الجولة الإخبارية 2017-08-10

الجولة الإخبارية 2017-08-10

 

العناوين:

  • أردوغان: سنغمس الخنجر في (الإرهاب) عبر “درع الفرات” بسوريا
  • كيان يهود قصف سرت لصالح حفتر
  • الأمم المتحدة تدين وحشية الصراع في اليمن بعد ضربات جوية على مدنيين

التفاصيل:

أردوغان: سنغمس الخنجر في (الإرهاب) عبر “درع الفرات” بسوريا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده تعتزم استئناف حملة “درع الفرات” العسكرية وتوسيع عملياتها شمالي سوريا. وقال الرئيس التركي خلال كلمة ألقاها يوم السبت: “نحن عازمون بمساعدة (درع الفرات) على غمس خنجر في قلب (الإرهاب) في سوريا، وبالتالي توسيع نطاق عملياتها… سوف نتخذ في المستقبل القريب خطوات جديدة ومهمة حول هذا الموضوع”. سابقا سلم أردوغان حلب إلى النظام السوري بـ”درع الفرات” والآن سيسلمه إدلب بـ”درع الفرات” الثانية، قوله “نحن عازمون بمساعدة (درع الفرات) على غمس خنجر في قلب (الإرهاب) في سوريا” معناه أننا نريد غمس خنجر في قلب الثوار المخلصين في سوريا بالتآمر الدولي لإجهاض الثورة السورية، ولإخضاع الثوار للحل الأمريكي. وقول وزير الخارجية السعودي عادل الجبير للمعارضة السورية حول بقاء الأسد في الحكم قد يشير إلى أن هذه العملية العسكرية سوف تنطلق قريبا. نقلت روسيا اليوم في 06/08/2017 عن مصدر في المعارضة السورية قوله إن على الهيئة الخروج برؤية جديدة وإلا ستبحث الدول عن حل لسوريا من غير المعارضة.

—————

كيان يهود قصف سرت لصالح حفتر

نقل موقع “ميدل إيست آي” البريطاني اليوم الأحد عن مصدر مطلع طلب عدم الإفصاح عن هويته، قوله إن جيش كيان يهود قصف بالطائرات مواقع عسكرية لـ”تنظيم الدولة” في ليبيا لصالح اللواء المتقاعد خليفة حفتر. مضيفا أن الغارة جاءت استجابة لطلب من حفتر أثناء زيارته لعمّان، حيث التقى سرًا عددًا من مسؤولي الأمن في كيان يهود. وكان كيان يهود قد قصف مدينة سرت بالطيران في 25 آب/أغسطس 2015. وقال المصدر إن حفتر وعد بالمقابل بتوقيع صفقات نفط وصفقات سلاح مع كيان يهود، لافتا إلى أن اللقاءات جرت بوساطة إماراتية. حفتر الذي يعمل لحساب CIA يستغيث ويطلب من عدو الإسلام والمسلمين والغاصب لفلسطين كيان يهود قصف المسلمين في ليبيا. قال موقع الوطن في 05/08/2017 إن تقدم التقارير أدلة متزايدة على تدخل كيان يهود المباشر في الحرب الأهلية الليبية متعددة الجوانب بين حفتر والمجموعات الإسلامية و”تنظيم الدولة”.

—————

الأمم المتحدة تدين وحشية الصراع في اليمن بعد ضربات جوية على مدنيين

قال مسؤول بارز بالأمم المتحدة في اليمن إن الضربات الجوية التي أفادت أنباء بأنها أسفرت عن مقتل 12 مدنيا على الأقل منهم أطفال تعد مثالا على “الاستهتار” بسلامة المدنيين الذي تظهره الأطراف المتحاربة في الصراع اليمني. وقال جيمي مكجولدريك منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن نقلا عن تقارير لمنظمات إغاثة أخرى إن مدنيين قتلوا وأصيب عشرة بجراح في محافظة صعدة بعد هجمات على منزل وسيارة خاصة. إن ثلاث نساء وستة أطفال من أسرة واحدة قتلوا في ضربة جوية شنها التحالف بقيادة السعودية على منزلهم في المنطقة. لقد بات أمر الصراع الإنجلو أمريكي في اليمن معلوما لكل متابع سياسي. فأمريكا تدعم في الداخل الحوثيين والحراك الانفصالي عن طريق إيران وتعمل لإشراكهم في الحكم وتدعم التحالف السعودي لإنقاذ الحوثيين من الورطة التي وقعوا فيها. أما علي صالح الذي تضعه بريطانيا مسايرة لأمريكا وهادي وحكومته فهم عملاء للإنجليز، أي أن أمريكا وإنجلترا في المصارعة الذراعية عن طريق عملائهما، والمسلمون هم الضحايا من تلك المصارعة.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s