نشرة أخبار الظهيرة ليوم الاثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/31م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم الاثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/07/31م

العناوين:

* معارك كر وفر بين النظام النصيري وتنظيم الدولة في ريف حمص الشرقي… والتنظيم يستعيد مناطق خسرها.

* المجرم بوتين يعتبر خطوة مناطق خفض التصعيد مكسباً للنظام وروسيا وأمريكا بحربهم على (الإرهاب).

* وزير خارجية تونس يؤكد ما هو معروف ومؤكد أن علاقة بلاده مع النظام السوري لم تنقطع أبداً.

* الديمقراطية هي الحارس لجميع أشكال الفساد المالية ولحرمان الشعب من نصيبهم الشرعي في الثروة.

* عرض عسكري صيني يبرز قوتها العسكرية ويعزز المخاوف الأمريكية وحليفتها الهند في آسيا.

التفاصيل:

بلدي نيوز / استعاد تنظيم الدولة عدة مواقع تقدمت إليها قوات النظام مؤخراً بريف حمص، فقد فجّر التنظيم عربة مفخخة بمواقع قوات النظام قرب تلال الضويحكية جنوب مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، تبعها هجوم على عدة مواقع تسيطر عليها قوات النظام بوقت واحد، ما أدى لمقتل بعض عناصر قوات النظام، والسيطرة على تلك المواقع، واغتنام بعض الأسلحة المتوسطة والخفيفة. كما استعاد تنظيم الدولة السيطرة على عدة نقاط ومواقع عسكرية له شمال وشرق بئر غاز السخنة شرق حمص، وذلك إثر اشتباكات مع قوات النظام. فيما دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط حقل الهيل ومحيط مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، بالتزامن مع قصف بالطيران الحربي والمدفعية تستهدف محاور الاشتباكات ومواقع التنظيم. يذكر أن وسائل إعلام تابعة لقوات النظام، أعلنت سيطرتها على عدة أحياء داخل مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، بعد اشتباكات بين قوات النظام والتنظيم، إلا أن التنظيم استطاع استعادة السيطرة عليها بعد ساعات من سيطرة قوات النظام وطرده إلى حقل الهيل غرب مدينة السخنة.

شبكة شام الإخبارية / قال الرئيس الروسي، المجرم فلاديمير بوتين، إن إنشاء منطقة لخفض العنف في الجنوب السوري نجم عن تعاون روسي أمريكي في مجال مكافحة (الإرهاب)، معتبراً أن هذه الخطوة لم تحقق مصلحة سوريا وروسيا فقط وإنما دول أخرى وتخدم مصالح الولايات المتحدة أيضاً. وأكد بوتين في مقابلة مع قناة “روسيا 24″، الأحد، أن أهم مناطق التعاون مع الولايات المتحدة هي الحرب ضد (الإرهاب) والتعاون في سوريا والحد من أسلحة الدمار الشامل. واتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومقاوله الروسي بوتين خلال لقائهما في الـ 9 من الشهر الجاري، في مدينة هامبورغ الألمانية على إقامة منطقة خفض العنف جنوب سوريا. وهذه هي حقيقة المفاوضات والاتفاقات أنها تصب في صالح أمريكا وعميلها الحيوان القابع في دمشق المحتلة، ولا تخدم الثورة والثائرين في شيء، بل على العكس هذه المفاوضات والاتفاقات أعطت مشغلي أسد فرصة تثبيت النظام. وهذا عائد للجهل والعمالة لدى القيادات التي فرطت بمكتسبات الثورة وهم يظنون أنهم يحسنون صنعاً، وما زالوا يسيرون في خط بيع الدماء والتضحيات، وأي كلام عن مكاسب تم تحقيقها لا تعدو أن من فاوض وضع نفسه في خدمة أمريكا ومشاريعها فقط. أما الشعب السوري الثائر فإن هذه القيادات الفصائلية المهترئة تسير به لتسليمه لأعدائه وإنهاء ثورته.

سبوتنيك / وجهت وزارة خارجية النظام، رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول المجازر بحق المدنيين التي خلفتها اعتداءات التحالف الدولي على سوريا في محافظات حلب والرقة ودير الزور والحسكة. وقالت خارجية النظام: إن سوريا تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين ووقف جرائم التحالف الدولي بحق الشعب السوري وإلزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الأمن الخاصة بمكافحة الإرهاب. إن النظام النصيري كان السبب في المصائب التي حلّت بالشعب السوري، وكان هو أول من ارتكب المجازر بحق الشعب السوري واتهم بها ما يسميهم العصابات المسلحة. والحقيقة نعم، إن الجرائم ارتكبت من عصابات النظام الطائفية المسلحة والتي دفعت السوريين إلى مواجهة النظام. أما أسياده في البيت الأبيض فقد شكلوا التحالف الصليبي الدولي دفاعاً عنه، ولمنع إسقاطه، وثبت ذلك جلياً لكل ذي بصر، وإن رسائله هذه لأسياده في النظام الدولي المجرم هي لإعطاء صورة أنه مهتم بما يجري للشعب السوري ومدافع عن قضاياه، وهو أكثر من استفاد من هذه جرائم التحالف الصليبي الدولي.

الدرر الشامية / جدد وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، ما هو معروف ومؤكد أن علاقة بلاده مع النظام السوري لم تنقطع أبداً، وأن قرار قطع العلاقات بين البلدين لم يتم تفعيله بعد. جاء ذلك في تصريح لصحيفة “لابراس”، الأحد، قائلاً: علاقتنا الدبلوماسية مع النظام لم تنقطع أبداً وإن بعثتنا الدبلوماسية التونسية في دمشق على اتصال مباشر ويومي بالسلطات السورية، وأشار إلى أن قرار قطع العلاقات بين البلدين كان قد أصدره الرئيس التونسي السابق المرزوقي في مطلع عام 2012 وذلك دعماً للاحتجاجات الشعبية المعارضة للنظام السوري آنذاك؛ على حد قوله. إن المطايا الذين استلموا الدفة في تونس لتهدئة الثائرين، كانوا يعرفون مهمتهم جيداً، فالأنظمة القائمة في بلاد المسلمين تدرس عند نفس الأستاذ الصليبي. وهذا لم يعد مستغرباً، ولكن أين دعاة الإسلام المعتدل الذين امتطاهم الغرب الكافر للحفاظ على أنظمته العفنة في بلادنا؟ أين هو من الخديعة الكبرى بحق الشعوب التي كانوا عرّابيها؟ إن الثورة التي انطلقت شرارتها من تونس وسرقها هؤلاء الشرذمة العملاء لن تستقر ولن تهدأ حتى تنتزع النفوذ الغربي بشقيه الأوروبي والأمريكي، وإنه لكائن بإذن الله قريباً بإقامة الخلافة الراشدة، ومحاسبة المجرمين الذين وقفوا في صف أعداء الأمة وثورتها.

القدس / نفى وزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، طلب بلاده تدويل الحج. جاء هذا في تصريحات للوزير القطري، بعد ساعات من اتهام وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، للدوحة بمحاولة تسييس الحج، واعتبر أن طلبها تدويل المشاعر المقدسة بمثابة إعلان حرب. وقال وزير خارجية قطر: لم يصدر أي تصريح عن أي مسؤول قطري بشأن تدويل الحج، ولم يتم اتخاذ أي إجراء من شأنه النظر في قضية الحج كقضية دولية، وتابع أن قطر لم تسيس الحج بينما تم تسييسه للأسف من قبل السعودية. إن وصول الخلافات بين قطر ومن طرف والسعودية وأخواتها من طرف آخر ينم عن الجهل السياسي في طريقة التعامل مع بعضهم ويكشف أنهم أدوات حقيرة في أيدي الدول الغربية تتلاعب بها كيف تشاء. فأمريكا التي دفعت السعودية ومصر والبحرين والإمارات لمحاصرة قطر والضغط عليها لارتباطها ببريطانيا، وليس لأي سبب آخر، قد أصلحت الأمر مع قطر عن طريق بعض الترتيبات، وتركت السعودية ومصر دون أن تعطيهم أي إشارة بوقف الضغط على قطر. ما يؤكد أن الاجتماعات الأخيرة توجه رسالةً إلى أسيادهم في البيت الأبيض، فحواها: ماذا تريد مني يا سيدي؟ أنا أنتظر الأوامر. وبانتظار الأوامر الأمريكية بوقف التصعيد سيستمر حكام السعودية وحلفائها بالضغط على قطر.

عربي 21 / جدد النظام الأمريكي الحاكم في مصر حملة واسعة لمواجهة الزيادة السكانية في 13 محافظة بمصر، وأعلنت وزارة الصحة، السبت، عن توجيهات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، لتفعيل حملة تنظيم الأسرة وتوفير حبوب منع الحمل للمصريات، وأنه تم التعاقد على استيراد وسائل تنظيم الأسرة بمبلغ 130 مليون جنيه. وقالت رئيسة قطاع السكان وتنظيم الأسرة، سعاد عبد المجيد، إنها وفقاً للتعليمات الرئاسية، ستبدأ حملة دعاية للتوعية بخطورة الزيادة السكانية، وضرورة تنظيم الأسرة في 13 محافظة، مع بداية آب/ أغسطس المقبل. السيسي كان قد دعا المصريين في مناسبات مختلفة لتقليل الإنجاب، وحذر من تداعيات الانفجار السكاني، ووصول السكان إلى 120 مليون نسمة عام 2030، معتبرا أن ذلك لا يقل خطراً عن الإرهاب. وسبق أن قال السيسي، في أيار/ مايو، إن حكومته تدرس سنّ قوانين للحد من النمو السكاني، كما تدرس بتحفظ تحفيز تنظيم الأسرة وعقاب غير الملتزمين. إن حلّ أي مشكلة تعترض البشر يجب أن تكون عائدة لما يعتقده الناس ويؤمنون به، فالمشكلة ليست بالازدياد السكاني بل بالنهب المنظم لثروات مصر والإدارة الرأسمالية للاقتصاد المصري النابعة بالأصل من النظام الرأسمالي الديمقراطي الحاكم، الذي يفصل الدين عن الحياة، فرسولنا الكريم يطالبنا بالتزاوج والتوالد، وحكام مصر العملاء يطالبون بوقف الإنجاب بحجة الاقتصاد. إن مصر تمتلك ثروات هائلة يقوم النظام بحماية الشركات الناهبة لهذه الثروات التي هي حق للأمة وليست للغرب الكافر وشركاته المتوحشة. ولن يتوقف ذلك إلا باستعادة الشعب لسلطانه، بإقامة الخلافة الراشدة التي ستقوم بتوزيع الثروات وفق أوامر الله في ظل نظام اقتصادي إسلامي فريد.

حزب التحرير / على خلفية استبعاد المحكمة العليا الباكستانية رئيس الوزراء نواز شريف من تولي مناصب عامة، أصدر المكتب الإعلامي حزب التحرير – ولاية باكستان، بياناً صحفياً أكد فيه أنه ليس من المستغرب أن يبتهج المسلمون بقرار فيه بعض من طعم العدالة، ومع ذلك، دعونا نتذكر جميعا بأننا لن نرى أبداً العدالة الكاملة والشاملة، حتى نرى نهاية الديمقراطية، حارسة الفساد. وأضاف البيان: الواقع أننا كنا نتعرض دائما للّدغ عندما يكون هناك تغيير في وجه الديمقراطية، ولكن الديمقراطية نفسها لا تزال قائمة، فقد فرحنا عندما رأينا نهاية نواز شريف في عام 1999 ورحبنا بحرارة بمشرف، ثم فرحنا في نهاية مشرف ورحبنا بحرارة بزرداري، ثم فرحنا في نهاية زرداري ورحبنا بحرارة بنواز، والآن نفرح في نهاية نواز ولكن سرعان ما سنلعن الوجه الجديد، لأن الديمقراطية لا تزال قائمة. كم عدد المرات التي سترفع فيها الديمقراطية آمالنا، فقط لكي تنهار مرة أخرى. وذكّر البيان أنه أينما وجدت الديمقراطية، وجد الفساد حيث كشفت أوراق بنما عن فساد الديمقراطيات في جميع أنحاء العالم، من روسيا إلى أمريكا الجنوبية، وليس فقط في باكستان. واعتبر البيان أن الديمقراطية هي الحارس لجميع أشكال الفساد المالية وغيرها، والديمقراطية هي الحارس للحكم بما يغضب الله سبحانه وتعالى، والديمقراطية هي الحارس لحرمان الشعب من نصيبهم الشرعي من ثروة الأرض، والديمقراطية هي حامي التحالف مع أعداء الإسلام والمسلمين، والديمقراطية هي الوصي عن التخلي عن المسجد الأقصى ومسلمي كشمير المحتلة. وانتهى البيان: دعونا لا نلدغ مرة أخرى من قِبَلِ الديمقراطية ونسعى مع شباب حزب التحرير لتأمين القضية الحقيقية للابتهاج، والحكم بكتاب الله سبحانه وتعالى وسنّة رسوله ﷺ، والسعي بجدية لتحقيق بشرى رسول الله ﷺ، عندما قال: (ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ).

الحياة / نظمت الصين، الأحد، عرضاً عسكرياً كبيراً لمناسبة الذكرى الـ 90 لإقامة جيش التحرير الشعبي الصيني في قاعدة تشوريخه للتدريب العسكري في منطقة منغوليا. وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أنها المرة الأولى التي تحيي فيها الصين يوم الجيش الذي يصادف في الأول من آب/ أغسطس، عبر إقامة عرض عسكري منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية في العام 1949. وأظهر جيش التحرير الشعبي الصيني تشكيلات صواريخ تقليدية وأخرى نووية لإظهار قدرة البلاد على الردع والقتال والزجر والفوز في المعارك. وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، خلال العرض، إن البلاد تحتاج جيشاً قوياً أكثر من أي وقت مضى، داعياً إلى بناء جيش التحرير الشعبي ليصبح قوة عسكرية من الطراز العالمي، وأضاف أن جيش التحرير الشعبي الصيني لديه الثقة والقدرة على قهر جميع الأعداء المعتدين وحماية السيادة الوطنية للصين، ومصالحها الأمنية والتنموية. إن العرض العسكري الصيني له مدلولات كبيرة في أعقاب التوتر في العلاقة مع الولايات المتحدة على خلفية إجراء كوريا الشمالية لتجارب صاروخية، ويوجه رسالة قوية لأول مرة من الرئيس الصيني في طموحات الصين أن يصبح جيشها قوة عسكرية من الطراز العالمي، ما يعني أن طموحات الصين بدأت تتطور. وهذا يفسر العلاقات الأمريكية الهندية والزيارات الكثيفة المتبادلة، وقيام أمريكا بالإشراف المباشر على المشروع النووي الهندي في مقابل طموحات الصين المتعاظمة.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s