الجولة الإخبارية: 2017-07-22م

الجولة الإخبارية: 2017-07-22م

(مترجمة)

 

العناوين:

  • ادعاءات بشأن ثروة نواز شريف
  • قوات كيان يهود الغاصب تغلق المسجد الأقصى
  • اتفاق إيران وأمريكا النووي

التفاصيل:

ادعاءات بشأن ثروة نواز شريف

تنظر المحكمة العليا الباكستانية في ادعاءات الفساد ضد رئيس الوزراء نواز شريف وسط ضغط متزايد على ثروات عائلته. ويرجع ذلك إلى التسريبات السابقة في أوراق بنما، التي كانت مرتبطة بحساباته الخارجية المستخدمة لشراء شققه في لندن. وأدى ذلك إلى المزيد من الشكوك بأن شركات نواز شريف كانت تستخدم لغسل الأموال غير المشروعة. وقال فريق التحقيق المشترك إنه وجد “فجوات كبيرة بين مصادر الدخل المعروفة والمعلنة والثروة” التي يراكمها نواز شريف وأسرته. وبينما تستمر التحقيقات، فإن هذه الحالة تبين بوضوح الفساد المطلق القائم في النظام الحالي. ومن الواضح أن الحكام داخل باكستان ليس لهم حدود في التلاعب بثروة الشعب من أجل تحقيق أرباحهم، وسط أمة تعاني من مستويات شديدة من الفقر والمجاعة وتفشٍّ في عدم المساواة.

—————-

قوات كيان يهود الغاصب تغلق المسجد الأقصى

أغلقت قوات كيان يهود المسجد الأقصى يوم الجمعة بعد هجوم من قبل ثلاثة شبان من فلسطين المحتلة عام 48 مسلحين، وأفادت الأنباء بأنهم أطلقوا النار على جنود كيان يهود. وبعد استشهاد الشبان الثلاثة، أعلنت حكومة الكيان، والتي تدخل بانتظام إلى ساحات الأقصى ومحيطه لمضايقة المصلين، أعلنت إغلاقاً مؤقتاً، مما أثار المسلمين في جميع أنحاء فلسطين، مع الاحتجاجات التي اندلعت في أماكن أخرى مثل الأردن. وبالرغم من أن قوات الاحتلال قد أعادت فتح المسجد، إلا أن أهل فلسطين رفضوا دخول المسجد عبر البوابات الإلكترونية التي وضعتها قوات الاحتلال على مداخل بوابات المسجد الأقصى، بل وأقاموا الصلاة خارجه. إن ما يثير الغضب الشديد هو رؤية تلك الأنظمة المستعدة لمحاربة بعضها بعضا، بينما تلتزم الصمت إزاء الظلم الواقع على المسلمين في القدس. وحتى الآن، تعرض 18 فلسطينيا للهجوم يوم الأحد في الأقصى بالإضافة للهجمات في غزة.

—————-

اتفاق إيران وأمريكا النووي

أعلنت إدارة ترامب للمرة الثانية أن إيران تمتثل للاتفاق النووي ولكنها هددت بفرض مزيد من العقوبات على انتهاك “روح” الاتفاق. جاء هذا الإعلان قبل ساعات قليلة من الموعد النهائي المحدد في منتصف الليل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإعلام الكونغرس ما إذا كانت إيران قد استوفت شروط الاتفاق النووي لعام 2015. وفي تحول لحملة ترامب من الوعد بـ”تمزيق” “أسوأ صفقة على الإطلاق”، قال المسؤولون إن الإدارة تعمل مع حلفاء أمريكا في محاولة لحل عيوب الاتفاق، بما في ذلك انتهاء بعض القيود النووية بعد عقد أو أكثر.

وقال المسؤولون أيضاً إن أمريكا ستفرض عقوبات جديدة على طهران، عقابا لها على تطوير الصواريخ الباليستية والمساهمة في التوترات الإقليمية. ومن المثير للسخرية أن أمريكا لديها حالياً مخزون يضم أكثر من 200 صاروخ باليستي وتساهم في التوترات العالمية وليس فقط الإقليمية. وقد أدى تدخلها في سوريا إلى إطالة أمد الحرب مع إيران التي لعبت دوراً جزئياً في ذلك، كما وأكدوا على العديد من المخاوف الأمريكية طويلة الأمد بشأن انتهاكات حقوق الإنسان والدعم الإيراني المزعوم “للإرهاب” في المنطقة. ومرة أخرى فإن النفاق الأمريكي لا يعرف حداً حيث إنهم يحكمون على الدول اعتماداً على المعايير التي فشلوا فيها أنفسهم، فسجلات تعذيب وكالة الاستخبارات المركزية موثقة بشكل جيد وجرائم القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان لا تعد ولا تحصى وكل هذا شهادة على ذلك.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s