الجولة الإخبارية 2017/07/29م

الجولة الإخبارية 2017/07/29م

 

(مترجمة) 

العناوين:

  • قصف لاهور؛ فشل في السياسة الداخلية لباكستان
  • السعودية تخفض الصادرات لإنقاذ الاقتصاد
  • استقالة رئيس القوات المسلحة الفرنسية

التفاصيل:

قصف لاهور؛ فشل في السياسة الداخلية لباكستان

قتل ما لا يقل عن 25 شخصاً وأصيب العشرات في هجوم انتحاري نفذته حركة طالبان استهدف الشرطة في المدينة الشرقية. وقالت وزيرة القانون بالمقاطعة (رنا سناء الله) لوسائل الإعلام بأن الهجوم استهدف رجال الشرطة الذين كانوا يساعدون في حملة إزالة الأبنية غير القانونية والباعة المتجولين من شارع (فيروزيبور) وهو طريق رئيسي في ثاني أكبر مدينة في باكستان يوم الاثنين. وأعلنت جماعة حركة طالبان الباكستانية مسئوليتها عن الهجوم مؤكدة أنهم استخدموا انتحارياً على دراجة. وقد وقع الانفجار بالقرب من أحد أكبر أبراج المكاتب في المدينة، وهو مكان لحديقة تكنولوجية ترعاها الحكومة. العديد من المحللين قالوا بأن باكستان حققت مكاسب كبيرة في القتال ضد الجماعات المسلحة منذ عام 2014، ولكن الموجة المستمرة من الهجمات على رجال الأمن والمدنيين منذ ذلك الحين تبين خلاف ذلك. وحقيقة أن باكستان بدأت في شباط/فبراير عملية جديدة يطلق عليها “رد الفساد” لتوسيع نطاق العمليات العسكرية ضد الجماعات المسلحة، ما هي إلا مجرد تجسيد لفشل صناع السياسة في باكستان، حيث إنهم ارتكبوا الأخطاء نفسها مرارا وتكرارا في السنوات القليلة الماضية على حساب السكان المدنيين. وينبغي لباكستان أن تتصدى لجذور المشكلة بدلا من فروعها.

—————-

السعودية تخفض الصادرات لإنقاذ الاقتصاد

أعلنت السعودية عزمها على خفض صادراتها النفطية بمئات الآلاف من البراميل يوميا في الشهر المقبل من أجل خفض العرض العالمي وزيادة إيراداتها من خلال رفع الأسعار. وارتفع سعر خام برنت بنسبة 1.36 دولار (2٪) عند 49.96 دولار، وكان يغلق على أعلى مستوى في سبعة أسابيع. وقالت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأن الأسهم التي تحتفظ بها الدول الصناعية انخفضت بمقدار 90 مليون برميل في الأشهر الستة الأولى من العام ولكنها لا تزال 250 مليون برميل وهو ما يعتبر فوق المتوسط ​​خلال خمس سنوات، وهو المستوى المستهدف للدول الأعضاء والدول غير الأعضاء في الأوبك. إن خطط السعودية السابقة لخفض الإنتاج فشلت في زيادة الطلب لأن أمريكا ملأت الفجوات داخل السوق لسرقة حصتها في السوق. وعلى الرغم من خطاب السعوديين الذين يحاولون تخفيض مخزون أمريكا، فمن الواضح أن مقترحاتهم أهملت بسبب ثورة الزيت الصخري التي أزالت السيطرة الفعلية على الأسعار من منظمة الأوبك.

—————-

استقالة رئيس القوات المسلحة الفرنسية

استقال رئيس القوات المسلحة الفرنسية وسط نزاع علني ساخر مع الرئيس إيمانويل ماكرون في نزاع غير مسبوق سلط الضوء على الضغط على الجيش الفرنسي الذي نشر في العديد من العمليات في الخارج وفى الداخل. وقال الجنرال بيير دو فيليرز في بيان استقالته أمس الأربعاء إنه لم يعد قادراً على قيادة القوات المسلحة “التي أعتقد أنها ضرورية لضمان حماية فرنسا والشعب الفرنسي”. وقد بدأ النزاع الأسبوع الماضي عندما كشف وزير حكومي في مقابلة صحفية أنه على الرغم من التأكيدات بأن الميزانية العسكرية الفرنسية سوف ترتفع ولكن سيكون هناك مفاجأة حيث سيتم اقتطاع 850 مليون يورو للموازنة العسكرية، كما يسعى ماكرون لخفض الإنفاق العام. ثم قال دي فيليرز ذو الستين عاماً، وهو جنرال حديث يتحدث مباشرة عن قيادة القوات الفرنسية في كوسوفو، أمام لجنة برلمانية مغلقة إنه لن يسمح للحكومة “أن تعبث معي” فيما يتعلق بتخفيض الإنفاق، وقد تم رد الصفعة لماكرون من قبل الجنرال في حديقة الاحتفال العسكري الصيفي السنوي حيث قال لجنرالات الجيش في خطابه: “أنا الزعيم”. وكما هو حال بريطانيا فإن فرنسا كقوة في تراجع وتكافح للحفاظ على مكانتها في العالم، ولكن فرنسا تفتقر إلى القدرة على تلبية الكثير من أهدافها السياسية، وهذا الخلاف مع الجيش هو دليل على ذلك.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s