نفائس الثمرات: كم أكبَّت المعاصي رؤوساً على مناخرها في الجحيم

نفائس الثمرات: كم أكبَّت المعاصي رؤوساً على مناخرها في الجحيم

كم أكبَّت المعاصي رؤوساً على مناخرها في الجحيم، وأسلمتهم إلى مقاساة العذاب الأليم، وجرعتهم بين أطباق النار كؤوس الحميم، وكم أخرجت من شاء الله من العلم والدين كخروج الشعرة من العجين، وكم أزالت من نعمة، وأحلَّت من نقمة، وكم أنزلت من معْقل عزّة، عزيزاً فإذا هو في الأذلين، ووضعت من شريف رفيع القدر والمنصب فإذا هو في أسفل سافلين.

فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب – الجزء الثالث

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  16 من شوال 1438هـ   الموافق   الإثنين, 10 تموز/يوليو 2017مـ

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in نفائس الثمرات. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s