حصاد الأسبوع الإخباري من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 11\8\2017

حصاد الأسبوع الإخباري من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 11\8\2017

العناوين:

* خسائر النظام بالجملة رغم الهدنة المزعومة من جانب واحد.

* خارجية آل سعود تشيد بتكامل الأدوار بين هيئة تصفية الثورة وائتلافها العلماني لإعادة ترميم ديمقراطية الكفر… وتناقض واضح لبعض قادة الفصائل.

* ثورة الشام لن تفقد الأمل لكنها لا تنتصر بالسير وراء الغرب وعملائه… وإنما بقيادة واعية مخلصة.

* الاستعمار الأمريكي يواصل زراعة قواعده العسكرية في المنطقة آخرها تلعفر… وقتلى بالعشرات للحشد على يد داعميهم.

* علماء (الواقع) أصبحوا أداة بيد الغرب لتثبيط المسلمين عن العمل للتغيير بدل أن ينيروا الطريق لتمكين الإسلام.

* بسبب خشيتها من عواقب وخيمة… واشنطن تستبعد الخيار العسكري وتفرض عقوبات اقتصادية على كوريا.

التفاصيل:

سمارت ــ تركيا / عقد اجتماع أمني طارئ في مقر رئاسة الوزراء التركية في العاصمة أنقرة، الأربعاء، لبحث تطورات الأوضاع الميدانية شمالي سوريا. ونوقش في الاجتماع بحسب وكالة “الأناضول” التهديدات الأمنية الصادرة من منطقة عفرين، والتدابير العسكرية التي تتخذها رئاسة الأركان في المناطق الحدودية مع سوريا. وترأس الاجتماع رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة، ورئيس هيئة الاستخبارات، إلى جانب وزيري الخارجية والتجارة، والمتحدث باسم الرئاسة التركية. وسبق أن قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قبل أيام، إن بلاده تعتزم توسيع مناطق سيطرة عملية “درع الفرات” في سوريا، من خلال عمليات عسكرية جديدة. ويأتي ذلك في ظل الحديث عن عمل عسكري مرتقب للجيش السوري الحر، مدعوما من الجيش التركي، في الشمال السوري

وكالات / رغم الهدنة المزعومة ووقف التصعيد من جانب واحد، كانت خسائر النظام وميليشياته بالجملة على يد المجاهدين المرابطين الذين اتعبتهم قياداتهم المرتبطة بالصراعات الفصائلية، حيث تمكنوا من قُتل وأُصابت العشرات من عصابات أسد وميليشيات إيران، كما وقع آخرون بالأسر في قبضة الثوار خلال محاولتهم التقدم على جبهة حي الراشدين غربي مدينة حلب. وأفاد مصدر عسكري في كتائب الثوار، أن أكثر من ثلاثين عنصراً قتلوا، جراء هجومهم من عدة محاور على مواقع الفصائل العسكرية في حي الراشدين. وبينما تستمر البادية السورية بابتلاع المزيد من قوات النظام والميليشيات التابعة له، حيث قتل أكثر من 60 مقاتلاً من الميليشيات الطائفية، الأربعاء، باشتباكات مع تنظيم الدولة في منطقة حميمة بريف حمص الشرقي، بعد هجوم للتنظيم على مواقع قوات أسد والميليشيات المساندة لها. ومن بين القتلى سيد نور قائد عمليات سوريا في حركة النجباء العراقية، إضافة لأكثر من ستين عنصراً آخرين قضوا على يد تنظيم الدولة، كما تمكن التنظيم خلال المعارك من تدمير دبابتين ومدفعين ميدانيين للميليشيات قرب قرية حميمة. وفي ذات السياق، أكدت صفحات موالية للنظام مقتل اللواء غسان يونس رئيس أركان اللواء 60 مدرعات من الفرقة الحَادية عشَر دبّابات. من جانبه، نعى حزب إيران اللبناني مقتل خمسة من مرتزقته سقطوا خلال المعارك في ريف حمص الشرقي ضد تنظيم الدولة. ومن جانب آخر يتحضر ثوار الغوطة وحي جوبر، لجولة جديدة من محاولات قوات أسد وميليشيات إيران لاجتياح حي جوبر، آخر معاقل الثوار في مدينة دمشق. وتشير التقارير إلى أن قوات الأسد وميليشيات إيران شنت خلال الأيام الماضية، حملة قصف هي الأعنف من نوعها على حي جوبر، وذلك في رد انتقامي على تكبد “الفرقة الرابعة” بقيادة ماهر أسد لخسائر كبيرة خلال تصدي مقاتلي الثوار لمحاولة اجتياحهم حي جوبر. وفي السياق نفسه، أقرت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، بحجم الخسائر الكبيرة التي تكبدتها قوات أسد ولا سيما الفرقة الرابعة وفرقة الغيث خلال محاولتها اجتياح حي جوبر الدمشقي. ويطلق مؤيدو أسد على حي جوبر، الثقب الأسود أو مثلث برمودا، وذلك نظراً لابتلاع المنطقة لعدد من المجموعات الاقتحامية التابعة لـ”فرق النخبة” في قوات أسد، رغم استخدام الأخيرة لكافة الأسلحة التدميرية، حيث عجزت تلك القوات من التقدم في الحي، رغم مرور نحو شهرين على المواجهات مع الثوار في المنطقة.

 حزب التحرير / “أما آن لهذه الثورة أن تتصدر الأمة؟!” تحت هذا العنوان نشرت، الأربعاء، إذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير، مقالة بقلم د. ماهر صالح، تناول فيها ما أحاط بثورة الشام وكيف تحولت الى مغنم لضعفاء النفوس وعملاء الغرب. مذكّراً أن الثورة عندما كان هدفها واضحاً بقلب النظام وتطبيق الإسلام كانت الأمة كلها معها قلباً وقالباً، فكانت في زخمها ترعب أعداءها وتبشر بالخير. وأشار د. صالح إلى أن أعداء الثورة لم يتركوا وسيلة خبيثة لإجهاضها، فاستثمروا عملاء العلمانية وأوجدوا لهم منصات استمالت اصحاب المشاعر الإسلامية المفتقرة إلى الوعي السياسي، فجمعت هذه الثورة المتناقضات، حيث منصات تتكلم من القاهرة وإسطنبول والحجاز وحتى روسيا وتتصدر الإعلام لتتكلم باسم الثورة المباركة والثورة منها براء. وأضاف د. صالح: إلى ذلك فصائل قبلت أن تحارب أهلها على أبواب سوريا تحرس النظام وتأتمر بأوامر الكافر المستعمر، وآخرون بجهل سياسي وقصر في النظر، يهادنون النظام ويفاوضونه! على نقل اللاجئين في لبنان إلى إدلب. وآخرون في الغوطة، يفاوضون النظام ويهادنون الروس برعاية المخابرات المصرية، ويوقعون معهم اتفاقيات الخزي والعار، وآخرون وقفوا على الحدود الأردنية منصاعين للنظام العميل، وآخرون يحرسون النظام التركي الذي ساعد في تسليم حلب لنظام أسد وتركيع أهلها. وخلص د. صالح في مقالته إلى أننا لن نفقد الأمل في هذه الثورة وغيرها، داعياً أبناء الأمة وثوارها المخلصين إلى الوعي على أن هذه الثورة لن تنتصر بالسير وراء ركب الغرب وعملائه، موضحاً أن الثورة لا تزال تفتقر إلى قيادة واعية مخلصة تقودها نحو النصر. وختم د. صالح يقول: مهما طال الزمان أو قصر سوف يتحقق ما دبر الله لنا ولهذه الثورة، وسوف يتحقق وعد الله لهذه الأمة بأيدينا أو بأيدي غيرنا، ونشهد الفتح العظيم ونرى حسرات المقصرين، مهما طال الزمان أو قصر سوف تقوم الخلافة على منهاج النبوة رضي من رضي وأبى من أبى، فانتظروا موعدها الذي اقترب، والعاقبة للمتقين.

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية / أكد عادل مرداد، وكيل وزارة الخارجية السعودية، على الدور المحوري للائتلاف العلماني السوري العميل في بناء تحالفات توصل لتسوية سورية، ضمن هيئة رياض حجاب وشركاه لتصفية الثورة بسلاح المفاوضات، من خلال القرار الدولي 2254، الدفع لبدء مرحلة انتقالية تحقق قيام نظام مدني، ديمقراطي، تعددي، حيث أكد وفد الائتلاف على ضرورة الاستفادة مما حصل في اليمن، وتونس وغيرها، وأكد الطرفان على تكامل الأدوار بين الهيئة والائتلاف العلماني الموالي لأعداء الله والأمة.  جاء هذا في اجتماع استعجلت الخارجية السعودية عقده، الأربعاء، في الرياض نزولاً عند رغبة اسيادها الامريكان ومتعهد أجندتهم الروسي في سوريا. وتحدث في الاجتماع رياض سيف، رئيس الائتلاف، عن دور حكومته الافتراضية المؤقتة بمجالسها المحلية في توطيد حالة الاستقرار في المناطق المحررة، وإعادة المؤسسات العامة للعمل. من جانب آخر، أوضحت بعض المصادر أن رياض حجاب، لن يبقى في منصبه بعد عقد اجتماع الهيئة الموسع في الرياض، في تشرين الأول/أكتوبر المقبل. وقالت المصادر إن حجاب أخبر السعودية بنيته ترك الهيئة، بسبب وضعه الصحي الصعب، لافتة إلى أن حجاب سافر بعد لقائه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى الولايات المتحدة لتلقي العلاج. وفي تناقض يبدو واضحاً من قبل بعض قادة الفصائل، نشر الناطق الرسمي لفصيل لواء المعتصم بالمخابرات الأمريكية مصطفى سيجري، تغريدات على حسابه في موقع تويتر حيال مواقفهم من اجتماع الجبير مع الهيئة العليا للمفاوضات. وعلّق سيجري على أقوال الجبير ما قاله الوزير الجبير في لقائه مع الهيئة العليا وصف للواقع بقصد النصيحة ومدعاة للعمل والاجتهاد، وما كان مدعاة تسليم وخنوع للطاغية المجرم. وأشار السيجري إلى أنه أخطأ من ظن للحظة أن خذلان العالم لنا سيدفعنا للاستسلام، أعلنا ثورتنا وكنا في ضعف وقلة، والوطن كله بيده، وسلاحنا كان ومازال وسيبقى الإيمان. إن تناقض المواقف التي يعبر عنها السيجري والمدعوم من البنتاغون لا يدفعنا إلى الدهشة منها، فقبله كان هناك حكام يتاجرون بقضايا المسلمين بوضعها في أحضان أعداءها وسيجري هذا الذي يعمل وفق الريموت كونترول من البنتاغون، يعطيك كلاماً معسولاً ويروغ كما يروغ الثعلب. نعم إن الثورة مستمرة بأبنائها المخلصين وليس بمن رهنوا أنفسهم للخارج، ومستمرة بإيمان أبنائها بها وليس وفق ما يمكن أن يسمح لنا الغرب به. وللعلم فإن ثورة الشام لم يقف بجانبها أحد نهائياً وإنما هي أدوار رسمت بدقة لكل دولة في خطة محكمة للقضاء عليها (وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا).

الأناضول / في سياق استمرار الاستعمار الامريكي زراعة قواعده العسكرية في سوريا والعراق وبدعوى محاربة تنظيم الدولة، كشف، الأربعاء، عن إقامة قاعدة عسكرية أمريكية قرب قضاء تلعفر شمال غرب العراق. وفي تصريح لوكالة “الأناضول”، أوضح المقدم مهدي الخفاجي، من الجيش العراقي، أن إنشاء القاعدة جاء بموجب مشاورات، الجمعة الماضية، في منطقة زمار غرب الموصل. وبحسب الخفاجي فإن الفرق الفنية والهندسية أتمّت أكثر من 50% من أعمال إنشاء القاعدة، ولفت إلى أن قوات أمريكية خاصة ومستشارين، وصلوا بسيارات مصفحة إلى مكان القاعدة، وتمركزوا فيه. بينما رجح موقع “فوربيس ميدل ايست” الامريكي، باشارة عدة تقارير قيام الرئيس الامريكي دونالد ترامب قريبا بافتتاح أحد فنادقه في مدينة إربيل عاصمة إقليم كوردستان وبالتحديد في ناحية عينكاوة القريبة من اربيل. وفي سياق متصل، قال العميل والموظف الأمريكي بصفة رئيس وزراء العراق حيدر العبادي، إن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لا يملك حق قصف مواقع في بلاده دون الحصول على إذن مسبق من بغداد. جاء تصريح العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، تعقيباً على الأنباء التي تحدثت عن مقتل العشرات من فصيل يتبع قوات الحشد الشعبي، في قصف للقوات الأمريكية. وأضاف العبادي: قوات التحالف لا تملك أية صلاحيات لتنفيذ ضربات جوية دون موافقة الحكومة العراقية، في نفي لشن التحالف أي غارات على الحشد داخل الأراضي العراقية. بدوره، نفى التحالف الصليبي الدولي قصف مليشيات الحشد، وقال المتحدث باسم التحالف، الكولونيل رايان ديلون، في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”: المعلومات حول ضربات التحالف للحشد الشعبي قرب الحدود العراقية السورية عارية من الصحة. إن العملاء الذين نصبهم الغرب الكافر حكاماً في بلادنا، كانوا وما يزالون إمعات لا دور لهم سوى ما يتم توجيههم به من أسيادهم، فمسموح للتحالف أن يقصف في العراق إذا سمحت له الحكومة التي صنعها الغرب على عين بصيرة، فأي استقلال يتحدث به هؤلاء. إن بلاد المسلمين ما زالت مستعمرة ولم تنل الاستقلال وإن الكذبة الكبرى المسماة الاستقلال الوطني “خدعة”، مرّت على الأمة زمناً ولكنها لم تعد تمر على أحد هذه الأيام. ولن تستعيد الأمة عافيتها إلا بخلع النفوذ الغربي وأدواته من حكام وأحزاب وجماعات علمانية، وإقامة الدولة الإسلامية الخلافة الراشدة على منهاج النبوة قريباً بإذن الله.

الأناضول / انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، المصارف والمؤسسات المالية في بلاده قائلاً: نحن نطالب بخفض أسعار الفائدة فيما يسعون هم لنهب المواطنين. جاء ذلك في كلمة للرئيس التركي، الثلاثاء، خلال لقاء جمعه مع ممثلي قطاعات الأعمال في غرفة تجارة طرابزون شمالي تركيا. وأضاف أردوغان أن المصارف تقوم باستغلال الأموال التي أودعها المواطنون، وتقرضها لمواطنين آخرين بأسعار فائدة عالية، وتجني من هذه العملية مرابح مرتفعة، وتابع: لكنني واثق أن البنك المركزي والمصارف التابعة للدولة ستتخذ خطوات حازمة في هذا الموضوع، وستجد حلاً لهذه القضية، وستسحب أسعار الفائدة نحو الأسفل. ولفت أردوغان إلى أن تركيا لا تطلب من أحد العمل دون أن يجني أرباحاً، لكننا نطلب من المصارف جعل أسعار الفائدة على القروض ضمن المستويات المعقولة. إن الفائدة على القروض في الأساس هي الربا وإن سميت بغير اسمها الحقيقي، لكن المشكلة ليست في التسمية بقدر ما هي في مخالفة هذه القروض لأوامر الخالق جل في علاه. إن الربا حرام إن كان كبيراً أو صغيراً، ورتّب الله على اقتراف هذه الكبيرة عذاباً في الدنيا والآخرة (يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِۗ). وإذا كان رئيس البلاد لا يستطيع منع هذا المنكر الذي سيؤدي إلى المحق والعذاب، فأي حكم وأي نظام هذا الذي لا يستطيع فيه الرئيس سوى تهدئة غضب الناس من الأوضاع المزرية التي يرون أمام أعينهم مخالفات شرعية وطامات كبيرة بحق شريعة الله، وأي تدرج يتوعد به محبيه. إن النظام الديمقراطي القائم على أساس فصل الدين عن الحياة لن يُخرج لنا إلّا كفّاراً أثيماً، اتخذ دين الله لهواً، واتخذ معاناة الناس فرصة لبناء مجده على جماجمهم، وإن الذي أتى بأردوغان للحكم يعلم جيداً رغبة الناس في تركيا، ويعلم أن الممثل البارع أردوغان سيستطيع الضحك على الذقون. ولكن ذلك لن يطول وشريعة الله لن تبقى معطلة، وسنعيد حكم الإسلام ونطبق شرع الله ليس في الاقتصاد فحسب بل في كل مناحي الحياة قريباً بإذن الله.

الحياة / تسلم أمير محمية قطر تميم بن حمد رسالة خطية من نظيره الكويتي صباح الأحمد الجابر. وذكرت وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، أن الرسالة تضمنت آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وتقود الكويت مبادرة لحل الأزمة بين قطر والدول الأربع السعودية والإمارات والبحرين ومصر. فيما قال السفير الأميركي لدى الكويت، لورانس سيلفرمان، إن بلاده تريد انتهاء الأزمة الخليجية في أقرب وقت ممكن. وأوضح سيلفرمان على هامش زيارة زيني ولندركنغ الموفدين الأمريكيين للمنطقة أن زيارة أمير الكويت إلى واشنطن في 6 أيلول / سبتمبر المقبل تأتي في أعقاب جهود الوساطة لرأب الصدع الخليجي، وهي جهود محل دعم وتقدير من واشنطن. من جانبها، زعمت وكالة أنباء الكويت في خبر من الدوحة، بأن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بحث مع مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب مارشال بيلينغسلي، جهود البلدين المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب. من جهة ثانية، أعلن وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، أن بلاده تخطط لاستخدام مسار بري عبر إيران لتصدير السلع إلى قطر. تأتي كل هذه التحركات بعد تنفيذ الدول الأربع السعودية ومصر والإمارات والبحرين للمهمة التي كلفوا بها من واشنطن بالضغط على قطرن لضمها للحظيرة الأمريكية. وتؤشر هذه التحركات الكثيفة والمتسارعة عن قرب انتهاء الأزمة، بين أدوات الغرب الكافر من حكام المسلمين بتجديد عهد الولاء والطاعة للسيد الأمريكي والتأكيد على استمرارهم في الحرب على الإسلام بحجة مكافحة الإرهاب.

الأناضول / من وحي الواقع السيء الذي يضغط على المسلمين، وبدلاً من العمل الجدي لتغييره، دعا نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني، إلى إنشاء فقه إسلامي وتفاسير جديدة تصلح لزماننا. جاء ذلك في ندوة، الأربعاء، بعنوان “معالم في تجديد الخطاب الديني”، ضمن أعمال الدورة الـ 13 لـ “الملتقى الوطني” لشبيبة حزب العدالة والتنمية المغربي بمدينة فاس شمالي المغرب، تحت شعار “الديمقراطية أولاً”. وفي انسلاخ تام عن الإسلام والتفكير الإسلامي أضاف الريسوني: لا بد لكل عصر أن تكون له تفاسيره وكتبه الفقهية والأصولية والعقائدية. وفي إجابة لطلب أمريكا بتغيير الإسلام حتى يتوافق مع القيم الليبرالية الأمريكيةـ شدد الريسوني على أن الأمة بحاجة إلى تجديد كلي للخطاب الإسلامي، يطرق جميع الأبواب والمجالات. من جانبه، عبد الفتاح مورو فقد شدد على أن الخطاب الإسلامي المرتقب يجب أن يقدم نظرته في ما يستجد في حياة الناس. وفي هروب من مآلات التغيير المطلوب أشار مورو إلى أن الخطاب الإسلامي الجديد يجب أن يستحضر أننا إزاء قضية مستجدة لا نجد لها نظيراً في تاريخنا، وهي أننا أمام واقع الدولة الوطنية، الذي لم يعرفه الغزالي أو الشاطبي، ولا غيرهما من الجهابذة. ومضى مورو قائلاً: نحن اليوم نعيش في دولة وطنية لها حدود معروفة، والعالم اليوم غير العالم. نعم أيها المنهزمون من الداخل، نعم يا من تريدون تغيير الدين ليوافق قيم أمريكا وحضارتها الرأسمالية التي أهلكت الحرث والنسل، نعم يا من ترون الواقع وأنتم ضمنه لا تحاولون الخروج منه لتغيير أوضاع الأمة المنكوبة بسبب جهلكم ومسايرة أعداء الأمة. إن الواقع الذي يريدنا مورو أن نقبل به بدل نسفه وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل استعمار بلادنا من قبل الغرب الصليبي تحتم علينا العمل بما يمليه علينا ديننا وليس الترقيع لهذه الأوضاع الاستعمارية الغريبة عن ديننا. لقد أصبحتم يا من تسمون علماء أدوات بيد الغرب ومفكريه، الذي فشل في تغيير توجه الأمة نحو التغيير. فكنتم له خير سند بدل أن تكونوا في صف الأمة تنيروا لها الطريق الذي خطّه لنا رسول الله ﷺ، عندما غيّر واقع العرب ومكة وبنى بهم أمة أصبحت خير أمة ودولة ترعى شؤون رعاياها كما أمرها الله. ولكن أبيتم أيها المتفيقهون إلا أن تكونوا أدوات بيد الكافر المستعمر، فتجعلوه مخيماً على المسلمين ومهيمناً عليهم. (يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ).

جريدة الراية / قال الجنرال الأمريكي المتقاعد، توم ماكينرني، إن باستطاعة الجيش الأمريكي تدمير كوريا الشمالية وتسويتها بالأرض في غضون 15 دقيقة فقط، إذا ما فكرت بتوجيه ضربة نووية للولايات المتحدة. واقترح الجنرال الأمريكي أثناء حوار مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية تشكيل هيئة دولية على غرار حلف الناتو بغية التصدي للتهديدات النووية لنظام بيونغ يانغ وأي دولة أخرى في منطقة المحيط الهادئ. وأضاف ماكينرني قائلاً: تلك الهيئة يمكن أن تكبح أي توسع صيني محتمل في المنطقة الآسيوية، ولن تكون مهماتها فقط إيقاف كوريا الشمالية. من جانبها، اعتبرت أسبوعية الراية الصادرة الأربعاء، أن التسليح المكثف لكوريا الشمالية وبرنامجها النووي المستمر إلى جانب اختبارات الصواريخ؛ كل ذلك يهدف إلى ضمان بقاء كيانها، والتمكن من تحسين المعايير الاقتصادية، وتحقيق هذه الأهداف يتطلب اتفاقا متبادلاً مع أمريكا بشأن ذلك، ولكن هذا لم يحدث، حيث كلما حصل اتفاق تم نقضه في الغالب بسبب عدم وفاء أمريكا بشروط الاتفاق. وأضافت الأسبوعية في مقال لها أن أمريكا حاولت على مدى عقود، حل قضية كوريا الشمالية باستخدام تكتيكات مختلفة لكنها فشلت، ومع اختبار الصاروخ الأخير، تدرك أمريكا أنه أصبح لديها خيارات محدودة للتعامل مع كوريا الشمالية، فقد استنفدت بعض الخيارات وبعضها بات غير واقعي، وهذا هو السبب في أن أمريكا قررت تحسين أسلوبها تجاه كوريا الشمالية. وخلصت الراية إلى أن أمريكا تميل دائماً إلى استخدام الخيار العسكري لكنها تدرك أن تكاليف الخيار العسكري في التعامل مع كوريا الشمالية طائلة وستكون عواقبه وخيمة، والخيار الآخر هو فرض عقوبات اقتصادية على كوريا الشمالية حتى تدرك أن تكاليف مواصلة برامجها مرتفعة جداً، بينما تدرك أمريكا أن الحل الوحيد الذي تملكه هو التخفيف من غطرستها، وإجراء محادثات دبلوماسية بتواضع مع كوريا الشمالية للتوصل إلى اتفاق إما بالتخلي عن برامجها أو على الأقل تجميد تطويرها.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s