نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/08/13م

نشرة أخبار الظهيرة ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا: 2017/08/13م

العناوين:

* مواقع موالية للنظام تنعي قتلاها في الغوطة الشرقية… والتحالف الصليبي يتخذ من “محاربة الإرهاب” شماعة للتدمير.

* اللوائح الجمركية التي تفرضها المليشيات الانفصالية في عفرين خدمة كبيرة من أردوغان لتركيع ثورة الشام.

* دي مستورا مستمر في نصب فخاخه وشراكه تنفيذاً للحل السياسي الأمريكي القائم على تثبيت نظام الإجرام.

* أمريكا تحاول تقوية نفوذ الطاغية السيسي في مصر والتمديد لولاية الرئيس ست سنوات في مواجهة الإسلام.

* إيران تتملص من مسؤوليتها لما حلّ باليمن… وقطر والسعودية دعموا الإرهاب الأمريكي في وجه التغيير.

التفاصيل:

كلنا شركاء / نعت مصادر إعلام موالية ضابطاً في الحرس الجمهوري، و13 من عناصره، قُتلوا في المواجهات مع كتائب الثوار في غوطة دمشق الشرقية. وحمّلت المصادر قيادة قوات النظام سبب مقتلهم، وأفادت صفحات موالية، بأن مجموعة من الحرس الجمهوري، كتيبة السطع، اقتحمت منذ أيام مبنى في بلدة عين ترما بقيادة الملازم أول حسن بعريني، ومعه 13 عنصراً. وأضافت المصادر بلهجتها المعروفة: فجروا البناء فيهن وضلوا تحت ركام المبنى 4 أيام لحتى استشهدوا جميعاً؟ والقائد بقلب بارد، لا تخافوا جايينكم، بعتنا الإسعاف جايينكم. ووثقت المصادر أسماء قتلى قوات النظام في هذه العملية، وأشارت الصفحات الموالية إلى أن المجموعة كانت قد خاضت معارك في وادي بردى بريف دمشق، وفي حيي القابون وجوبر الدمشقيين. وفي متابعة للصفحات الموالية، أشارت الأخيرة إلى أن الكمين وقع في 8 آب/ أغسطس، وفي ذاك الحين كان فيلق الرحمن قد أعلن عن كمين نصبه عناصر لقوات النظام على جبهة عين ترما، تمكن من خلاله من قتل أكثر من 10 عناصر، وبعد يوم أعلن الفيلق أيضاً مقتل 20 عنصراً آخرين في كمين مماثل على ذات الجبهة.

قاسيون / دارت اشتباكات عنيفة، السبت، بين عناصر تنظيم الدولة وقوات النظام النصيري في قرية الجابر بالريف الشرقي لمدينة الرقة، بالتزامن مع غارات جوية روسية مكثفة على المنطقة. كما شن الطيران الصليبي الروسي غارات جوية استهدفت مدرسة عليا بنت المهدي والفرن الآلي في مدينة معدان بالريف الشرقي دون ورود أنباء عن سقوط إصابات. وفي السياق، استهدف تنظيم الدولة مواقع قوات الديمقراطية الأمريكية، عند الجامع القديم بمركز مدينة الرقة بعربة مفخخة. وتشهد مدينة الرقة منذ شهرين معارك متواصلة، بدعم وإسناد من قوات التحالف الصليبي الدولي، حيث أحصت مواقع إخبارية استهداف مدينة الرقة بأكثر من ثمان وثمانين غارة جوية، في الساعات الـ 48 الأخيرة. هذا الإجرام بحق أهلنا في الرقة يذكّرنا بما حصل بالموصل من قبلها، وتحت الذريعة الإعلامية والدولية نفسها بدعوى أن التحالف يقوم بدوره في محاربة (الإرهاب) في المنطقة والذي تمثل بوجود تنظيم الدولة، فيما واقع الحال يقول إن طائرات التحالف لا تقوم إلا باستهداف وتدمير البنى التحتية والمرافق العامة والجسور وآبار النفط والغاز في المنطقة، كي تحيلها رماداً وتراباً على أهلها، فمعارك الموصل تواصلت ولكن بمنطقة أخرى وعلى رقعة جغرافية أخرى، مسجلة العديد من المجازر وسقوط أعداد كبيرة من المدنيين الأبرياء في سوريا.

السورية نت / انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ورقة تحت مسمى “اللائحة الجمركية الخاصة بالعبور فقط”، تظهر الرسوم التي تفرضها ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD”” الكردي في منطقة عفرين على البضائع المتجهة إلى مناطق سيطرة الثوار بمحافظة إدلب. وتوضح الورقة مبالغ كبيرة تفرضها الميليشيا على السيارات والشاحنات المحملة بالبضائع والتي وصلت حتى 4560 دولار أمريكي للسيارات الشحن الكبيرة “قاطرة مقطورة” والمحملة بالأدوات الإلكترونية. ولم تقتصر الرسوم فقط على الأدوات الإلكترونية، بل على جميع البضائع من مواد غذائية وألبسة إلى الأدوات المنزلية والمنظفات. تأتي هذه اللائحة بعد قرار الحكومة التركية بتقييد دخول البضائع من معبر باب الهوى الحدودي، والسماح بإدخال البضائع من معبر باب السلامة، مما يقدّم خدمة كبيرة من حكومة أردوغان لميليشيا الاتحاد الديمقراطي، التي يدّعي ليل نهار عداءه لها، وبغية الضغط على الثوار للسير في ركاب الحكومة التركية واتفاقاتها مع أسيادها في البيت الأبيض وأصدقائها في موسكو. إن هذا العمل يوضّح بشكل لا لبس فيه أن الحكومة التركية تدعم الفصائل الكردية الديمقراطية، بالأموال الطائلة التي ستجنيها على حساب الشعب السوري المحاصر، لتمويل مشاريعهم الانفصالية التي طالما حذرنا منها الشعب التركي، التي تعمل قيادته على دعم الانفصاليين في سوريا وتركيا.

الشرق الأوسط / دعا مبعوث الحل السياسي الأمريكي بزي أممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، وفود هيئة الرياض لتصفية الثورة ومنصتي القاهرة وموسكو المماثلتين إلى محادثات في جنيف بين 22 و27 الشهر الحالي؛ للوصول كالعادة إلى موقف موحد إزاء الحل السياسي الأمريكي وصياغة دستور جديد وتشكيل هيئة حاكمة. وقالت، الأحد، صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، أنه في حال توصلت الوفود الثلاثة إلى موقف موحد فشلت في تحقيقه من قبل في جنيف ولوزان، يراهن دي مستورا على دعوة وفد نظام أسد إلى مفاوضات مباشرة في جنيف في الأسبوع الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل. في موازاة ذلك، تجري اتصالات بين دول إقليمية وظيفية لترتيب مؤتمر في الرياض ينتحل تمثيل أهل سوريا في الأسبوع الأول من تشرين الأول/أكتوبر. إن غياب دي مستورا لفترة ومن ثم الخروج والعودة يأتي ضمن الترتيبات التي تتم للقضاء على ثورة الشام، فالأعمال التي يقوم بها المبعوث الأمريكي بالتعاون مع دول الإقليم وعلى رأسهم تركيا والسعودية هدفها ترتيب إعادة إنتاج النظام بأيدي من يدّعون تمثيل الشعب الثائر في سوريا. والحقيقة أن هؤلاء هم بيادق الحل السياسي الأمريكي فقط، الذي يفرض التخلي عن إسقاط النظام، بل وحتى إبقاء أسد وهذا ما نشره قبل أيام الخبير البريطاني، وكشف فيه فحوى الاتفاقات التي تتم تحت الطاولة بين طرفي أمريكا في النظام والمعارضة. ولكن ثورة الشام ما زالت عصيةً بإذن الله عن الامتطاء من قبل المجرمين في النظام وظله في المعارضة، وهذا لن يكون إلا بتبني المشروع السياسي الإسلامي وجمع أهل القوة والحاضنة الشعبية عليه، فينكشف العلمانيون الملتحون الذين تحضرهم أمريكا لإشراكهم في نظامها العميل في دمشق.

روسيا اليوم / أكد رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول التسوية في ليبيا، ليف دينغوف، وصول رجل أمريكا في ليبيا خليفة حفتر، السبت، إلى موسكو. وقال رئيس مجموعة الاتصال التابعة لوزارة الخارجية الروسية ومجلس الدوما، ليف دينغوف، إن حفتر قد وصل ونزل بفندق، كما أكد أن اللقاء بين حفتر ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيعقد الاثنين. ولم يستبعد دينغوف احتمال أن يجتمع حفتر مع ممثلين عن وزارة الدفاع الروسية، مضيفاً أن هذه المعلومة غير مؤكدة بعد. من جهته، أعلن المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عبر صفحته في “فيسبوك”، عن وصول حفتر إلى موسكو. وتدعم موسكو على عادتها رجالات أمريكا في العالم الإسلامي في مواجهة رجالات أوروبا وعملائها، وهذا أصبح سمة للعلاقات الروسية الأمريكية، وهذا ما حصل في دمشق حيث تدخلت موسكو لحماية نظام بشار أسد عميل أمريكا. وكل هذا استمرار للنهج السوفيتي القديم الذي كانت تدعم به رجالات أمريكا كعبد الناصر في مصر وحافظ أسد في سوريا. إن أمريكا تستعمل روسيا كورقة للمحافظة على عملائها في العالم العربي والإسلامي، وهذا من باب المكر والدهاء السياسي الذي تستعمله الدول الكبرى في العالم.

رويترز / طالب رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب المصري، علاء عابد، السبت، بالإسراع بتعديل الدستور لجعل فترة الرئاسة ست سنوات وإعطاء رئيس الدولة سلطة، إقالة الوزراء دون الحاجة إلى موافقة البرلمان. وقال في بيان: إذا كان الدستور يعيق التنمية ومكافحة (الإرهاب) وتقدم الدولة اقتصادياً، فوجب على المجلس التشريعي الإسراع في تعديله ونترك للشعب المصري القرار الأخير بالموافقة على التعديلات أو الرفض. ويرى عابد أن الفترة الرئاسية المحددة في الدستور بأربع سنوات قصيرة بدرجة لا تمكن رئيس الدولة من تنفيذ مشروعات التنمية التي يقرها ومجابهة إسلاميين متشددين يمثلون تحدياً أمنياً. إن التحرك في هذا الوقت يشير بقوة إلى محاولات طاغية مصر السيسي إلى الاستفراد أكثر بالسلطة وتطويع الجميع لطغيانه، بحجة مكافحة الإسلام تحت مسمى (الإرهاب). كما يشير هذا التحرك إلى الضعف في بنية النظام المصري، لذلك تحاول أمريكا تقوية وضع الطاغية وإحكام قبضته على جميع الملفات وتمديد فترة رئاسته، حتى يتسنى لها مجابهة الإسلام وقمعه.

سبوتنيك / في تملص من المسؤولية لما حلّ بها خدمة للأجندات الأمريكية، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ضرورة ما سماها “إنهاء الكارثة الإنسانية” في اليمن والتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة فيه. وخلال المباحثات التي أجراها مع المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي وصل إلى العاصمة الإيرانية طهران، لبحث الوضع في اليمن، أكدا ضرورة إنهاء الكارثة الإنسانية في هذا البلد والوصول إلى حلول سياسية شاملة. كما بحث مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، حسين جابري أنصاري، مع ولد الشيخ أحمد، ملف الأزمة اليمنية وسبل حلها بالطرق السياسية. وأشار جابري أنصاري إلى ضرورة إنهاء الحصار المفروض على اليمن باعتباره سبب انتشار الأمراض والأوبئة المختلفة فيه، وأكد أن إيران تدعم جهود الأمم المتحدة للحل السياسي للازمة في إطار المبادئ والأطر الأساسية، منوهاً إلى وجود تفاهم كلي بين إيران والأمم المتحدة بهذا الشأن، مضيفاً: نأمل بتمهيد الأرضية لإنجاح الجهود الدولية لحل الأزمة في ظل مبادرة الأمم المتحدة ومع الأخذ بعين الاعتبار جميع الجوانب لهذا الموضوع؛ في إشارة إلى موافقة أسيادهم في البيت الأبيض. إن التدخل الإيراني في اليمن الذي يحاول المسؤولون الإيرانيون التبرؤ من نتائجه الكارثية والذي كان بإيعاز من الولايات المتحدة، هو الذي سبب الفوضى وانتشار الأمراض والأوبئة عبر تدخلهم الطائفي خدمة للأجندات الأمريكية الساعية لإشعال لهيب الاقتتال الطائفي في عموم المنطقة. لقد كانت إيران وما زالت أداة للولايات المتحدة في الفتن الطائفية التي تعصف بالإقليم منذ استلام الخميني للحكم في طهران، وما زال حكام إيران يؤدون دورهم القذر كما يريد أسيادهم. ولن ينتهِ هذا التلاعب بدماء المسلمين والاحتراب الطائفي إلا بإقامة الخلافة الراشدة التي ستجمع المسلمين بكل تياراتهم ومشاربهم الفكرية والسياسية قريباً بإذن الله.

عربي 21 / هاجمت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في مقال للكاتب توم ويلسون، مملكة آل سعود، مستغربة كيف للدولة التي أنفقت الكثير من المال لدعم (التطرف)، أن تشتكي من قطر بدعوى دعمها (الإرهاب). وجاء في المقال أنه ما تزال المواجهة بين قطر والسعودية التي تتهم الأولى بدعم (التطرف والإرهاب) محيرة، والحيرة هنا ليس لأن قطر بريئة ولكن لأن السعوديين، الذين يعترضون على تمويل (التطرف) ويطالبون بمعاقبة قطر، أنفقوا من قبل الكثير من الوقت والمال لدعم التطرف. إن الدعم الذي تقدمه قطر والسعودية لما سماه الكاتب “التطرف” كان بتوجيهات أمريكية؛ وهذا ما كشفه رئيس الوزراء القطري حمد بن جبر آل ثاني، والمؤكد أنه لم يكن دعم لوجه الله وإنما لمشاريع تخدم التوجه الأمريكي بالمحافظة على عملائها. أما صحيفة “نيويورك تايمز”، فهي تعلم أن آل سعود عملاء أمريكا تحركوا ضد قطر ليس من أجل مكافحة (التطرف) بل من أجل أمريكا فلا داعي للحيرة، فالكل يعلم الحقيقة، وهذا التضليل لم يعد يجدي، فالحكام الأتباع العملاء العبيد لا يتصرفون دون أوامر من أسيادهم، والأمة الإسلامية لم تعد كما كانت وستأتيكم الأخبار عن قريب بإذن الله.

Advertisements

About khelafah

Ras Karkar
This entry was posted in أخبار, الثورة السورية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s