نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/08/02م

نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/08/02م

العناوين:

عشرات الصواريخ على جوبر وعين ترما بدمشق… ومدفعية النظام تقتل وتجرح من “درع الفرات” شمالي حلب.

الكماشة التركية الروسية بحلب ليست بعيدة… وفصائل ريف حمص الشمالي تستجير بالنار والرمضاء.

“هل تنتصر ثورة الشام؟! أم أن ثورة الفصائل مؤشر على نهايتها؟!”… قراءة في مسارات الثورة.

بموازاة علاقات حميمة بالخطر الإيراني… السعودية تطلق منطقة سياحية لا حاجة فيها للحجاب والشرع!

التفاصيل:

وكالات – دمشق / استهدفت عصابات أسد حي جوبر وبلدة عين ترما بالغوطة الشرقية بأكثر من 27 صاروخ فيل شديد التدمير أدى لوقوع مجزرة راح ضحيتها 5 شهداء هم 4 نساء وطفل، وسقوط العديد من الجرحى بين المدنيين، وذلك في سياق محاولتها الجديدة للتقدم على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما، قبل أن يتمكن الثوار من صد الهجوم وإجبار عصابات أسد على التراجع. بينما أعلن المجلس المحلي في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية البلدة “منطقة منكوبة” جراء القصف العنيف والمستمر الذي تتعرض له البلدة من قبل نظام أسد خلال الشهر الأخير، حيث تسبب القصف بسقوط أكثر من 40 شهيداً وأكثر من 100 جريح. من جانب آخر، أبدت هيئة تحرير الشام العاملة في الغوطة الشرقية، جاهزيتها لحل نفسها في كيان للقطاع الأوسط من الغوطة الشرقية بريف دمشق، ودعت إلى المسارعة في دعم هذا المشروع. يذكر أن روسيا كانت قد أعلنت عن ضم الغوطة الشرقية إلى مناطق خفض التوتر، ولكنها استثنت مناطق سيطرة تحرير الشام.

رويترز – بيروت / نقلت وكالة “رويترز” عن اللواء عباس إبراهيم، مدير الأمن العام اللبناني، أن جبهة فتح الشام أطلقت، في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، سراح ثلاثة عناصر من ميليشيا حزب إيران اللبناني كانت قد أسرتهم مؤخراً مقبل ثلاثة أفراد كانوا محتجزين في لبنان، مرجحاً نقل مائة وعشرين من المقاتلين مع أسرهم برفقة نحو عشرة آلاف من لاجئي سوريا بالحافلات من لبنان إلى سوريا صباح الأربعاء. وتابع إبراهيم أن خمسة آخرين من مقاتلي الحزب سيطلق سراحهم لدى وصول أول قافلة إلى مقصدها في سوريا.

بلدي نيوز – حمص / انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة مسربة حول بنود اتفاق أرسله الروس لفصائل ريف حمص الشمالي، يماثل فحواها ما اتفق عليه في الجنوب والغوطة الشرقية وبضمانة روسية، كما ذكرت ذلك، الثلاثاء، شبكة “بلدي نيوز”؛ وهو أمر متوقع ومنتظر. أما الطريف واللافت فكان رد الفصائل في بيان لها أنها أعلنت تمسكها بوجود الدولة التركية كضامن لأي اتفاق؛ بما يعني أنها كالمستجير من الرمضاء بالنار، وما تسليم الكماشة التركية الروسية حلب إلى جلادها عنا ببعيد. وبحسب شبكة “بلدي نيوز” وقّع على البيان حركة أحرار الشام، والمحكمة الشرعية العليا، وهيئة علماء حمص، وعدة فصائل تنتسب للجيش الحر.

سمارت / قتلت مدفعية قوات النظام خمسة مقاتلين وجرحت عشرة آخرين، من عناصر الفرقة 23، إحدى فصائل “درع الفرات”، الثلاثاء، إثر قصف انطلاقاً من قرية باشكوي على بلدة تل مصيبين شمالي مدينة حلب. فيما يستعد 600 عنصر من فصائل “درع الفرات” دربتهم السلطات التركية، لدخول بلدتي صوران واخترين بريف حلب الشمالي، للقيام بدور الشرطة الوطنية.

سمارت / أكد العقيد مهند الطلاع، قائد ما يسمى بجيش مغاوير الثورة، الثلاثاء، هروب اثنين من مقاتليه إلى أحضان قوات النظام المنتشرة في البادية السورية، الاثنين. وكشفت مصادر وكالة “سمارت” أن أحد الهاربين كان مرشحاً لاستلام نقطة الحمة التابعة لمعبر التنف الحدودي مع العراق، شرق مدينة حمص. وكان سبقهم، يوم الجمعة الماضي، في ذلك المدعو أبو حوسة الفراتي، في ذات المنطقة. وينتشر جيش مغاوير الثورة عند الشريط الحدودي مع العراق، تمهيداً لبدء معركة السيطرة على مدينة البوكمال، بدعم من التحالف الصليبي الدولي.

جريدة الراية – حزب التحرير / أجملت أسبوعية الراية، في عددها الصادر الأربعاء، تطورات ثورة الشام  بمسارات ثلاثة؛ شوش بعضها على الثوار مسيرتهم. وحدد كاتبها محمد بيطار، في مقالة له هذه المسارات، فقال إن أحدها كان صادق النية ولكنه طائش اكتفى بشعارات عاطفية، في مقابل المخادع المضلل والعميل للنظام الدولي، أمام المسار الصحيح الذي تم تغييبه وتهميشه والتآمر عليه. وأردف الكاتب: في ظل الغربة التي بات يعيشها الثائر الصادق أمام تصدر الانتهازيين وأمراء الحرب للمشهدين السياسي والعسكري، وتحويل ثورة الأمة إلى ثورة فصائل: نتساءل هل ستنتصر ثورة الشام؟! أم أن ما نراه مؤشر على نهايتها؟! وفي الإجابة نفى الكاتب أن يكون النظام قد انتصر حتى بعد استرجاع المناطق عسكرياً؛ مؤكداً أن غاية النظام ومن خلفه أمريكا والمجتمع الدولي هي عودة المسلمين إلى حظيرة الطاعة وإجبارهم على التبرؤ من دينهم وعقيدتهم. وأضاف الكاتب أن نقطة القوة التي استدعت مكر أمريكا وشياطين الإنس والجن للقضاء على الثورة ووأدها منذ اليوم الأول؛ تكمن فيما استشرفوه من انعطافة تاريخية تضع نهاية للقرن الرأسمالي الأسود، مقابل مرجعية العقيدة الإسلامية التي اتخذها المسلمون في الشام مع كل ما يعتريها من تشويش وإبهام، وسط تغييب الرؤية والمشروع السياسي الواضح الذي يستحق النصر، وبالتالي غياب القيادة السياسية التي تحصِّن الثورة وتمنع انزلاقها في أنفاق المال السياسي والهدن والمفاوضات. وخلص الكاتب إلى القول: إننا حرقنا المراكب وليس لنا عودة (فأنصاف الثورات هي مقابر الشعوب)، فعلينا بسد الثغر وتدارك الأمر فلا زال في هذه الثورة رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ولا بد من تعيين قيادة سياسية ترضي الله ولا ترضي غيره وتحمل مشروعاً سياسياً واضحاً مستنبطاً من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، فنستنزل بذلك نصر الله فنكون أحق به وأهله إن شاء الله.

وكالات / لاك وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، مجدداً، اللازمة الأمريكية المملة التي تختزل قضية الشام بطاغيتها، وقال إن واشنطن لا تزال تعتقد أن أسدها، لا مكان له في إدارة البلاد مستقبلاً. وتغييباً لحقيقة دور البلطجي الروسي في فرض الحل السياسي الأمريكي، دلس تيلرسون على سامعيه، في مؤتمر صحفي، عقده الثلاثاء، فقال إن الإدارة الأمريكية تعتقد أنه من غير المقبول أن روسيا أصبحت حليفاً لأسد، إلا أنه أكد في الوقت ذاته أن واشنطن وموسكو تعملان سوية على إبقاء سوريا موحدة بدستور جديد وانتخابات لقيادة جديدة. وعن حقيقة تداعي أوباش العالم على قصعة أهل الشام، وبذات النفاق الموسوم بالتعبير الدبلوماسي، لفت تيلرسون في تطرقه إلى العلاقات مع روسيا، إلى أن واشنطن وموسكو تتشاركان الموقف الذي يمثل خطراً مشتركاً بالنسبة لكلا البلدين، موضحاً: إننا ملتزمون بضرورة دحر (الإرهاب)، وإحلال الاستقرار في سوريا. وتأكيداً على تحالف جناحي الصليب بشرقه وغربه لوقف نهوض الأمة في الشام، شدد الوزير الأمريكي على أن محاربة (الإرهاب) تمثل مجالاً يمكن البلدين من التعاون، على الرغم من الحالة السيئة للعلاقات بينهما بشكل عام، فقال: حددنا سوريا كأرض نستطيع فيها أن نحاول العمل سوية. وعن منطقة تخفيف التوتر مع النظام وحراسة يهود، التي تم تحديدها جنوب غربي سوريا، أكد تيلرسون أنها تعمل حتى الآن بشكل جيد، إلا أن هذا الأمر يعد نجاحاً محدوداً، معرباً عن استعداد الولايات المتحدة للعمل على إنشاء مناطق أخرى في سوريا. من جانب آخر، أكد مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الأخير سيوقع قريباً قانوناً أقره الكونغرس قبل أيام يفرض عقوبات جديدة على روسيا، في وقت بدأ فيه تطبيق إجراءات خفض التمثيل الدبلوماسي الأميركي في موسكو. وكانت روسيا ردت على إقرار القانون بمطالبة الولايات المتحدة بسحب 755 من موظفي بعثتها الدبلوماسية في موسكو، وإخلاء مبان كانت تستخدمها السفارة.

حزب التحرير – سوريا / “لو سقطت سوريا لنصبت لنا المشانق في تونس”، هذا ما قاله الأسعد اليعقوبي، عضو الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل، أثناء زيارة وفده لدمشق المحتلة مؤخراً؛ شاكراً للنظام النصيري العميل حربه على أهل الشام، نيابة عن العالم. من جانبه، أكد الناشط السياسي معاوية عبد الوهاب، أن من كان عدواً لله ولرسوله فلن يرى في حركة الأمة ضد حكامها إلا الخطر على عبوديته للغرب الكافر، فتجده يقف مع القاتل والجلاد ضد الضحية. وبصفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير – ولاية سوريا، أضاف الناشط يقول: إن الطيور على أشكالها تقع، وحشرة الجعل إن وضعتها بين الورود تموت، وإلا فبين الروث دبت فيها الحياة.  مؤكداً أن هذا هو حال الوفد التونسي الذي يقف مع المجرم أسد ضد المسلمين في سوريا، فشبَه الشيء منجذب إليه. ومن أصدق من الله قيلاً: (وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ).

الجزيرة / نقلت وسائل إعلام عراقية عن صلاح العبيدي، المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اعترف خلال لقائه الصدر في جدة بوجود أخطاء في الإدارة السعودية السابقة، وأن الصدر وابن سلمان أكدا على ضرورة تلافي تلك الأخطاء. وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قام، الشهر الماضي، بزيارة رسمية للسعودية، بحث خلالها مع الملك سلمان التنسيق بين البلدين في جميع المجالات.

الجزيرة / قالت وكالة “أسوشيتد برس” إن المنطقة التي تعتزم السعودية بناءها على مساحة مئتي كيلومتر على سواحلها على البحر الأحمر، ستتمتع بوضع خاص، كوجهة سياحية دون تأشيرة سفر، ولا حاجة لارتداء الحجاب فيها، ولا إجراءات الفصل بين الرجال والنساء أو غيرها مما أسمتها الوكالة “الإجراءات المحافظة”. ونقلت الوكالة عن صندوق الاستثمار العام السعودي أن هذه المنطقة ستتمتع بـ “حكم شبه ذاتي”، وبهدف احتواء فئة الشباب، ستكون خاضعة للمعايير الدولية

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s