نشرة أخبار الظهيرة ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/01م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/01م

العناوين:

* حلف الأقليات وجيشه في لبنان ينفذ أوامر أسياده الأمريكان ويرتكب مجزرة بحق النازحين السوريين بعرسال.

* بعد تصاعد دور تركيا… أردوغان يهاتف صديقه بوتين وسيده ترامب لتنسيق الجهود للقضاء على ثورة الشام.

* صانع القرار الأمريكي يعتمد سياسة التضليل بعدم وجود استراتيجية واضحة بغية الحفاظ على عميله نظام أسد.

* في بلاد الحرمين التي تزعم أنها بلد “التوحيد” يُساء لله جل جلاله… وصف للعميل سلمان بأوصاف لا تليق إلا بالله.

* النظام الرأسمالي يهتم بشؤون غالبية الشعب ليتمكنوا من تقديم الخدمات اللازمة لتحقيق مصالح الأثرياء الخاصة.

التفاصيل:

شبكة شام الإخبارية / بعد زيارة رئيس نظام حلف الأقليات اللبناني ميشيل عون، وقائد القيادة الوسطى الأمريكية الجنرال جوزيف قونيل، والسفيرة الأمريكية إليزابيت ريتشاردز، وتفقدهم لوحدات هذا الجيش في عرسال، وبعد تصريحات دجال الضاحية، كلب أمريكا وإيران والأسد، كانت المجزرة في مخيمات عرسال للنازحين. حيث شنَّ جيش حلف الأقليات اللبناني، فجر الجمعة، عملية دهم واسعة ومفاجئة على مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة عرسال؛ أسفرت عن مقتل طفلة “دهساً” ونحو 20 لاجئاً بالرصاص، واعتقال نحو 300 آخرين، فضلاً عن حريق خيامهم. بينما أشاد حزب إيران بجريمة الجيش اللبناني في منطقة جرود عرسال، مؤكداً أنها جاءت استكمالاً لجهود مرتزقته على الحدود الشرقية بدعوى منع أي عمليات تسلل. وأصدر الحزب بياناً هنأ فيه ما يسمى الجيش اللبناني، بما أسماها العملية الناجحة التي أسفرت عن اعتقال عدد كبير من اللاجئين السوريين بذريعة أنهم (إرهابيون) متسترون. من جهة أخرى، وفي صمت لا يشبه إلا صمت القبور ممن يدّعون زوراً وبهتاناً أصدقاء الشعب السوري عرباً وعجماً، وتغطية على جرائمه التي لا تقل عن جرائم النظام وحلفائه بحق الشعب السوري، أدان الائتلاف العلماني العميل، حملة الاعتداءات الممنهجة التي وقعت، الجمعة، بحق مخيمات اللاجئين والمهجرين السوريين في منطقة عرسال في لبنان، وحمّل الائتلاف السلطات اللبنانية مسؤولية سلامة اللاجئين السوريين في لبنان. وفي نفس السياق من التنصل من الجرائم المرتكبة بحق اللاجئين السوريين في لبنان، استنكرت النسخة الملتحية من الائتلاف العلماني، المسماة المجلس “الإسلامي” السوري، العدوان السافر اللئيم على اللاجئين السوريين. إن الجريمة التي ارتكبتها قوات الجيش اللبناني بحق المسلمين النازحين تمت بضوء أخضر أمريكي لأتباعها في نظام الأقليات اللئيم اللبناني. ويأتي في غياب الإسلام عن الحياة وغياب الإمام الجُنة الذي يُتقى به ويُقاتل من خلفه، ويحمي بيضة المسلمين ويحفظ كرامتهم، وفي ظل أنظمة عميلة مجرمة تنفذ بإتقان جرائمها خدمة لمخططات الكفار المستعمرين في الضغط على الشعب السوري لإعادته تحت بسطار نظام الإجرام في الشام.

بلدي نيوز / ألغت الهيئات الشرعية في بلدات ومدن محافظة درعا المحررة صلاة الجمعة في المساجد على خلفية تسريب معلومات عن نية قوات النظام قصف المساجد. وألغيت الصلاة في كل من بلدات صيدا والغارية الغربية والنعيمة ونصيب واليادودة والمزيريب والحراك ونوى، والأحياء المحررة في مدينة درعا، خوفاً من قصف طيران النظام وقواته للمناطق المحررة، حيث زاد النظام من قصفه الجوي والصاروخي منذ أكثر من أسبوعين، على مدن وبلدات المحافظة، ولم يتوقف عن القصف حتى خلال أيام العيد. وأفاد ناشطون في درعا، أن الطيران الحربي شن، الجمعة، غارات بالصواريخ على بلدات صيدا، والغارية، والمزيريب، والعجمي، وداعل، وخراب الشحم، والنعيمة وأحياء مدينة درعا، وقرى منطقة اللجاة بريف درعا، بالإضافة إلى قصف الطيران المروحي أحياء مدينة درعا بالبراميل المتفجرة، مما خلّف ضحايا جلهم من الأطفال. من جانبه، اعتبر تعليق صحفي نشره المكتب الإعلامي لحزب التحرير – ولاية سوريا، أن فشل نظام الموتور أسد في تحقيق أي مكاسب له على الأرض، يدفعه لصب جام غضبه على المسلمين الذين يفترض أن يكونوا آمنين في سربهم. ولكن عمالة الأنظمة وعقم أصحاب الفخامة رفعت عنهم الأمن، بل وكانت أداة من أدوات الإجهاز عليهم بإغلاق حدودهم. وتساءل في ختام التعليق: إلى متى ستبقى جيوش المسلمين رابضة تحت وصاية عملاء، وأبناء الأمة يقتلون بجوارهم ليس لهم إلا الله ناصراً ومعيناً متأملين بمعتصم يسير لهم الجيوش ليرفع عنهم ظلمهم بدل كذابين يشاركون بسفك دمائهم ويلبسون على الناس أمور دينهم، ولكن ليقضي الله أمراً كان مفعولاً وليظهر من يمشي مكباً على وجهه ومن يمشي سوياً على صراط مستقيم.

الأناضول / في اتصال هاتفي بين فكي الكماشة الروسية التركية للقضاء على ثورة الشام، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصديقه الروسي فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي أهمية التعاون لحل أزمتهما السورية. وأفادت مصادر في الرئاسة التركية أن أردوغان أجرى مكالمة مع صديقه بوتين، الجمعة، تطرقا فيه إلى آخر المستجدات في سوريا ومفاوضات الآستانة. كما اتفق الصديقان على مواصلة التنسيق للقضاء على ثورة الشام، بعقد لقاء ثنائي على هامش قمة العشرين، التي ستجري في مدينة هامبورغ الألمانية، يومي 7 و8 تموز/يوليو المقبل. من جانب آخر، شدّد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان وسيده الأمريكي دونالد ترامب، في اتصال هاتفي أيضاً، الجمعة، على ضرورة الحد من التوتر الحالي في الخليج. وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي في الرئاسة التركية، أن الرئيسين ناقشا تطورات الأزمة، وأكّدا على أهمية حلها بالنسبة لأمن واستقرار المنطقة. ولم ينسَ الرئيس التركي مهمته الموكلة له أمريكياً في سوريا، فشدّد على أهمية التصدي لجميع أشكال المنظمات (الإرهابية)، وأضاف أن وجهات نظر الجانبين تطابقت حيال تعزيز مكافحة (الإرهاب) ومصادر تمويله. مع فشل حلفاء وأتباع أمريكا كل من روسيا وإيران في القضاء على ثورة الشام، والحاجة الملحّة لاستعمال أدوات جديدة عسى أن تنفع في حرف مسار الثورة بغية القضاء عليها، وزيادة الاعتماد على التركي في الملف السوري والذي حقق لبرنامج القضاء على الثورة ما لم تستطع الطائرات الروسية والمليشيات الإيرانية تحقيقه، عن طريق قيادات فصائلية مهترئة، يتابع النظام التركي العميل دوره المرسوم له أمريكياً، فكثرة الاتصالات مع الجانبين الروسي والأمريكي يفضي إلى أن تركيا أصبحت رأس الحربة في مشروع تدجين الثورة على طريق القضاء عليها. وعلى المخلصين في الثورة أن يتنبهوا أكثر من أي وقت مضى إلى ما تخطط له القوى الكبرى والدور المناط بالقيادة التركية في المراحل اللاحقة لإفشالها والمضي بالثورة إلى برّ الأمان بإسقاط النظام وإقامة حكم الإسلام ولو كره المجرمون.

أورينت / أثارت تصريحات البيت الأبيض الأخيرة، وتهديداته لأسد بعدم استخدام السلاح الكيميائي مرةً أخرى، الكثير من التساؤلات في العاصمة الأمريكية، عن وجود استراتيجيةٍ واضحة للعمل هناك، ويتجدد الحديث بين المشرعين الأمريكيين في واشنطن عن مستقبل الأسد في سوريا، بين من يدعو إلى إعداد خطة لإزاحته عن منصبه والرد على الفظائع التي يرتكبها في سوريا، وبين من يرى أن على الولايات المتحدة التركيز على القضاء على داعش والقاعدة وترك الأسد ومصيره. تصريحات البيت الأبيض الأخيرة عن الهجوم الكيماوي المحتمل، أثارت مخاوف الكثيرين حول غياب استراتيجية للتعامل مع ما يحصل هناك، وسط دعوات للبيت الأبيض للتعاون مع الكونغرس لبناء سياسة واضحة. إن أغلب المهتمين في الشأن السياسي في سوريا ينظرون إلى طريقة التعامل الأمريكي مع نظام أسد على أنه عدو لأمريكا. وهذه النظرة فيها من القصور والجهل السياسي الشيء الكثير. فالنظام الدولي تقوده الولايات المتحدة وتتربع على عرشه في غياب أي منافس بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، ونظام أسد الأب والابن عميل لأمريكا. ما يؤكد أن أمريكا تسير وفق مخطط واستراتيجية واضحة وليس بتناقض في تعاملها مع الملف السوري، كما ينشر الإعلام والمشرعين الأمريكيين. فهذا التضليل مقصود من صانع القرار الأمريكي لحماية العميل المفضل أسد ونظامه من ثورة أهل الشام.

عربي 21 / في إساءة عظيمة لله عز وجل في بلاد الحرمين التي تزعم أنها بلد “التوحيد” وليس في أوروبا أو أمريكا، أو أي من بلاد الكفر والشرك، وفي سابقة خطيرة وتعدٍ صارخ على قدسية رب العالمين ومقامه العظيم، وصف كاتب سعودي ملكه العميل سلمان بأوصاف لا تنطبق إلا على الله جل في علاه. وفي مقال له بجريدة “الجزيرة”، قال الكاتب رمضان بن جريدي العنزي، إن الملك سلمان من الشخصيات العظيمة في العالم، وأضاف أن الملك سلمان بن عبد العزيز “حليم أواه منيب شديد العقاب”، مقتبساً عبارته من آيتين في القرآن الكريم. وفي عبارته التي عنون بها المقال، شبه الكاتب، الملك سلمان بالله عز وجل في عبارة (شديد العقاب)، وبنبيه إبراهيم عليه السلام بعبارة (حليم أواه منيب). وبعد تغزل كبير في الملك سلمان، ختم الكاتب مقاله بالقول: أيها القائد الضرغام، طارد الظلم والظالمين، موهن كيد العابثين، محارب الإثم والآثمين، الذي ما أوهنت عزيمته المتينة حولك السنين، سلام عليك ألف سلام، سلام عليك في الأولين وفي الآخرين. لقد صدق الكاتب في وجه من الوجوه، فالملك سلمان يعاقب المسلمين في الشام بالتعاون مع أسياده الأمريكان لأنهم خرجوا على عميلهم أسد، والملك سلمان حليم مع الأمريكان واليهود صبور صبر الحمار الذي يحمل أسفاراً.

حزب التحرير – فلسطين / أغلقت شرطة الاحتلال، الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين، فيما زجت بعناصرها إلى ساحات الحرم لتوفير الحماية لعشرات المستوطنين الذي اقتحموا المسجد من باب المغاربة يقودهم قائد شرطة الاحتلال في القدس يورم ليفي، مع كبار المتطرفين وضباط الاحتلال. من جانبها، أدانت الحكومة الفلسطينية على لسان الناطق باسمها طارق رشماوي، إغلاق سلطات الاحتلال بقيادة قائد شرطة الاحتلال في القدس المسجد الأقصى أمام المصلين. واعتبر الرشماوي أن هذا الإجراء يتنافى مع كافة القيم والأخلاق الإنسانية وتجاوزاً خطيراً لكافة القوانين الدولية وانتهاك صارخ لقرارات المجتمع الدولي. إنّ من يشاهد الإجراءات والخطوات التي تتخذها السلطة ضد غزة وأهلها وأطفالها بحجة حماس يظن أنها صاحبة موقف وحزم، ولكن هذا الظن سرعان ما يتبدد عندما يشاهد المرء حجم الخوار والصغار أمام الاحتلال حتى في الألفاظ والعبارات المستخدمة. حقاً إن حكام المسلمين ما زرعهم الغرب في بلادنا إلا خداماً له ولمصالحه في بلادنا، وهم أعداء للأمة أولياء لأعدائها.

جريدة الراية – حزب التحرير / لا يهتم النظام الرأسمالي بشؤون غالبية الشعب من أجل تحقيق مصالح الأثرياء الخاصة فهو يهتم فقط في أن يكون عامة الناس أصحاء ومتعلمين كفاية ليتمكنوا من تقديم الخدمات اللازمة لجعل الأثرياء أكثر ثراء، ولا شيء أكثر من ذلك. بهذا استهل الدكتور عبد الله روبين، مقالة له في جريدة الراية الصادرة الأربعاء. وعلى خلفية الأحداث المأساوية التي عاشتها بريطانيا في أعقاب حريق برج غرينفيل الذي راح ضحيته 79 قتيلاً، أضاف الكاتب: حدث ذلك في أغنى منطقة في لندن، فبرج غرينفيل يعتبر ضمن ملكية المجلس المحلي، ويحوي 120 شقة، والذين عاشوا وتوفوا في هذا البرج العالي المكون من 24 طابقاً كانوا من الفقراء.

وعندما اندلع الحريق، لم يكن بالإمكان سماع أجهزة الإنذار بالحريق، ولم يكن هناك نظام لرش الماء، كما أن إضافة “الكسوة” الأخيرة التي وضعت على واجهة المبنى أدت إلى انتشار الحريق بسرعة كبيرة كونها كانت مصنوعة من مواد خطرة قابلة للاشتعال. ولفت الكاتب إلى أن سبب وضع الكسوة على برج غرينفيل لم يكن من أجل جعل حياة السكان الفقراء أفضل، وإنما لجعل برج الفقراء أقل قبحاً عند جيرانه الأثرياء، الذين يريدون إخفاء ذلك من أجل رفع قيمة ممتلكاتهم النفيسة. وخلص الكاتب في جريدة الراية، التي تعكس رؤية حزب التحرير، إلى أن وقوع هذا الحريق في رمضان، رفع المسلمون الإنذار وساعدوا جيرانهم على الفرار، مما حدا بكثير من السكان إلى شكر رمضان على بقائهم أحياء، ما يتعارض مع أكاذيب الحكومات المتعاقبة في بريطانيا والتي تدعي بأن القيم الإسلامية هي مصدر للشر. أما المتطرفون المعادون للمسلمين فهم يصرفون الانتباه بعيداً عن فشل الرأسمالية ويصبون جام الأمر على الخطر المبالغ فيه من المسلمين في بريطانيا.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s