب التنبيه إلى أن المسلم لا يحق له أن يبيت شبعان وهو يعلم أن جاره جائع وهو بإمكانه أن يسد جوعته هذه ولم يفعل، فكيف إن علم أن أخاه صائم ولا يوجد عنده ما يفطر عليه وهو قادر على إطعامه، أليس في هذا الاثم الكبير عند الله؟

وهنا يجب أن نستحضر أن سوء التوزيع الذي أوجدته الحضارة الغربية جلعت الكثير من المسلمين لا يجدون ما يفطرون عليه في شهر رمضان بسبب الفقر والحاجة، في الوقت الذي يوجد هناك من بين المسلمين من لا يعلم أين يضع الطعام لكثرته، فهل يستقيم الحال إن بقي الصائمون صياما لا يجدون ما يشبع جوعهم ولا يستدرك إخوانهم الصائمون ممن تنعم عليهم الله بالخير الوفير أمرهم في هذا الشهر الكريم وقبله؟! فعلينا نحن المسلمين أن نكون كما يحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم لنا، كالبنيان المرصوص حتى تتنزل علينا رحمة الله، فنشكر الله تعالى على نعمه بعد أن أعطينا كل من لهم حق فيها حقه.

فالله نسأل أن نكون على هدى من الله وأن نكون على الطريق السليم الذي نحصل فيه على المغفرة والرحمة في هذا الشهر العظيم.

أحبتنا الكرام، وإلى حين أن نلقاكم مع حديث نبوي آخر، نترككم في رعاية الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتبه للإذاعة: د. ماهر صالح

29 من رمــضان المبارك 1438هـ   الموافق   السبت, 24 حزيران/يونيو 2017مـ

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s