نفائس الثمرات: يا أيها الناس، احذروا الدنيا

نفائس الثمرات: يا أيها الناس، احذروا الدنيا

  أخرج ابن عساكر عن عاصم قال: جمع أبو بكر الناس، وهو مريض، فأمر من يحمله إلى المنبر، فكانت آخر خطبة خطب بها، فحمد الله، وأثنى عليه، ثم قال: ” يا أيها الناس، احذروا الدنيا، ولا تثقوا بها؛ فإنها غرّارة. وآثِـروا الآخرة على الدنيا فأحِـبّوها، فبحب كل واحدة منهما تبغض الأخرى. وإن هذا الأمر الذي هو أملك بنا، لا يصلح آخره إلا بما صلح به أوله، فلا يحمله إلا أفضلكم مقدرة، وأملككم لنفسه، وأشدكم في حال الشدة، وأسلسكم في حال اللين، وأعلمكم برأي ذوي الرأي، لا يتشاغل بما لا يعنيه، ولا يحزن بما لا ينـزل به، ولا يستحيي من التعلم، ولا يتحيّر عند البديهة، قوي على الأموال، ولا يخون بشيء منها حدة بعدوان ولا يقصر، يرصد لما هو آتٍ، عتاده من الحذر والطاعة”

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

29 من رمــضان المبارك 1438هـ   الموافق   السبت, 24 حزيران/يونيو 2017مـ

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in نفائس الثمرات. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s