“أيا رَمضانُ يا شَهرَ السَّرايا”

أيا رَمضانُ يا شَهرَ السَّرايا

أبو حنيفة – بيت المقدس

مجلة الوعي: العدد 368 – السنة الثانية والثلاثين – رمضان 1438هـ – أيار / حزيران 2017م

أَيا رَمَضَانُ قدْ هَلَّ الهِلالُ

فَعَجِّلْ في القُدومِ أَيا حَبيبًا

ذُنوبٌ كَالتُّهامَةِ أَثقَلَتْنا

فَفِيكَ الصَّومُ كَفَّارُ الخَطايا

وَفِيكَ الشَّرُّ مُنعَدِمٌ وِثاقًا

وَفيكَ الليلُ نَعمُرُهُ رُكوعًا

وَقُرآنٌ يُحَبِّرُهُ نَدِيٌّ

خَلوفٌ طِيبُهُ مِسكٌ يَفوحُ

وَرَيَّانٌ يُشَرِّعُ في اتِّساعٍ

وَرَبُّ العالَمينَ يُنادِ لَيلًا

أَيا رَمَضانُ يا شَهرَ السَّرايا

بِبَدرٍ سَلَّ سَيفًا هاشِمِيٌّ

وَمَكَّةُ فَتْحُها فَتحٌ عَظيمٌ

وَيومُ القادِسِيَّةِ سادَ سَعدٌ

وَأَندَلُسٌ وَطارِقُها طَروقٌ

وَفي حِطِّينَ خَطَّ الجَمعُ خَطًّا

وَفي جالوتَ عَينٌ عَيَّنَتْها

وَأَسوارُ المَدينَةِ شاهِداتٌ

فَهذا الفَتحُ بُشرَىً مِن نَبِيٍّ

أَيا رَمَضانُ مَهلًا لَو تَرانا

وهذا الحالُ أَرَّقَنا هَوانًا

غَدَونا أُمَّةً مُزَقًا شَلايا

مَليكُ القَومِ خِرٌّ بُندِقِيٌّ

وهذا الشَّعبُ يَحكُمُهُ رَئيسٌ

وَجُرذانُ الخَليجِ لَهُم نَقيقٌ

هُمُ الأَقزامُ نَصَّبَهُم حَقُودٌ

أَيا رَمَضانُ أَرمِضْهُم حَريقاً

وَحَرِّقْ فَوقَهُم كُلَّ تَبِيعٍ

وَيا جَبريلُ صَفِّدْهُم بِقَيدٍ

فَيا رَبَّ العِبادِ إِلَيكَ نَشكو

وَفي رَمَضانَ قَد نَاخَت مَطَايا

فَخُذْ حُكَّامَنا يا رَبِّ أَخذاً

وَأَبدِلْنا مَكانَهُمُ أَميراً

يُعِيدُ الشَّهرَ صوماً فِيهِ فَتحٌ

يُقيمُ الشَّرعَ تَنفيذًا حُدودًا

أَميرُ المُؤمِنينَ لَنا خَدُومٌ

يُكَبِّرُ مُعلِناً صَوماً هِلالًا

يُكَبِّرُ غَازِيًا رُسْيا انتِقامًا

يُكَبِّرُ فَاتِحًاً رُمْيا جِهادً

وَلَندَنُ نَعتَليها لَيلَ قَدرٍ

وَبارِيسٌ يُناوِرُها فَتانا

وَبَرلينُ نَجِيها بَعدَ فَجرٍ

وَبِكِّينُ وَطُوكْيو صَوبَ شَرقٍ

مِياهُ البَحرِ تَحمِلُنا بِلَيلٍ

مَضِيقُ الدَرْدَنيلِ يُدِرُّ نِفْطًا

سُهولُ النِّيلِ تُنبِتُ كُلَّ زَرعٍ

وَصارَ الخَيرُ يَدخُلُ كُلَّ بَيتٍ

هُناكَ العَيشُ طُوبى نَرتَجيهِ

هُناكَ الحَقُّ يَدمَغُهُ زَهُوقًا

خِلافَتُنا تَجوبُ الأَرضَ عَدلًا

فَفاضَ الشَّوقُ دَمْعاتٍ تَسيلُ

وَمِثلُكَ زائِرٌ سَيلٌ مَسيلُ

تَطيشُ بِنَفحَةٍ مِنكَا تَزولُ

وَفِيكَ البِرُّ مَطْلَبُهُ جَليلُ

شَياطِينٌ تُصَفِّدُها غِلالُ

وَسَجْداتٌ بِمِحرابٍ تَطولُ

مَلائِكَةٌ تَحُفُّ بِهِ تَكِيلُ

وَريحُ المِسكِ مَبعَثُهُ عَليلُ

يُنادي الصائِمينَ هُنا الدُّخولُ

بِثُلْثِ الليلِ آخِرُهُ النُّزولُ

وَشَهرَ الغَزوِ تَطلُبُهُ خُيولُ

وَحَيزُومٌ يُؤازِرُهُم يَجولُ

وَبيتُ اللَّهِ طَهَّرَهُ رَسولُ

وقَعقاعٌ يُعاصِمُهُ خَليلُ

صَنادِيدٌ سُيوفُهُمُ سُلولُ

صلاحُ الدينِ يُوسُفُ يَستَطيلُ

مَماليكٌ تَخِرُّ لَها مَغولُ

مَدافِعُ فاتِحٍ نَطَقَت تَقولُ

نُبوءاتٍ تُنَبِّئُها صَليلُ

فَهذا الحالُ مَبلَغُهُ مَهُولُ

غَزانا العِلجُ مُنتَفِخًا يَصولُ

كَقُطعانٍ يُحَطِّمُها جَهُولُ

بِلا نَسَبٍ تُؤَصِّلُهُ أُصولُ

وهذا الشَّعبُ يُسْلِمُهُ عَميلُ

كَهِرٍّ يَقتَفي أَسَداً يَميلُ

وَكُرسِيُّ الخِيانَةِ لا يَطولُ

وَأَمطِرْ فَوقَهُمْ صَهراً يَبولُ

فهذا العِلجُ من ذاكَ الذَّليلُ

فَإِبليسُ اللعينِ لَهُم زَميلُ

بِجَوفِ الليلِ يُبرِقُهُ سَؤولُ

على بَابِ الكريمِ عَسى تَنولُ

يُزَلزِلُهُم وَمُلكَهُمُ يَزولُ

يَقينا الضَّيمَ جُنَّتُهُ تَحولُ

كَيومِ الفَتحِ أَنفَذَهُ رَسولُ

وَأَيمُ اللَّهِ لَو سَرَقَتْ يَقولُ

يُصَفِّدُ كُلَّ مُفسِدَةٍ يُزيلُ

يُكَبِّرُ فَرحَةً عيدًا حُلولُ

وَأَمريكا تُقَعقِعُها طُبولُ

وَيومَ الفَتحِ بَشَّرَهُ رَسولُ

دُعاءُ العَاكِفينَ لَهُ قَبولُ

بَلاطُ الغَافِقِيِّ لَهُ دَليلُ

صَلاةُ الخَوفِ تَسجُدُها خُيولُ

وَسِدني ثُمَّ كُرْيا يا سِئُولُ

رِياحُ العَصفِ جَنَّدَها الجَليلُ

لِبَيتِ المالِ مَرجِعُهُ يَؤولُ

وَأَرضُ الشامِ عَاصِيها جَزيلُ

وَباتَ الشَّرُّ مَخرَجُهُ ذَليلُ

خَراجُ الغَيثِ مَنبَتُهُ حُقولُ

فَليلُ الظالِمِينَ لَهُ سُدُولُ

وَشَرعُ اللَّهِ سَيِّدُها يَطولُ

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in مجلة الوعي. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s