نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/12م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/12م

العناوين:

* دي مستورا يثني على منصات المعارضة في جنيف لاقتراب مهمته من النجاح في القضاء على ثورة الشام

* النظام التركي مهمته إرجاع الثائرين إلى حظيرة الطغيان بطريقة ناعمة مقابل روسيا وإيران بالطريقة الخشنة

* حزب التحرير ينتقد تخاذل النظام الأردني تجاه القدس وعموم فلسطين على خلفية جريمة بطريرك الأرثوذكس

* ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى .. حال حكام السودان مع أسيادهم الأمريكان بعدم رفع العقوبات

* ألمانيا تتجرأ على تحدي أمريكا لكنها لن تتمكن من ملء الفراغ كدولة أولى إلا الخلافة على منهاج النبوة

التفاصيل:

بلدي نيوز/ أعلن فصيل أسود الشرقية المرتبط بالبنتاغون تدمير رتل من الآليات العسكرية الثقيلة وعربات نقل الجنود التابعة لقوات النظام والميليشيات المساندة له بالقرب من تل مكحول بريف دمشق الشرقي, وقال المكتب الإعلامي لأسود الشرقية إن الرتل الذي تم تدميره كان يتواجد غرب محروثة بالقرب من تل مكحول في البادية السورية، والذي تقدمت إليها قوات النظام مدعومة بالميليشيات منذ أسابيع، حيث تم استهداف الرتل بصواريخ الراجمات مما أدى لتدميره, كما تمكن عناصر الشرقية في وقت سابق من إسقاط طائرة حربية تابعة لقوات النظام بالقرب من مطار السين العسكري بعد استهدافها بالمضادات الأرضية، بالإضافة لعطب طائرة مروحية مما أدى لهبوطها اضطراريا في مطار السين.

shaam.org / أثنى المبعوث الأمريكي بزي أممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا الثلاثاء، على تقارب مواقف مختلف منصات المعارضة الخارجية العميلة المشاركة في مفاوضات جنيف بجولتها السابعة، واصفاً هذه المقاربة بأنها “ناضجة”, ولفت دي مستورا، إلى أن ممثلي مختلف منصات المعارضة لم يعودوا متفرقين، بل يعملون معاً في غرفة واحدة مع الفريق الأممي من أجل التوصل إلى مواقف موحدة، مؤكداً أن الأمم المتحدة تلاحظ تقدما نحو صياغة مواقف موحدة للمعارضة, في إشارة إلى إنبطاح العديد من قادة الفصائل, مبدياً سروره في اقتراب مهمته من النجاح في القضاء على الثورة وتثبيت أركان النظام المجرم, وأوضح المبعوث الأممي أنه يمكن القول أن المعارضة، تتحرك نحو صياغة موقف موحد من مسائل الدستور، ويتحركون نحو مواقف موحدة من المبادئ الـ12 الأساسية المتعلقة بمستقبل سوريا والتي يقبلها كذلك نظام أسد, وأكد دي مستورا إنه يجب عدم تجاهل الأكراد السوريين والسماح لممثليهم بالمشاركة في وضع دستور جديد للبلاد، إن الأكراد جزء ومكون من المسلمين في الشام واستعمال المبعوث الأممي لهذا الأسلوب الرخيص في تقسيم المسلمين على أساس قومي مقيت كرداً وعرباً وتركاً وغيرهم, هو عينه عقلية المستعمرين التي تتعامل مع المسلمين على أساس نظرية فرّق تسد, لكن الذي سمح لهؤلاء الشراذم أن يتدخلوا بين المسلمين ويفرقوهم هي الرابطة القومية والوطنية المنحطة التي جاء الإسلام فهدمها وهدم أساساتها, وبغياب الإسلام عن الحياة عادت لتظهر من جديد, وليعمل الغرب وأذنابه على تكريسها كرابطة بين الناس وهي في الحقيقة لا تصلح للربط بين المسلمين الذين يعتقدون عقيدة لا إله إلا الله, فالمؤمنون إخوة وهذه هي الرابطة التي أمرنا الله بها.

tahrir-syria.info أكد الناشط السياسي أحمد الصوراني أن تبجح النظام التركي بكونه السباق في تقديم المساعدات الإنسانية لهو أسلوب من أساليب ذر الرماد في العيون، وفي تعليق صحفي نشره المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا أضاف الصوراني أن المتتبع لأعمال النظام التركي، يرى مدى الإجرام الذي يمارسه بحق الأمة الإسلامية ولا سيما الجيران من أهل الشام المكلومين، فدولة كتركيا تحتل المرتبة السادسة في قوتها العسكرية على مستوى العالم لم تتحفنا إلا باتخاذها دور الجمعية الخيرية التي تقدم المساعدات, وأشار التعليق إلى أن النظام التركي ضرب الثورة ضربة قاسية وهو يزعم أنه إلى جانب أهل الشام, وذلك من خلال التآمر مع الروس لتسليم مدينة حلب وإخراج أهلها منها, ثم بعدها لا يملك إلا أن يقدم لهؤلاء الذين شردهم مساعدات إنسانية, وذكّر التعليق بأن أهل الوعر وعدهم النظام التركي أن يؤمن لهم مأوى يناسبهم بعد تهجير الآلاف منهم من حمص باتجاه منطقة جرابلس، في وقت منع أي جمعية أو منظمة خيرية بتقديم المساعدات لهم وحصر المساعدات الإنسانية بالمنظمات التركية، ولكن الذي حصل أن النظام التركي قد تقصد وضع أهالي الوعر في وضع إنساني صعب ما أدى لتدهور الوضع الإنساني في المخيمات قرب جرابلس، ومنع النظام التركي من خلال أزلامه وجندرمة درع الفرات من دخول وسائل الإعلام لنقل مأساة أهل الوعر، ليتفاجأ العالم بعدها أن هناك مفاوضات لإعادة الآلاف من أهل الوعر إلى حيهم في حمص والذي أصبح تحت سيطرة النظام, وانتهى الصوراني في تعليقه إلى أن النظام التركي بان عواره لأبسط الناس في الشام وأدرك الكثيرون حجم المصيبة التي وقعوا فيها بظنهم خيراً بحكومة أردوغان وأنها تقف بجانب الثورة وجانب قضية الشعب السوري الذي تعرض لأبشع أنواع القتل والتشريد والتهجير، ليكتشف الناس يوماً بعد يوم أن النظام التركي يعمل على احتواء الثائرين ويهدف لإرجاعهم إلى حظيرة النظام السوري وحضنه وذلك بطريقة ناعمة مقابل دور الروس والإيرانيين الذين عملوا على إخضاع أهل الشام لنظام طاغية دمشق ولكن بالطريقة الخشنة, فعلاً إنها ثورة كاشفة فاضحة.

Sputniknews / في وقتٍ أعلنت فيه قطر أن مزيداً من القوات التركية وصلت إلى قاعدة عسكرية في الدوحة بعدما أسرعت أنقرة بإقرار تشريع الشهر الماضي من أجل إرسال مزيد من الجنود للانتشار هناك, الأناضول أعلن سفير روسيا الجديد في أنقرة أليكسي يرخوف، إنه سوف يسعى خلال فترة مهامه في العاصمة التركية إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ورفع حجم التجارة بينهما إلى 100 مليار دولار, مضيفاً أن عدد السياح الروس الذين يزورون تركيا عام 2017 سوف يبلغ نحو 3 ملايين ونصف المليون سائح، مشيراً إلى أنه سوف يركز جهوده على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما الاقتصادية، وأكد يرخوف أن تركيا شريك مهم لروسيا على صعيد حل الأزمة السورية، مشيرا إلى أن رؤية ذلك ممكنة من خلال التفاعل والاجتماعات الحاصلة بين البلدين إضافة إلى مؤتمر أستانا وغيره من المؤتمرات الأخرى, يكشف إرسال الجنود الأتراك إلى قطر لحماية المصالح الأمريكية فيها وتصريح السفير الروسي الجديد في أنقرة حجم الهوة بين أقوال الساسة الأتراك وبين أفعالهم, فالنظام التركي العميل رأى العالم أجمع حجم تصريحاته بشأن غزّة وثورة الشام التي لم تكن إلا سراباً يحسبه الظمآن ماء, بينما المستفيد الفعلي من تركيا هم أعداء الإسلام فترسل القوات إلى قطر لحماية المصالح الأمريكية وتعقد الاتفاقات مع روسيا مكافئة لها على دعمها طاغية الشام وتدمير البلاد والعباد, لقد آن لأهل الشام وثوارها ومجاهديها أن يخرجوا من عنق الزجاجة التي وضعوا أنفسهم بها, وأن يسموا المسميات باسمها بالتوكل على الله ونبذ الارتباط والتفكير جدياً بمصالح الثورة بعيداً عن مصالح الدول الوظيفية بالمنطقة ومن خلفهم أكابر مجرمي العالم.

hizb-ut-tahrir.info / انتقد حزب التحرير تخاذل النظام الأردني تجاه القدس وعموم فلسطين, وهروبه من القيام بواجبه, وعلى خلفية الجريمة الكبيرة والخطيرة التي قام بها بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية اليوناني كيريوس ثيوفيلوس الثالث حيث باع من أراضي القدس لليهود 500 دونم تابعة للكنيسة الأرثوذكسية، أكد بيان صحفي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن أن النظام الأردني تهرب من التجاوب مع المذكرة النيابية التي رفعها أعضاء في مجلس النواب الأردني بكل جراءة ورجولة, في اتخاذ موقف جدي وفعلي تجاه هذه الجريمة تحت ذريعة واهية جاءت على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني بأن المذكرة النيابية لم تصل إلى الحكومة بعد وسنتعامل معها فور وصولها، وذكّر البيان النظام الأردني بأن واجباته تجاه قضايا الأمة الأصل فيها ألا تحتاج إلى مذكرات من أحد، وأن الأصل في نظامه أن يحشد الأمة ويستنفر الجيوش لتحرير كامل فلسطين ويعيد القدس وكنائسها والمسجد الأقصى إلى حضن المسلمين، وانتهى البيان مخاطباً النواب ها أنتم قد أدركتم بأنفسكم خطورة القوانين التي تصدر عن مجلسكم ومنها قانون البطريركية، فماذا أنتم فاعلون بالقوانين التي تعرض عليكم وفيها ما فيها من الخطورة على كل الناس في الأردن ومنها المعدل لقانون العقوبات لعام 2017 والذي قد ينال منكم أيضا في فترات إجازاتكم وبأثر رجعي، فوالله لقد آن الأوان لكم لكي تنحازوا للناس في الأردن وللأمة الإسلامية وقضاياها، وستذكر الأمة دائماً من ينحاز لها ويدافع عنها وعن دينها وقضاياها.

رويترز / قالت وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء إن الولايات المتحدة أرجأت البت في قرار رفع العقوبات بشكل دائم عن السودان بسبب سجله في مجال حقوق الإنسان وقضايا أخرى لمدة ثلاثة أشهر, وكان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما رفع العقوبات لمدة ستة أشهر في يناير كانون الثاني مما أدى إلى تعليق حظر على التجارة والإفراج عن أصول وإزالة عقوبات مالية, وكان من المتوقع أن يصدر الرئيس الحالي دونالد ترامب الأربعاء قراراً بشأن ما إذا كان سيلغي العقوبات بشكل دائم, وقال السودان إنه استجاب لكل المطالب الأمريكية لرفع العقوبات التي فرضت منذ 20 عاماً وأعاقت اقتصاد البلاد, رغم كل الانبطاح الذي مارسه حكام السودان لنيل رضا أمريكا وتبني الرؤيا الأمريكية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية, إلا أن أمريكا لم ترض ولن ترضى حتى تجرد أهل السودان وحكامها من كل سمات الإسلام, ورغم أن حكام السودان عملاء أمريكا إلا أنها تعاملهم بتكبر واستعلاء, لأنها تعرف أنهم تبع أذلاء لا يملكون عزّة الإسلام, ولو كانوا يملكونها لضربوا برؤية أمريكا عرض الحائط ولتبنوا الإسلام قولاً وفعلاً بإقامة دولة الخلافة الراشدة التي تقطع يد أمريكا عن التدخل في بلاد المسلمين وتزيح نفوذها ليس من السودان فحسب بل من بلاد المسلمين عامة.

جريدة الراية /بدأت ألمانيا تتجرأ على مواجهة أمريكا, وهذه الجرأة تنبع من أنها بدأت تدرك أكثر مواطن الضعف الأمريكية، بهذا استهل الأستاذ أسعد منصور مقالةً له توسطت صدر الصفحة الأولى في جريدة الراية الصادرة صباح الأربعاء, وأضاف الكاتب أدركت ألمانيا أن الموقف الأمريكي الدولي قد اهتز وظهر عليه الهوان، بعدما أصابته هزات شديدة إثر الأزمة المالية عام 2008، حيث انكشف عوار النظام الرأسمالي وفساده، واهتز موقفها أيضاً إثر الهزائم التي لحقت بها في العراق وأفغانستان، وإعلانها أنها لم تنتصر، وأنها لن تخوض حربين في آن واحد، وأشار الكاتب إلى أن اندلاع الثورات والانتفاضات في البلاد العربية عام 2011 كان تطور ليس في حسبان أمريكا والغرب مما جعلها تصاب بالذهول، حيث أعلنت أن هذه الثورات وخاصة الثورة السورية تتحدى المجتمع الدولي كما صرح رئيسها أوباما, فاتبعت سياسة استخدام الآخرين روسيا والدول الإقليمية كتركيا وإيران وغيرهما وتوابعهما في تحقيق سياساتها, حتى لا تستعين بأوروبا الطامعة فتعمل على منافسة النفوذ الأمريكي لإسقاطه والحلول محله، وأوضح الكاتب أن ألمانيا رسمت سياستها الأوروبية، وتعززها بكل ما أمكنها مستغلة وضع أمريكا، ووضع بريطانيا الداهية التي أصبحت كالدجاجة “الخوثة”! ووضع روسيا الغبية سياسياً التي تلهث وراء أمريكا ولا تحاول إدراك مواطن ضعفها فتستغلها, وخلص الكاتب في جريدة الراية التي تعكس رؤية حزب التحرير إلى أنه من المحتمل أن تتقدم ألمانيا خطوات في الظهور الدولي كقوة عالمية على حساب التراجع الأمريكي، وخاصة أنها بدأت تهتم ببناء القوة العسكرية الألمانية والأوروبية, أما أن تقوم ألمانيا بملء الفراغ في الموقف الدولي كدولة أولى، فهذا من الصعب أن يحدث على المدى المنظور، ولكن من الإمكان أن تصبح دولة كبرى عالمياً، ويصبح شبه تعادل بين الدول الكبرى، أي لا تتمكن أية دولة بأن تكون هي الدولة الأولى متفردة، ويشبه ذلك ما حصل قبل الحرب العالمية الثانية, أما الذي سيملأ الفراغ في الموقف الدولي كدولة أولى متفردة فإنها دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة القادمة قريبا بإذن الله.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s