نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/26م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/26م

العناوين:

* لواء شهداء القريتين في القلمون يتخذ قراراً بقطع علاقته بالتحالف الصليبي الدولي لوقف إمداده لقتال النظام.

* تنفيذاً لإملاءات الغرب… آغا تصفية ثورة الشام يسلّم لنظام ديمقراطي وجيش ونظام أمني أمريكي يحمي يهود.

* أردوغان يكافئ يهود على جرائمهم بحق القدس وأهلها… ويطالب المسلمين بزيارة الأقصى بدل تحريك الجيوش.

* أول ثمرات التقارب الأمريكي الفرنسي سرّاج أوروبا يتفق مع حفتر أمريكا على وقف النار وإجراء انتخابات.

* مساعدات أمريكا تضع تونس في الطريق إلى الهاوية… ونظام الإسلام (الخلافة) يضعها على الطريق الصحيح.

التفاصيل:

قاسيون / أعلن فصيل لواء شهداء القريتين، التابع للجيش الحر، فك ارتباطه بالتحالف الصليبي الدولي، نظراً لوقف امداده لقتال النظام السوري بحسب بيان له. جاء ذلك عقب أيام من سيطرته على غرفة عمليات النظام، إثر تقدمه على منطقة جبل الغراب والهلبة بالبادية السورية شرق حمص، بعد معارك عنيفة في المنطقة. وكشف قيادي في اللواء أنهم تلقوا إنذارا مباشرا عقب العملية العسكرية الأخيرة من الجانب الأميركي، وهو ما كان سبباً مباشراً لرفض الدعم وفك الارتباط. وأكد المكتب الإعلامي للواء أن التحالف الدولي يرفض رفضاً قاطعاً قتال النظام السوري، أو الدخول في جبهات مباشرة معه. وهو ما كان مثار تعليق صحفي، نشره المكتب الإعلامي لحزب التحرير – ولاية سوريا، اعتبره دليلاً آخر يضاف إلى أدلة عمالة نظام أسد لأمريكا، فالولايات المتحدة عملت منذ بداية الثورة على حماية عميلها المخلص في دمشق المحتلة بحرف مسار الثورة باتجاه “محاربة الإرهاب”. وأضاف التعليق: لقد استطاعت أمريكا خداع الكثير من قادة الفصائل عن طريق الدعم المسموم والمشروط، بحجة “محاربة الإرهاب”، وعندما انتهى وانتفى السبب بانسحاب تنظيم الدولة من القلمون الشرقي حوّل الثوار بنادقهم باتجاهه، ولتأتيهم بعدها الأوامر بوقف قتاله. وانتهى التعليق إلى أنها بادرة جيدة رغم تأخرها كثيراً، نرجو الله أن تعمم على باقي فصائلنا في الشام، مطالباً الثوار أن يتخذوا القرار الأهم في الثورة بقطع العلاقة مع الخارج ودوله ومنظماته والتمسك بحبل الله والاعتماد عليه وحده بالسير وفق أوامره ونواهيه.

شبكة شام الإخبارية / زعم رياض نعسان آغا، الناطق باسم هيئة تصفية الثورة، في مقال نشرته صحيفة “الاتحاد” الصادرة في أبو ظبي، أن حملات شعبية انطلقت في المجتمع السوري تدعو إلى اعتماد ما أسماه “دستور الاستقلال” الذي رسخ بنية الديمقراطية، وأسس لحكم غير طائفي سنة 1950. يأتي هذا بموازاة لقاءات لوزان خلف أبواب مغلقة مطلع شهر تموز يوليو بين أطراف نصبها الغرب كمعارضة سورية، مع تغييب مدروس لأضواء الاعلام عن هذه اللقاءات المشبوهة. واعتبر آغا تصفية ثورة الشام التي نادت بالعودة لحكم الإسلام أن أهم ما جاء به ذلك الدستور هو إنهاء النقاش الحاد حول دين الدولة. وفي نفس المقال التي أعادت نشره، الثلاثاء، “شبكة شام الإخبارية” ومقرها لندن، اصطنع آغا المفاوضات الدهشة فقال: المفارقة اليوم أن موضوعات النقاش الجارية في لوزان تستعيد ذات القضايا رغم مرور ستة عقود، حول صلة الدولة بالإسلام، وحول حقوق الأقليات. فالأمر محسوم عند آغا التسليم بواقع حلف الأقليات ومخرجاته الرئيسية، من نظام نصيري وجيش ونظام أمني أمريكي يحمي يهود. وكشف آغا المفاوضات أن رؤى أغلب المجتمعين في لوزان، قد توافقت على أن صياغة دستور جديد لسوريا منوطة بهيئة حكم ستدعو إلى عقد مؤتمر وطني، يصوغ دستوراً يعرض على استفتاء عام، بإشراف أممي لترسيخ الديمقراطية ومفهوم المواطنة. كل هذه النقاشات في السر والعلن في أوروبا وغيرها تبحث مصير الشعب السوري والدولة السورية، وكيفية إبعاد الإسلام عن الحكم وما زال هناك من يطالب بعدم جعل الموضوع ذي أهمية. لقد تكالب الشرق والغرب على ثورة الشام المطالبة بإسقاط النظام وتحكيم الإسلام، لكن إذا كان الغرب وأتباعه يسعون بكل جدٍّ، ويصلون ليلهم بنهارهم لإطفاء نور الإسلام في الشام، أليس حرياً بمن خرج بالثورة أن يقف ويعلنها أنه ما زال ثابتاً على مطالبه؟ وخصوصاً أننا نرى ثبات الغرب وأتباعه وخصوصاً نظام أسد على باطلهم ما زالوا ثابتين لم يتزحزحوا قيد أنملة، أليس حرياً بأهل الحق أن يثبتوا حتى يتنزل نصر الله؟

الأناضول / هاجم الرئيس الأمريكي ترامب، الثلاثاء، حزب إيران اللبناني، معتبرا أنه تهديد للبنان والمنطقة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، بالبيت الأبيض، توعد فيه عميله بدمشق المحتلة بكل الأدوات الأمريكية، وقال إن أسد لن يفلت بجرائمه، وأنه سيمنع نظامه من شن مزيد من الهجمات الكيميائية. وأثنى ترامب على الحريري وأشاد بالجيش اللبناني في منع (الإرهاب) من الحصول على موطئ قدم في لبنان، مؤكداً على وقوف الجيش الأمريكي إلى جانب نظيره اللبناني في معركة عرسال. ورداً على سؤال حول عقوبات يحاول الكونغرس الأمريكي فرضها ضد حزب إيران اللبناني قال ترامب سأعلن عن موقفي خلال الـ 24 ساعة المقبلة. لقد أصبحت العقوبات الأمريكية هدفاً لكل عملائها فكل من تفرض الإدارة الأمريكية عقوبات يصبح مدللاً لديها، بل إنه يوسع جرائمه كما في دمشق، حتى كأن العقوبات أصبحت مكافآت. وهذه هي الحقيقة وهذا هو الموقف الأمريكي من أتباعها، فها هي إيران والنظام السوري المعاقبين منذ عشرات السنوات، تعاقبهم من طرف وتفتح لهم الطريق بل وتساندهم في إجرامهم. إن الغرب وعلى رأسه أمريكا من يتبنى أن السياسة فنٌ للكذب والخداع تمارس كل أنواع وفنون الكذب على الشعوب في العالم وتدعم كل مجرمي الأرض لترسيخ نفوذها في بلادنا عن طريق حكام خونة، باعوا دينهم وآخرتهم بدنيا سيدتهم أمريكا وما زالوا، حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً.

روسيا اليوم / اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن السبب وراء تهور كيان يهود الذي يسفك دماء المسلمين بالقدس، يكمن في عدم اكتراث المسلمين بأولى القبلتين، المسجد الأقصى. وحذر أردوغان كيان يهود من أنها ستكون أكبر المتضررين بسبب الوضع في الأماكن المقدسة، مشيراً إلى مخططات لاستهداف كنس يهودية أحبطتها السلطات التركية. وشدد أردوغان، في كلمة ألقاها خلال لقاء مع مشرعين من حزب العدالة والتنمية الحاكم، الثلاثاء، على ضرورة أن يتولى المسلمون حماية الأقصى بنفس الطريقة التي تتم بها رعاية الحرمين في مكة والمدينة. وتابع قائلاً: أدعو المواطنين الأتراك وجميع المسلمين إلى أن يزوروا القدس والمسجد الأقصى، أما أولئك الذين يعجزون عن الذهاب، فليرسلوا مساعدات إلى أشقائنا هناك. يقول المثل الشعبي “أتى ليكحلها فسبب لها العمى”، هذا حال أردوغان مع القضية الأكبر لدى المسلمين الذي يعتبره محبوه إمام المسلمين. نعم يا سيد أردوغان إن ما يجري في القدس هو بسبب عدم اكتراث حكامنا العملاء لفلسطين والقدس وأنت منهم، فأنتم خط الدفاع الأول عن كيان يهود، وأنتم من يحجز الجيوش عن القيام بواجبهم في سحق الكيان الغاصب وتحرير القدس. وبدل أن تطالب الأتراك بزيارة القدس تحت حراب يهود كان الأولى أن تحرك الجيش التركي العرمرم لفتح الطريق لجميع مسلمي العالم لزيارة الأقصى وقلع كيان يهود من جذوره. إن أردوغان وباقي الجوقة من الحكام العملاء الخونة يحاولون الاستفادة مما يجري لأهلنا في القدس لدفع المسلمين من حيث لا يعلموا للتطبيع مع الكيان الغاصب ومكافأة الكيان على جرائمه، بدل العمل على تحرير الأقصى. ولكن هذا الشرف العظيم لن يكون للأتباع والعملاء ولن يناله إلّا المخلصون تحت قيادة خليفة المسلمين قريباً بإذن الله.

رويترز / أعلن رئيس وزراء ليبيا فائز السراج رجل أوروبا، والقائد العسكري خليفة حفتر رجل أمريكا، التزامهما بوقف مشروط لإطلاق النار والعمل على إجراء انتخابات في الربيع القادم، وذلك عقب محادثات قادها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء. وقال السراج وحفتر في بيان، اتفقا عليه في ثاني لقاء بينهما بعدما لم تسفر محادثات عقدت في أبو ظبي عن تقدم ملموس: نلتزم بوقف إطلاق النار وتفادي اللجوء إلى القوة المسلحة في جميع المسائل الخارجة عن نطاق مكافحة (الإرهاب). وأضافت الوثيقة أن السراج وحفتر اتفقا على العمل لإجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن تحت إشراف الأمم المتحدة. وقال ماكرون للصحفيين، بعدما تصافح الزعيمان الليبيان وابتسما أمام الكاميرات: توجد شرعية سياسية تقع في أيدي السيد السراج، وتوجد شرعية عسكرية تتمثل في القائد العسكري حفتر، لقد قررا أن يعملا معاً هذا عمل قوي. لقد علّمتنا السياسة أن الغرب لا يعمل على توحيد بلادنا، إلّا إذا كان في ذلك موافقة لمصالحه، فشعاره “فرّق تسد” لا زال هو العصا الغليظة التي يهددنا بها بسبب الجهل المتفشي في بلاد المسلمين بمصدر قوتهم وعزّتهم، وإن الاتفاق الأخير بين حفتر أمريكا وسراج أوروبا هو نتيجة طبيعية للقاءات الأخيرة بين ماكرون وترامب، قبل أيام ويدخل اتفاق الطرفين الليبيين ضمن اتفاقات أكبر للسيطرة على موارد البلاد التي تسعى كلٌ من أمريكا وأوروبا على نهب خيراتها، دون النظر إلى التصريحات الإعلامية الكاذبة الخادعة فالمصالح والثروات هي من تسيّر الدول الصليبية وليس الادعاءات الكاذبة بالحريات وحقوق الإنسان، التي تملأ الشاشات الإعلامية. وإن الرد على هذه الاتفاقيات في ليبيا وغيرها، هو بيد المسلمين الساعين إلى التحرر من الغرب وهيمنته على بلادنا يكون بتبني المشروع الإسلامي الخلافة الراشدة التي ستوقف نهب خيرات المسلمين وتضع حدّاً لتدخل الغرب في بلادنا، ولن يتحقق ذلك إلا في ظل الخلافة الراشدة وعد الله سبحانه وتعالى وبشرى رسوله ﷺ القائمة قريباً بإذن الله.

جريدة الراية – حزب التحرير / أكد الأستاذ محمد الناصر شويخة، رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير – ولاية تونس، أن الحكومة التونسية في طريقها إلى الهاوية، مذكراً بمقولة السبسي رئيس الجمهورية عن الطريق الصحيح، التي تلخّص عقليّة السياسيين في تونس، عقليّة لا ترى سياسة ولا تخطيطاً إلا بإشراف الدّول الغربيّة الرّأسماليّة. وفي مقالةٍ له في جريدة الراية، الصادرة صباح الأربعاء، شدّد الكاتب على أن الجميع يدرك أنّ أمريكا هي دولة استعماريّة تسعى للهيمنة على العالم بكلّ الوسائل والأساليب، وقد وضعت الإدارة الأمريكية مفهوماً للهيمنة تمت صياغته في تقرير للبنتاغون وأهم ما خلص إليه هو منع كل قوة إقليمية من السيطرة على الموارد التي قد تجعلها قوة عظيمة، وبناء القواعد العسكرية في مناطق توافر الموارد الطبيعية، وكذلك التشويش على أي قوة صناعية قادرة على منافسة الريادة الأمريكية. واعتبر الكاتب أن المساعدات الأمريكيّة شرٌّ كلها، فالدول الكافرة المستعمرة وبخاصة أمريكا، لا تقدم مساعدات إلا لبسط النفوذ والهيمنة، وخدمة مصالحها، بدليل أنّ أمريكا لم تقدّم مساعدات لتونس إلا بشروط وهي التخلي عن الإسلام نهائيّاً واتّخاذ الدّيمقراطيّة نظاماً للحكم، والتطبيع الكامل مع كيان يهود المجرم، وتقديم تسهيلات للقوات العسكريّة الأمريكيّة داخل الأراضي التونسيّة، وربط اقتصادها بالمنظومة الرّأسماليّة العالميّة. وخلص الكاتب في جريدة الراية، التي تعكس رؤية حزب التحرير، إلى أن تونس ليست بحاجة إلى أموال أو مساعدات، إنّما هي بحاجة إلى نظام الإسلام العظيم، وهي بحاجة إلى دولة حقيقيّة تطبّق نظام الإسلام، الخلافة الراشدة على منهاج النّبوّة فيوحّدها مع سائر البلاد الإسلاميّة، فتعود تونس جزءاً عزيزاً من بلاد الإسلام ويعود لها دورها القيادي في الجزء الغربي من بلاد المسلمين، سيّدة على حوض المتوسّط كما كانت زمن الخلافة الأولى لا تمرّ سفن أمريكا أو أوروبا إلا بإذن واليها.

حزب التحرير / طلبت لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ في الآونة الأخيرة من البنتاغون توسيع نطاق سيطرتها ليشمل ثلاث دول بما فيها بنغلادش؛ فتبين أن زيارة قائد القوات البحرية الأمريكية في المحيط الهادي، الأميرال هاري ب. هاريس، إلى بنغلادش في وقت سابق، كانت من أجل هذه الخطة الشنيعة، وأن الهدف الرئيسي من زيارة هاري هو التأكد من أن رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، تقوم بدورها في تنفيذ خطتها الاستراتيجية في منطقة جنوب وجنوب شرق آسيا. وبهذا الخصوص، طالب حزب التحرير الشيخة حسينة أن توضح موقفها من هذا الأمر ولا تخادع الناس. وأضاف بيان صحفي، أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية بنغلاديش، أنه بينما يتم التعتيم كاملاً على وسائل الإعلام الإخبارية في مسألة التعدي الأمريكي على حدودنا البحرية، تسلط وكالات الأنباء الضوء كثيراً حالياً على حل النزاع البحري بين بنغلادش وبين ميانمار والهند. وانتهى البيان إلى مناشدة الجيش أن يحفظ أمننا وأن يرعى مصلحة الأمة، فلا يسمح باستخدام قواتنا البرية والدفاعية لخدمة المصالح الجيوسياسية الأمريكية. نحن لا نحب أن نرى قواتنا المسلحة الكريمة تستخدم كدروع للحفاظ على الهيمنة الأمريكية في المنطقة وحماية مصالحها، مذكراً الجيش بأن تاريخ أسلافكم المجاهدين ودورهم في حمل رسالة الإسلام في ظل الخلافة، وأدوا الفرض الذي عليكم الآن برعاية مصلحة أمة محمد ﷺ ندعو الله عز وجل أن ينصر على أيديكم بنغلادش فتجنبوا هذا البلد من أن يكون كبش فداء لأمريكا كما كان في احتلالها للعراق وأفغانستان وتسخيرها لباكستان.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s